آخر الأخبار الدوري الإنجليزي بطولات بطولات إسبانية تقارير وتحليلات جوه الملعب رئيسية كورة إسبانية كورة اوروبيه

الإسبان يرسلون أصغر ماتادور لمواجهة المحارب الإنجليزي الأخير

مانشستر يونايتد هو آخر فريق إنجليزي باقي في البطولتين الأوروبتين الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا في محاولة لإيقاف السيطرة الإسبانية في المرحلة الأخيرة على الصعيد الأوروبي.

إعلان

خطوات قليلة ويغير مانشستر يونايتد موسمه من أحد المواسم الأسوأ محليًا إلى موسم ناجح بالإضافة لإيقاف الإحتكار الإسباني للألقاب الأوروبية.

مانشستر يونايتد الإنجليزي يطمح لحسم مواجهة سيلتا فيجو بنصف نهائي الدوري الأوروبي ليضرب أكثر من عصفور بحجر واحد عبر التتويج بأول لقب قاري للخروج من دوامة المواسم السيئة، بالإضافة لحجز مقعد بدوري أبطال أوروبا.

الأمور ليست بتلك البساطة مانشستر يونايتد يعاني خلال مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، هناك أزمات فنية كبيرة يعاني منها الفريق خاصة على الصعيد الهجومي، الأمر الذي زاد مع زيادة إصابات الفريق  الذي فقد دعائمه الهجومية الهامة (خوان ماتا – زلاتان إبراهيموفيتش) لنهاية الموسم.

إعلان

على الصعيد الآخر سيلتا فيجو الإسباني، يبدو كسفير للكرة الإسبانية بالدوري الأوروبي لإكمال السيطرة على اللقب من بعد مواطنه إشبيلية، ليصطدم بمانشستر يونايتد صاحب التاريخ الرائع والحاضر المٌهتز، الأمر الذي يزيد من رغبة الصغير الإسباني على إيقاف الشيطان الأحمر.

سيلتا فيجو أيضًا يعاني خلال الفترة الأخيرة بالدوري الإسباني حيث  في المركز الـ 11 بعد أن فاز في مواجهة واحدة من آخر 6 مواجهات، الأمر الذي قد يكون دافع لإنتفاضة أوروبية تعوض الفشل المحلي.

إعلان

***

لمحات فنية 

التشكيل المتوقع للفريقين ..

جوزيه مورينيو يستعين بخطة 4 – 3 – 3، بثلاثي محاور إرتكاز وأجنحة تجيد الواجبات الدقاعية وتمتاز بالسرعة. بينما يلعب المدير الفني لسيلتا فيجو إدواردو بيريزو ىفضل أسلوب 4 – 2 – 3 – 1 في أغلب مبارياته.

سيلتا فيجو والكارثة الدفاعية ..

يعاني سيلتا فيجو من كارثة دفاعية فأغلب نقاط ضعفه بحسب موقع who scored للإحصاءات الكروية أغلبها تتعلق بالأمور البدنية والتمركز مثل الفشل في حسم الإلتحامات الهوائية على الكرة، وتفادي الأخطاء في االمناطق الخطر على مرماهم.

دخل في مرمى سيلتا فيجو 51 هدف خلال 35 مواجهة بالدوري الإسباني، بينما سجل الفريق 44 هدف، مما يؤكد أن الفريق على الصعيد الهجومي لا يستهان به بالرغم من مركزه في الدوري ومشكلاته الدفاعية.

***

مانشستر يونايتد ورحلة الخروج من الدوامة 

من ناحية إحصائيات المباريات التي خاضها مانشستر يونايتد نقط القوة عديدة أكثرها دفاعية وصناعة الفرص والتفوق البدني في الإلتحامات وإستخلاص الكرة، لكن الأزمة الكبرى لليونايتد هي إنهاء الهجمات في شباك الخصم، فالفريق يعاني من عقم تهديفي يعاني منه بكثرة على فترات مما أوقعه في رقم كبير للغاية من التعادلات هذا الموسم.

سجل مانشستر يونايتد خلال الدوري الإنجليزي 51 هدف في 35 مباراة، بينما تلقت شباكه 25 هدف. 

إذا تجنب مورينيو مشكلة الإصابات والغيابات التي يعاني منها الفريق وإستطاع فرض شخصيته على اللقاء فستنجح الأرقام في تحريك المباراة لصالح كتيبة الأولد ترافود.

لكن مفاجآت سيلتا فيجو يمكن أن تحدث بالطبع في ظل إمتلاكه للشراسة الهجومية والدوافع لحصد اللقب الأوروبي.