آخر الأخبار كورة مصرية كورة مصرية - أخرى

بيان الإدارة يدل على “جهل كروي”.. وجمهور الأهلي ضحية الخطيب المفضلة!

استمرارا لمسلسل التخبط الإداري الشديد، وقعت إدارة القلعة الحمراء في خطأ كبير خلال البيان الذي نشره النادي مؤخرا بشأن الاقتراب من حسم ملف المدير الفني الجديد للنادي.

إعلان

واقترب مجلس إدارة النادي الأهلي، من الإعلان عن المدرب الجديد الذي سيتولى تدريب الفريق في الفترة المقبلة عقب الاطاحة بالأوروجوياني مارتن لاسارتي.

وحسبما أفاد النادي الأهلي في بيان رسمي نشره مساء الأحد، استقرت لجنة التخطيط للكرة، برئاسة طه إسماعيل على ثلاثة مدربين أجانب من مدارس كروية مختلفة؛ لاختيار أحدهم لتولي المسئولية الفنية لفريق الكرة بالأهلي، خلال الفترة القادمة.

جاء اختيار اللجنة لهذا الثلاثي في ضوء عوامل رئيسية أبرزها إنجازات المدرب مع الفرق التي تولى مسئوليتها، وبصمته على الأداء، والاستقرار في مكان عمله، وحرصه على ذلك، ومقومات الشخصية، وطموحه الدائم لتحقيق الأفضل

وكثفت اللجنة مفاوضاتها مع الثلاثي المشار إليه؛ لمعرفة شروط التعاقد وإبرام الاتفاق في أقرب وقت ممكن، على أن يتم عرض الملف كاملًا من خلال اللجنة على محمود الخطيب، رئيس النادي، والذي منح لجنة التخطيط كافة الصلاحيات لاختيار مدير فني، يحقق طموحات الأهلي وجماهيره على الصعيدين المحلي والقاري.

إعلان

3 مدربين من مدارس كروية مختلفة، نعم هكذا جاء بيان لجنة التخطيط لكرة القدم بالنادي الأكبر في الشرق الأوسط وإفريقيا، وهذا إن دل على شئ، بالتأكيد يدل على فشل كبير ورؤية فنية ضعيفة للغاية، تنعكس من النتائج والمستويات المخزية طوال الفترة الماضية.

من بديهيات البحث عن مدير فني، أن تعرف جيدا ماذا تريد وكيفية تنفيذ ذلك، من ثم تتعاقد مع مدير فني قادر على تحقيق طموحات وأهداف النادي بالطريقة التي يعتاد عليها النادي دون محو الهوية، لاسيما وإن ارتبط الأمر بفريق عريق، وليس نادي مؤخرة او منتصف جدول.

الأهلي تاريخيًا يعتبر فريق كرة قدم يقدم كرة هجومية، يعتمد على تقارب الخطوط، وخط دفاعي متأخر في الحالة الدفاعية، وهجوميا تبقى العرضيات والأطراف المفتاح السحري للفريق، هكذا يجب أن يكون “تكتيك” مدرب الأهلي القادم، وأي إضافات أخرى قد تكون مجرد تغيير بسيط على أسلوب النادي.

إعلان

فالجميع في مصر وإفريقيا يعلم جيدًا أنه لن يهاجم الأهلي، لا يجب أن يأخذ المبادرة أمام الأهلي، لأنه فريق هجومي يبحث دوما عن الإنتصارات، ولكن على طريقته الخاصة التي يعلمها الجميع، ومع ذلك ظل طيلة 112 عاما يفوز ويحصد الألقاب بالطريقة التي يعلم الجميع بانه سيحقق الفوز بها.!

ومع ذلك إدارة الأهلي تبحث عن 3 مدارس كروية مختلفة، ولكن الغريب في الأمر هو أن تندهش من الأساس، بمعنى أن نفس الإدارة هي التي أطاحت بحسام البدري لمجرد الخروج من كأس مصر بعد موسم محلي تاريخي، وجلبت مديرا فنيا فرنسيا يرغب في أن يمحي هوية الأهلي من خلال الاعتماد على الدفاع والهجمات المرتدة، من ثم جاء اختيار مختلف تماما وتم التعاقد مع المدرسة اللاتينية المتمثلة في الأورجوياني مارتن لاسارتي الذي رحل غير مأسوفا عليه في النهاية.!

من الممكن أن يأتي إليك مديرا فنيا في غاية الإبداع والتميز، له أسلوبه وبريقه الخاص الذي نجح به في بعض الأندية الأخرى، ولكن لن يشفع له ذلك من أجل النجاح معك، لكل فريق أسلوب وطريقة لعب لا يجب أن تتغير جذريا، وتظن حينها أنك ستسمر في تحقيق الانتصارات بمجرد إبرام بعض الصفقات النارية.!