آخر الأخبار كورة أوروبية كورة اوروبيه

الماكينات لا ترحم.. “الرباعية” بايرن ميونخ يقهر إشبيلية ويتوج بالسوبر الأوروبي

كورونا

توج بايرن ميونخ بالبطولة الرابعة هذا الموسم بعد ثلاثية الدوري، والكأس، ودوري الأبطال، ليتوج بايرن ببطولة السوبر الأوروبي الثانية في تاريخه بعد بطولة 2013 على حساب تشيلسي.

إعلان

بايرن ميونخ “ماكينات ألمانية” تقتل إشبيلية بعد مباراة ماراثونية

بدأ هانز فليك المدير الفني لبايرن، بالتشكيل التالي:

 حراسة المرمى: نوير.

 الدفاع: بافار – سولي – ألابا – هيرنانديز.

 الوسط: كيميش – جورتسيكا.

إعلان

 وسط الهجوم: ساني – مولر – جنابري.

 الهجوم: ليفاندوفسكي

إعلان

وبدأ إشبيلية بالتشكيل التالي: ياسين بونو – نافاس – كوندي – دييجو كارلوس – فيرناندو – اسكوديرو – خوردان – راكيتيش – أوكامبوس – سوسو – دي يونج

أحداث مباراة بايرن ميونخ وإشبيلية

بايرن ميونختحصل إشبيلية على ضربة جزاء في الدقيقة 11 بعد عرقلة ألابا لراكيتيتش داخل منطقة الجزاء، ليسددها أوكامبوس في المرمى.

وكاد ياسين بونو يخطئ بعد سقوطه أثناء تسديد الكرة، ولكن دفاع إشبيلية أنقذ الموقف.

انتفض العريق الألماني بعد الهدف الأول لإشبيلية بمجموعة من الهجمات المنظمة بفضل مولر وليفاندوفسكي.

وأضاع بافار انفرادا أمام حارس إشبيلية بعدما أطاح بالكرة بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 26.

وانفرد ليفاندوفسكي أمام ياسين بونو ولكن سدد الكرة ضعيفة ليتصدى لها الحارس المغربي.

ونجح بايرن في إدراك التعادل بعد إهداء من ليفاندوفسكي لجورتسيكا الذي سددها في المرمى مسجلا التعادل للعملاق البافاري في الدقيقة 34.

واستمر التعادل حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

بدأش الشوط الثاني بحالة من الثورة الإلمانية من أجل تسجيل الهدف الثاني سريعًا، خاصًة في ظل تألق الرباعي الهجومي للفريق في شن هجمات مستمرة من على أطراف الملعب والعمق.

وألغى الحكم هدفا بداعي التسلل بعد استعراض لاعبو بايرن في الدقيقة 51، بتبادل ليفاندوفسكي ومولر للكرة داخل منطقة الـ6 ياردات، قبل أن يضعها البولندي في المرمى ولكن ألغاها الحكم.

وأجرى إشبيلية تبديلا بنزول توريس بدلا من راكيتيتش في أول تبديلات الفريق الأندلسي.

وألغى الحكم هدفا ثانيا لبايرن بقدم ساني، بداعي جذب ليفاندوفسكي لمدافع إشبيلية.

وأجرى هانز فليك أول تبديلات بايرن بخروج ساني ونزول توليسو بدلا منه.

وتألق مانويل نوير في الدقيقة 87 بإنقاذ مرماه أمام انفراد ليوسف النصيري من منتصف الملعب، حاول بعدها بايرن ميونيخ الضغط لخطف هدف الفوز، حتى أطلق الحكم صافرته بنهاية الشوط الثاني لتمتد المباراة لوقت إضافي.

انطلق يوسف النصيري ورواغ ألابا ليسدد الكرة ولكن اصطدمت الكرة بالقائم الأيمن لنوير ليستمر التعادل.

أجرى بعدها فليك تبديلين بنزول ديفيز ومارتينيز بدلا من جورتسيكا وهيرنانديز.

وقبل نهاية الشوط الأول سدد ألابا كرة قوية لتعود من الحارس بونو لمارتينيز الذي لعبها برأسه أعلى الحارس لتسقط في الشباك معلنا تقدم البافاري.

واستمرت المباراة بنفس النتيجة حتى أطلق الحكم صافرة النهاية، مُعلنًا عن تتويج البافاري بلقب كأس السوبر الأوروبي.

النني ضمن قائمة المطلوبين في برشلونة.. فهل يقهر جميع منافسيه؟

يبدو وأن الفرعون المصري سيكون على أعتاب تحدي جديد سيضعه بين الكبار حول العالم، فبعدما كان بين قوسين أو أدنى من التخبط في أنصاف الدوريات الكُبرى في أوروبا أمثال الدوري التركي، عاد من جديد ليكون فارس وسط ميدان أرسنال، ومن ثم يُضع على قائمة المطلوبين في برشلونة.

أفادت صحيفة “سبورت” الإسبانية إلى أن كومان قد كلف مساعديه بوضع قائمة لاعبي الوسط المدافع من الدوريات الـ4 الكُبرى الآخرى وبالأخص الإنجليزي والألماني، ليكون بديل قوي لسيرجيو بوسكيتس خلال مشروع الفريق بالفترة المقبلة.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن كومان يُخطط للإطاحة ببعض اللاعبين خلال الميركاتو الشتوي المقبل وعلى رأسهم بوسكيتس، وذلك بعدما يستقر على البديل القوي، خاصًة وأن ينوي الاعتماد على خطة جديدة للبرسا بـ4-2-3-1، مما سيكون إضطراري لوجود متوسط ميدان دفاعي قوي بجوار فرانك دي يونج، خاصًة بعدما رحل فيدال إلى انتر ميلان الإيطالي.

واختتمت الصحيفة الإسبانية تقريرها بأن كومان قد وضع بعض الشروط التي يجب توافرها في متوسط الميدان الجديد لبرشلونة، والتي يأتي على رأسها كونه لاعب يتناسب مع هوية البرسا، بالإضافة إلى معدل تمريراته وقطعه للكرات، بالإضافة إلى سنه الذي يسمح بأن يكون جزء من المشروع الجديد، وذلك بعدما فشلت إدارة برشلونة في التعاقد مع أحد الثنائي “فان دي بيك أو فينالدوم”

وفي ذات السياق، وبالنظر إلى فرق الدوري الإنجليزي وكذلك شروط كومان، فأنه هناك 3 فرق فقط هم ما يتناسبون مع هوية البرسا من حيث وهم: “مانشستر سيتي، أرسنال، تشيلسي” والذين يُقدمون كرة قدم شاملة أو كما يصفها البعض بـ”التيكي تاكا”.

وبالتدقيق في الـ3 فرق ومتوسطي ميدانهم الدفاعيين، سنرى بأن السيتي يمتلك الثلاثي “رودري، جوندوجان، فيرناندينو”، فالأول يعتبره جوارديولا هو العمود الفقري للفريق في وسط الملعب بالإضافة إلى راتبه الخرافي وكذلك يتبقى له 4 مواسم في عقده مع السيتيزنز، بينما يعتبر الثنائي والثالث من العيارات الرائعة ولكن معدل أعمارهم الذي تخطى الـ30 عامًا لا يتوافق مع مشروع البرسا.

بينما يمتلك تشيلسي ثنائي وسط دفاعي صريح وهم “جورجينيو، كانتي”، وهم ثنائي لا يصلح لكرة برشلونة فالأول لديه عيب البطئ في الارتداد وكذلك مُعدل قطع للكرات ضعيف، بينما يمتاز الفرنسي بكل شيء كونه قاطع رائع للكرات وصاحب معدلات ركض كبيرة، إلا أنه لا يُجيد هوية البرسا في التسليم والتسلم الدقيق وكذلك بناء الهجمة من الخلف.

وأخيرًا، يأتي أرسنال كأحد أقرب الفرق في العالم لهوية برشلونة، والذي يمتلك ثنائي وسط دفاعي وهم:  “تشاكا، محمد النني”، الأول يتناسب مع البرسا إلا أنه عمره الذي تخطى الـ30 يُعد الأزمة الوحيدة، بينما بات النني هو اللاعب الوحيد الذي تتحقق من خلاله كافة الشروط كونه صغير السن حيث يبلغ من العمر 28 عامًا، بالإضافة إلى كونه أكثر لاعبي أرسنال خلال الفترة التحضيرية وكذلك نهائي الدرع الخيرية وأولى مباريات الجانرز أمام فولهام بالبريميرليج قطعًا للكرات، وكذلك دقة تمرير.

فهل تمر الأيام ونرى محمد النني بقميص برشلونة في يناير المقبل؟، سؤال رُبما تجيب عنه الأيام القليلة القادمة وبالتحديد خلال الميركاتو الشتوي القادم.

صلاح يصنع العجب في سماء أوروبا

صلاح

انتقل الدولي المصري من فريق روما الإيطالي إلى ليفربول في صيف 2017 مقابل 39 مليون جنية إسترليني، وفي موسمه الأول حقق لقب الهداف.

في موسمه الأول.. قاد صلاح ليفربول للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا نسخة 2018، قبل أن يخرج مُصابًا وتنقلب المباراة ويحقق ريال مدريد اللقب، بالإضافة إلي تحقيقه لقب هداف البريميرليج برصيد أسطوري بـ32 هدف.

في موسمه الثاني.. استطاع الملك أن يحقق الثلاثية القارية بـ«دوري أبطال أوروبا، السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية»، بالإضافة إلي حفاظه على لقب هداف البريميرليج برصيد 22 هدف.

وواصل الفرعون المصري التألق للموسم الثالث على التوالي، وعلى الرغم من معاناة “مو مو” منذ بداية الموسم بسبب تعدد الإصابات وغيابه عن العديد من المباريات، إلا أنه تمكن من تسجيل 19 أهداف بالدوري وكذلك صناعة 10 أهداف، بينما تمكن من تسجيل 4 أهداف خلال بطولة دوري أبطال أوروبا وصناعة هدفين آخرين.

كما توج بجائزة أفضل لاعب بكأس العالم للأندية، بعدما كان النجم الأول للريدز وأحد أصحاب الفضل في التتويج باللقب لأول مرة في تاريخ ليفربول.

أرقام “رمسيس” الأسطورية

-بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019-2020.

-حقق الفرعون المصري لقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي لعام 2019.

-الحذاء الذهبي كهداف البريميرليج مرتين على التوالي بموسمي «2017-2018، 2018-2019».

-الأفضل في إفريقيا أعوام 2017، 2018 على التوالي.

-جائزة بوشكاش لأفضل هدف عام 2018.

-ثالث أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «The Best» عام 2018، والرابع لعام 2019.

-سادس أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «البالون دور» عام 2018، والخامس لعام 2019.

-ثالث أفضل لاعب في أوروبا عام 2018، والسادس لعام 2019.

اقرأ أيضًا..

المصائب تتوالى.. الزمالك يجهز لخطف 4 لاعبين من الأهلي

تحليل| فايلر بمن حضر.. الأهلي لن يتأثر فنيًا برحيل رمضان صبحي

“اتفاق الهروب”.. صالح جمعة يصدم الأهلي بخدعة جديدة من أجل عيون الزمالك

صحيفة إنجليزية: الأهلي ثالث أفضل فريق في العالم متفوقًا على ريال مدريد وليفربول

الملك يستحق الأفضل.. لغة الأرقام تُنصف صلاح أمام ظلم ماني وأنصاف اللاعبين

من نيمار لحسام عاشور: المال يقتل التاريخ.. ابحث عن تراب الأهلي مجانًا يا صديقي!

تقرير| العالم أجمع يتغنى بتريزيجيه.. كيف أنقذ الثنائي الفرعوني أستون فيلا من الضياع؟

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا