اخبار المحترفين رئيسية على رواقة كورة اوروبيه كورة عالمية كورة مصرية - أخرى لايت

الأمهات الخارقات .. نماذج غيرت تاريخ كرة القدم دون أن نشعر

يحتفل فريق عمل كورة 11 مع كل متابعيه بالأيادي الناعمة علينا والقوية لنا، التي لا تتوقف يومًا عن دفعنا يومًا إلى الأمام، وكرة القدم أبلغ مثال على الأمهات العظيمة الذين دعموا الأبناء إلى أن أصبحوا نجوم لن ينساهم تاريخ الساحرة المستديرة ..

إعلان

كيف منحن أمهات النجوم أبناءهن القوة الكافية لإظهار موهبتهم ؟ تلك الأمثلة تجيب .

والدة النجم البرازيلي روناليدنيو

C3wbwtgW8AI5HH8

رحل والد الأسطورة البرازيلية روناليدينيو بعد أن رأى بوادر الموهبة البرازيلية العظيمة، لكنه لم يحقق حلمه برؤية الطفل البرازيلي نجمًا كبيرًا يغزو ملاعب العالم بأهدافه مهاراته. مما جعل الأم تحمل أعباء الحفاظ على الجوهرة مبكرًا. يحكي اللاعب البرازيلي :  “ما كان يؤلمني كثيرا في طفولتي هو أن أرى والدتي، تغادر البيت قبل الساعة الرابعة صباحا لتشتغل كمنظفة في مطعم خاص في محافظة بورتو أليجري، إلا أني كنت أسعى دائما إلى إراحتها وآمل في تحقيق ذلك في يوم من الأيام”.

إعلان

***

والد جيرارد بيكيه نجم برشلونة

إعلان

Monserrat-Bernabéu-1-1

يصور الإعلام الحياة الشخصية لجيرارد بيكيه من جانب واحد فقط وهي زوجته المغنية العالمية “شاكيرا” لكن على جانب آخر تظهر والدة “بيكيه” كحجر أساس لحياة “بيكيه” الشخصية، حيث ينعكس دعمهم له في الملعب أيضًا. في تصريح سابق لها، قالت : “أنا أشعر بإبني على بعد أكثر من 1800 كيلو متر”. لا تحتاج والدة بيكيه لأن تشعر به وهو على بعد آلاف الكيلومترات لإنها تشاهد أغلب مبارياته مع برشلونة الإسباني أو المنتخب الإسباني من المدرجات بجانب زوجته وأطفاله.

***

 والدة نجم تشيلسي – فرانك لامبارد

XwRZUE82RUBQQkRSVEpQQ1dBWloeFRU=

شهدت الملاعب الإنجليزية على دعم هذه السيدة لنجلها النجم الإنجليزي “فرانك لامبارد” كانت تدعمه بقوة وتؤازره في جميع المباريات، فهمها لكرة القدم ومتابعها جعلها تقدم كل ما لديها ليحافظ لامبارد على مستواه. ولا تنسى جماهير تشيلسي الإنجليزي تأثر لامبارد بعد رحيلها، حيث شارك في مباراة فريقه ضد ليفربول بدوري أبطال أوروبا عام 2008 بعد أيام من وفاتها، اللحظة التي تعاطف العالم أجمع فيها مع النجم الإنجليزي، حين سجل هدف ولم يتمالك نفسه فأنهار في البكاء.

***

والدة ليونيل نجم برشلونة ميسي 

image

بالتأكيد أسطورة مثل ليونيل ميسي لوالدته نصيب من نجوميته، حيث قدمت الدعم لنجلها منذ أن كان صغيرًا إلى أن أصبح على ما هو عليه الأن، خاصة أن النجم الأرجنتيني كان يعاني مشاكل صحية في صغره.

وكشفت السيدة الأرجنتيية عن شخصية “ميسي” خارج الملاعب، قائلة : “إنه الأكثر إزعاجًا خلف الأبواب المغلقة ، لا يحتمل. وخاصة مع شقيقته فهو نقطة ضعفها ، وهو قادر على إغضابها بسهولة حيث يلقيها في المغطس أو يوقعها على الأرض، معنا هو مختلف تماما”.

وأضافت بخصوص علاقتها معه : “كنا دائما نسانده ونقف وراءه ، ونجعله يرى الحسن والقبيح من الأمور ، وشقيقاه الكبيران يخططان له كل شئ. عندما يتحدث إليه شقيقه الأكبر لا يجرؤ على الرد عليه ويحني رأسه أمامه. إننا أسرة مترابطة للغاية ، فهو يتمتع أيضا بدعم عائلتي وكل من رافقوه في الرحلة”.

***

والدة نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو 

Footballers-and-their-beloved-Mums

تعد من أكثر العلاقات درامية بين أم ونجم كرة قدم، حيث كشفت في مذكراتها عن محاولتها لإجهاضه حين كان جنينًا في رحمها بسبب تدهور الحياة العائلية رافضة له أن ينشأ في أجواء غير مستقرة بسبب إدمان والده للكحول. لكنها كشفت في نفس المذكرات عن تراجعها عن القرار ودعمها له في صغره، الأمر الذي تؤكدع علاقة اللاعب بوالدته حاليًا، فالنجم البرتغالي يتفاخر بعلاقته بوالدته في كل فرصة وتظهر معه في أغلب المحافل العالمية.

***

على صعيد لاعبي منتخب مصر أيضًا، الكثير من نجومنا الذين وصلوا للعالمية تحدثوا عن دور أمهاتهم في ما وصلوا إليه. شاهد كيف أثرت الأمهات على نجوم الكرة المصرية  ..

محمد أبو تريكة – نحم الأهلي ومنتخب مصر المعتزل

هذا المقطع يحمل كل معاني الأمومة المصرية العظيمة، حيث تدعي والدة محمد أبو تريكة إبنها وتتمنى له كل نجومية وتألق، يبدو أن دعاء والدة تريكة ساهم في إسعاد كل جماهير الكرة المصرية.

***

محمد النني – نجم أرسنال الإنجليزي 

لم يتمالك محمد النني نفسه وبكى أمام كاميرات التليفزيون حين تذكر عناء ودعم والدته معه حين كان ناشئًا بصفوف الأهلي المصري.

***

رمضان صبحي – نجم ستوك سيتي الصاعد

44aa6747-d575-4e37-86f1-1b5af15bbb28_169

دعمت والدة رمضان صبحي موهبته منذ الصغر، ثقة السيدة المصرية في ناشيء الأهلي جعلته يتخطى الصعاب لينطلق إلى عالم النجومية والتألق مما أوصله لملاعب الدوري الأكبر تنافسية في العالم.

***

محمد صلاح – نجم روما الإيطالي 

روى نجم منتخب مصر وروما الإيطالي عن خوف والدته الشديد عليه وهو صغيرًا من كرة القدم بسبب سفره صغيرًا من بلدته “بسيون” إلى القاهرة لتدريبات المقاولون العرب، حيث أكد على معاناتها مع كرة القدم لكنه شدد على دور والده في دعم موهبته.