بين الشوطين تقارير وتحليلات كورة اوروبيه محمد صلاح

الحلم يقترب أكثر من أي وقت مضى.. صلاح على عرش العالم بعد إقصاء ميسي!

صورة .. صلاح يرافق ميسي في هجوم " الأفضل في أوروبا "

لا شك أن المستويات الخارقة التي يقدمها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، من المفترض أن تجعله يفوز بكافة الألقاب الفردية كل موسم، ولكن هذا لا يحدث بسبب معايير خاصة يضعها الاتحاد الأوروبي “يويفا” والاتحاد الدولي “فيفا” بشأن جائزة الأفضل في العالم.

إعلان

ومن بين تلك المعايير، بل ويعتبر الأهم، هو وضعية اللاعب وفريقه في أقوى البطولات أو الألقاب الجماعية بشكل عام، وعلى رأس تلك البطولات يأتي دوري أبطال أوروبا، وأكبر دليل على ذلك حصول الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو على جائزة الأفضل، على الرغم من إنه من ناحية الأداء لم يكن في أفضل أحواله، ولكنه كان عنصرًا مؤثرًا في تتويج فريقه حينها ريال مدريد بلقب عصبة الأبطال.

وهذا الموسم الصراع احتدم في الرمق الأخير بين برشلونة وليفربول، ولكن غادر برشلونة بقيادة نجمه ميسي من الدور قبل النهائي، وصلاح سيقود ليفربول في نهائي الحلم بمدريد على ملعب “واندا ميرتوبوليتانو”.

ويعتبر البلوجرانا والريدز كانوا من أبرز المرشحين لنيل لقب البطولة هذا العام، فهم الطرفان الأقوى، بالنظر إلى المواجهة الأخرى بنصف النهائي التي ستسفر عن تأهل أي من الثنائي توتنهام هوتسبير وأياكس أمستردام الهولندي، مما يعني أن الطرف الذي نتج عن المواجهة الأولى، ستكون إحتمالية تتويجه باللقب كبيرة للغاية، وبطبيعة الحال سيحصد نجم الفريق المتوج بجائزة الأفضل مثلما فعلها الفيفا بالسنوات الماضية مع رونالدو.

الحلم يقترب أكثر من أي وقت مضى.. صلاح على عرش العالم بعد إقصاء ميسي!

إعلان

صلاح أنهى الموسم الماضي محققًا العديد من الجوائز الفردية، بعدما حصل على الحذاء الذهبي كهدافًا للبريميرليج برقم تاريخي 32 هدف، بالإضافة لجائزة أفضل لاعب في المسابقة الإنجليزية، في عامه الأول مع نادي ليفربول، ونافس على جائزة أفضل لاعب في أوروبا “يويفا”، وأفضل لاعب في العالم المقدمة من الفيفا “the best” وجاء في المركز الثالث خلف الكراوتي لوكا مودريتش لاعب وسط ريال مدريد، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس. بينما جاء في المركز السادس من جائزة “البالون دور”، المقدمة من فرانس فوتبول.

ومنح القدر محمد صلاح، فرصة مثالية لمواصلة صراعه مع كبار العالم وتحقيق الجوائز الفردية هذا الموسم، وربما تحقيق ما هو أكبر من الموسم الماضي.

إنجاز تاريخي مع ليفربول

الحلم يقترب أكثر من أي وقت مضى.. صلاح على عرش العالم بعد إقصاء ميسي!

إعلان

بإمكان نادي ليفربول تحقيق الحلم الذي طال إنتظاره قرابة ثلاث عقود، بتحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث ينافس الريدز بقوة على تحقيق اللقب.

بالإضافة إلى ذلك، وصل صلاح مع ليفربول لمراحل متقدمة من بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي.

ارتداء صلاح ثوب البطولة في الوقت المتبقي مع الموسم، وقيادة فريقه لإحدى البطولتين، سيزيد من أسهمه بقوة لتحقيق البالون دور.

إنجاز دولي مع المنتخب

الحلم يقترب أكثر من أي وقت مضى.. صلاح على عرش العالم بعد إقصاء ميسي!

فرصة مثالية لمحمد صلاح إقامة بطولة كأس الأمم الإفريقية هذا العام على أرضه ووسط جمهوره في مصر، ووقع في مجموعة سهلة تضم زيمبابوي والكونغو وأوغندا. تحقيق إنجاز دولي وقيادته للفراعنة للفوز باللقب القاري، مع بطولة جماعية مع الريدز سيساعده في الفوز بالجائزة.

واجهة تسويقية مثالية

الحلم يقترب أكثر من أي وقت مضى.. صلاح على عرش العالم بعد إقصاء ميسي!

اسم محمد صلاح واجهة تسويقية مميزة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ويظهر ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي واستطلاعات الرأي، الموسم الماضي حقق جائزة بوشكاش ونافس لوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو على جائزة أفضل لاعب في العالم، على الرغم من تواجد أسماء بارزة مثل ليو ميسي وأبطال العالم مبابي وجريزمان.