أهم الأخبار آخر الأخبار الدوري المصري بطولات إفريقية جوه الملعب دورى أبطال إفريقيا كورة مصرية

الشناوي.. محارب يحمي آمال الأهلي في معارك الحسم

الشناوي

كان محمد الشناوي، حارس مرمى الأهلي، صاحب لقطة المباراة الأبرز أمام الوداد المغربي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، إذ تصدى الشناوي لركلة جزاء حاسمة قبل دقائق من نهاية الشوط الأول، حافظ بها على حظوظ الأهلي في التفوق بنتيجة المباراة.

إعلان

في مباراة الأمس ساهم محمد الشناوي، بالحفاظ على فرص الأهلي في إنهاء اللقاء بالفوز، وبالفعل تحقق مراد الجميع في القلعة الحمراء، وانتهت المباراة بالفوز بهدفين نظيفين، جعلت الأهلي يضع قدما في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

محارب القلعة الحمراء

الشناوي

الشناوي هذا الموسم، هو المحارب الذي يتصدى لجميع محاولات إغارة الخصوم على حصون القلعة الحمراء، فكثيرًا ما خرج الشناوي في مباريات هذا الموسم، بشباك نظيفة، إذ احتفظ بنظافة شباكه في 24 من أصل 30 مباراة، خاضها مع الأهلي في الدوري، واستقبل 8 أهداف فقط، وكان واحدا من أهم عناصر الفريق في حسم لقب الدوري رقم 42 في تاريخ الأهلي.

وفي بطولة دوري أبطال أفريقيا شارك الشناوي في 11 مباراة، استقبل خلالها 5 أهداف فقط، وخرج بشباك نظيفة في 6 مناسبات، من بينها مباراة الوداد أمس السبت، والتي حصل خلالها على جائزة رجل المباراة المقدمة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

إعلان

صائد ركلات الجزاء

ورسخت مباراة الأمس أمام الوداد، ثقة الشناوي في نفسه، وثقة الجماهير فيه، وذلك بعد التصدى لركلة الجزاء الحاسمة التي وجدت ضالتها بين ايدي الشناوي، بعد تسديدة بديع أووك لاعب الوداد، وتعد تلك الركلة الرابعة التي يتصدى لها الشناوي خلال هذا الموسم.

إعلان

وكانت الركلة الأولى التي ذهبت بعيدا عن مرمى الشناوي، في مباراة شهدت فوز الأهلي على الإسماعيلي بنتيجة 3-0، ثم تصدى حارس القلعة الحمراء لركلة جزاء أحمد رفعت في تعادل أمام الاتحاد السكندري، ثم ركلة مصطفى سلطان في الفوز على نادي مصر بثلاثية نظيفة.

حلم تحقق

ويبدو أن الشناوي قد وصل إلى ما كان يطمح له يوم انتقل إلى الأهلي في بداية مشواره الحالي، حين صرح قائلا ” كنت أحلم بهذه اللحظة، حين أتت تعهدت بأن أقدم كل ما لدي من أجل النادي”، وذلك متذكرا الرحيل السابق عن صفوف القلعة الحمراء، حين كان ناشئا، إذ رحل وقتها إلى صفوف فريق طلائع الجيش، ثم مشوار مع حرس الحدود، وأخيرا مع بتروجيت، الذي فتح له أبواب العودة للقلعة الحمراء من جديد.

الشناوي، الذي يقترب من عامه الـ 32، خاض حتى الآن مع الأهلي في 123 مباراة، حقق خلالها 76 مباراة بشباك نظيفة، واستقبلت شباكه 67 هدفا في مختلف البطولات.

موسيماني يشيد بروح كازابلانكا.. والخوف من انتقام الوداد

موسيماني

تحدث بيتسو موسيماني، المدير الفني للنادي الأهلي، عن فوز الفريق أمام الوداد المغربي، معربا عن سعادته بالفوز الذي حققه أمس، جاء ذلك خلال تصريحات نشرها الموقع الرسمي للنادي الاهلي اليوم.

أشاد موسيماني بلاعبي الأهلي، خلال المباراة التي وصفها بالصعبة للغاية، ولكن الهدف الذي أحرزه أفشة في بداية المباراة منح الأفضلية للفريق، وساهم في تحقيق الهدف المنشود بالفوز قبل مواجهة العودة.

روح كازابلانكا

ووعد موسيماني جماهير الأهلي، باستمرار روح كازابلانكا التي كانت حاضرة في مباراة الذهاب بالمغرب، في جميع مباريات الفريق المقبلة خارج الديار، ولكن لا يوجد هناك فريق يحقق الفوز دائما، حسبما قال المدرب الجنوب إفريقي.

وعن مباراة العودة في القاهرة، قال موسيماني أنه يخشى رغبة الوداد في الانتقام من هزيمة الذهاب، فلديهم الدافع في تحقيق الفوز خارج الديار مثلما فعل الأهلي في المغرب، ولكن نحن في كامل التركيز من أجل استمرار التفوق أمام الوداد في المباراة التي تمثل الشوط الثاني باستاد القاهرة.

المباراة النهائية

ورفض موسيماني الحديث عن المباراة النهائية، مشددا على أن الأهلي لم يصعد لنهائي البطولة حتى الآن، رغم التفوق في المغرب على الوداد، إذ يتبقى مباراة أخرى بالقاهرة، ستحدد من سيخوض المباراة النهائية من البطولة.

وعبر المدرب الجنوب إفريقي عن ارتياحه الشديد بعودة بعض اللاعبين من الإصابة مثل أحمد الشيخ، ومحمود وحيد، بالإضافة إلى اقتراب تعافي محمود كهربا بعد الاصابة في مباراة بيراميدز، كما أشار إلى معاناة مروان محسن من الإجهاد في مباراة الوداد، بالإضافة إلى كدمة في أحد الأضلاع تعرض لها محمد مجدي أفشة.

توجيه الشكر للخطيب

وفي حديثه عبر الموقع الرسمي للأهلي، توجه موسيماني بالشكر إلى محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، لدعمه الفريق، وترأس بعثة القلعة الحمراء في رحلة المغرب، كما توجه بالشكر للجماهير الحمراء على دعمها ومساندتها للفريق، مشيرا إلى أن هذا الأمر يعد عاملا قويا من أجل تحفيز اللاعبين لمواصلة تحقيق الانتصارات.