آخر الأخبار بطولات إفريقية دورى أبطال إفريقيا

الأهلي والزمالك على موعد مع مواجهات “نارية” في ربع النهائي

الأهلي

تأهل ممثلا الكرة المصري، الأهلي والزمالك إلى الدور ربع في وصافة مجموعتهما بدور المجموعات، ليضربنا موعدا مع مواجهات نارية في الدور المقبل.

إعلان

الأهلي نجح في بلوغ الدور ربع النهائي كوصيف للمجموعة الثانية برصيد 11 نقطة خلف المتصدر النجم الساحلي صاحب الـ12 نقطة، فيما جاء الزمالك وصيفا للمجموعة الأولى برصيد 9 نقاط خلف مازيمبي  صاحب الـ14 نقطة.

الأهلي والزمالك في انتظار مواجهات نارية

اتحاد الكرة

وأصبحت الخيارات المتاحة أمام القطبين صعبة للغاية، إلا أن الزمالك لديه فرصة واحدة في المتناول خلال الدور ربع النهائي، بينما تعتبر المواجهات المنتظرة للمارد الأحمر بالكامل ستكون معقدة.

نبدأ مع الزمالك، والذي تنحصر خياراته النارية في الدور المقبل بمواجهة كلا من النجم الساحلي التونسي صاحب صدارة المجموعة الثانية، والذي يعد أخف الاحتمالات الممكنة مع ظهوره بمستوى متواضع في مجموعة الأهلي.

إعلان

أما الخيارات الأخرى فهي أكثر صعوبة وتعقيدا، باحتمالية مواجهة صن داونز الجنوب إفريقي أو الترجي التونسي، متصدر المجموعتين المتبقيتين.

على الجانب الآخر فإن المواجهات المنتظرة للمارد الأحمر معقدة، باحتمالية مواجهة كلا من مازيمبي الكونغولي أو صن داونز الجنوب إفريقي إضافة إلى الترجي التونسي.

إعلان

دور سيكون صعب على ممثلي الكرة المصرية من أجل عبوره إلى نصف النهائي، خاصة مع إقامة مباراة العودة في أرض الفريق المتصدر وهو ما يعطيه أفضلية التعويض.

الجدير بالذكر أن قرعة الدور المقبل لدوري أبطال إفريقيا ستقام يوم 5 فبراير الجاري في القاهرة، لتحديد طريق كل فريق في الثمان المتأهلين إلى الدور المقبل.

الأهلي يتأهل على حساب الهلال السوداني

انتهت أحداث مباراة النادي الأهلي ومضيفه نادي الهلال السوداني على ملعب الجوهرة في أم درمان، ، ليتأهل المارد الأحمر لدور الثمانية وصيفا لمجموعته في دوري أبطال إفريقيا برصيد 11 نقطة.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من:

الأهلي

في حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاع: أيمن أشرف، ياسر إبراهيم، رامي ربيعة، محمد هاني.

خط الوسط: عمرو السولية، أليو ديانج، مجدي أفشة.

خط الهجوم: أجايي، مروان محسن، حسين الشحات.

بدأ اللقاء بأفضلية واضحة للأهلي، وسيطرة على الكرة في وسط الملعب، في ظل أجواء ملتهبة بالمدرجات من قِبل أصحاب الأرض.

الأهلي

ضعف إمكانيات الفريق السوداني سهل من مهمة الأهلي دفاعيا، ولكنها لم تكن كافية لحصول معظم لاعبي الأهلي على الثقة اللازمة من أجل تشكيل خطورة هجومية.

ومع مرورالوقت سيطر على المباراة الأداء العشوائي بين الفريقين، والخشونة والتدخلات العنيفة من لاعبي الهلال تجاه عناصر الأهلي، وعدم وجود ملامح هجومية واضحة لكلا الفريقين، لاسيما الفريق السوداني الذي لم يسدد أي كرة على محمد الشناوي. لينتهي الشوط الأول سلبيا بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن النادي الأهلي من خطف هدفا ثمينا في الدقيقة 48، بعد توغل من حسين الشحات خلف الظهير الأيسر للهلال السوداني وتلقي تمريرة من عمرو السولية ليقوم الشحات بوضعها مباشرة أمام مجدي أفشة المتمركز على القائم الأخر ليضع الكرة داخل الشباك.

عقب الهدف تراجع فايلر بلاعبيه إلى الخلف بعض الشئ، خوفا من دخول الهلال في أجواء اللقاء بفرصة خطرة تعيد إليهم الآمال من جديد في التأهل.

وفي الدقيقة 68 أخرج فايلر صاحب الهدف محمد مجدي افشة، وأدخل بدلا منه وليد سليمان في محاولة للحفاظ على الكرة في وسط الملعب وخطف هدف ثاني.

الأفضل من هذا التبديل كان منح أي من بادجي أو كهربا فرصة للمشاركة على حساب مروان محسن، لإستغلال سرعاتهم في ظل المساحات الموجودة في دفاعات الهلال السوداني.

تراجع الأهلي إلى الدفاع من أجل تأمين التقدم والخروج من عنق الزجاجة بأمان إلى الدور ربع النهائي، والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة مستغلا تقدم الدفاع الأزرق.

واتيحت فرصة محققة للمارد الأحمر من خلال محمود كهربا بعد نزوله إلى أرضية الملعب، ولكنه فشل في تحويلها إلى الشباك وقتل المباراة برعونة غريبة

الهلال نجح بكرة عرضية في الدفاعات الحمراء وقلة تركيز من جانب مدافعي المارد الأحمر ليتعادل الهلال ويضع الأهلي في ضغط كبير حتى اللحظات الأخيرة من عمر المباراة.

ضغط الموج الأزرق بقوة في اللحظات الأخيرة على أمل خطف بطاقة التأهل، وتراجع الأهلي بكل لاعبيه من أجل الحفاظ على نقطة التأهل.

نجح الأهلي في النهاية بالخروج بأقل الخسائر الممكنة وبلوغ الدور ربع النهائي كوصيف، بعد حصد نقطة التعادل، ويهرب الأهلي من عنق الزجاجة بنجاح.

اقرأ أيضًا..

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا