آخر الأخبار رئيسية

الصحافة المغربية رغم الحسرة تتغنى بالزمالك الذي ينتظر غريمه التقليدي في نهائي تاريخي

الرجاء

 حالة من الحزن تخيم على الأوساط الرياضية المغربية خلال الآونة الأخيرة بعد سقوط عمالقة المغرب الوداد والرجاء على ملعبهم أمام الأهلي والزمالك في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

إعلان

وكرر الزمالك التفوق المصري على نظيره المغربي، بفوز خارج القواعد بهدف نظيف امام الرجاء كان بتوقيع المغربي الموهوب أشرف بن شرقي.

وبالطبع سلطت الصحافة المغربية الضوء على مباراة الزمالك الأخيرة وإليكم أبرز ردود الأفعال:

موقع “LE360” نشر عنوان: “الرجاء يتعثر أمام الزمالك بميدانه في دوري الأبطال”

وأوضح الموقع أن الزمالك عزز من حظوظه في التأهل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا قبل مواجهة الإياب التي ستقام في القاهرة.

إعلان

موقع KECH24 نشر عنوان: “الزمالك يضع قدمًا في النهائي الإفريقي بفوزه على الرجاء البيضاوي”

وسرد التقرير عرض موجز لتفاصيل المباراة التي احتضنها مركب محمد الخامس اليوم.

إعلان

وكتبت جريدة المنتخب المغربية: “الزمالك يحذو حذو الأهلي ويعود منتصرا من الدار البيضاء”.

وأكدت على أن الزمالك كرر سيناريو الأهلي، والقطبين الأهلي والزمالك أصبحا أقرب من أي وقت مضى للمباراة النهائية التي ستلعب في القاهرة.

كما إنهالت الصحافة المغربية بالإشادة والغزل فيما قدمه الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي وتفوقه على نظيره الوداد البيضاوي المغربي، بهدفين مقابل لا شيء في مباراة أشبه ما تكون من طرف واحد، في إشارة إلى أن المارد الأحمر قد وضع قدمًا في المباراة النهائية.

الصحف المغربية تتغنى بالأهلي بعد الأداء الخرافي في كازابلانكا

سلطت المواقع والصحف المغربية الضوء على سقوط الوداد المغربي أمام الأهلي، بمجموعة من التقارير الرائعة في حق نادي القرن، والتي جاءت على النحو التالي:

جريدة المنتخب.. تحت عنوان “لعنة الفراعنة تُصيب الوداد”

وأشارت الجريدة إلى أن البداية كانت صادمة بهدفٍ أحرزه محمد مجدي أفشة لاعب الأهلي إثر خطأ قاتل من يحيى جبران مدافع الفريق المغربي، وأوضحت أن اللعنة لم تصب الوداد فقط في الشوط الأول بالهدف المباغت الذي سكن مرماه ولكن في إهدار فرصة التعادل من ركلة جزاء تصدى لها محمد الشناوي.

وأوضح التقرير أيضًا أن الوداد عانى الأمرين من ثلاثة عوامل كانت قاتلة جدا بالنسبة إليه، الأول أن دفاعه كان فوق نار مشتعلة! وكان قابلا للانفجار في أي وقت بسبب النقص الفضيع الذي عانى منه لغياب أهم مدافعيه.. والثاني معاناته مع النقص الكبير في اللياقة البدنية والمعنوية في آن واحد، ثم العامل الثالث وهو خيارات المدرب على مستوى خط الهجوم لإبقائه على كازادي في كرسي الاحتياط.

موقع  “le360.. تحت عنوان “الأهلي يُسقط الوداد بلا رحمة”

“الأهلي يُسقط الوداد بلا رحمة ويقترب من نهائي دوري أبطال إفريقيا”،هكذا عنونت الصحيفة المغربية تقريرها بشأن مباراة الذهاب بنصف نهائي دوري الأبطال، حيث وصفت أداء الأهلي ولاعبيه وعلى الأخص محمد الشناوي بالعظيم نظرًا لتصديه لركلة جزاء احتسبها الحكم الزامبي جاني سيكازوي إثر إعاقة المهاجم جباجبو لكن أهدرها بديع أووك.

وأشار التقرير ذاته إلى أن يحيى جبران مدافع الوداد ارتكب خطأ ساذجًا أمام محمد مجدي أفشة تسبب اهتزاز شباك الفريق البيضاوي بهدفٍ مبكر.

موقع “lematin”.. تحت عنوان “هزيمة مفاجئة”

“الوداد يتلقى هزيمة مفاجئة أمام الأهلي”، حيث إنهال الموقع بالإشادة في أفكار موسيماني المدير الفني للأهلي، في إشارة إلى أن بطل مصر كان الأحق بالفوز.

موقع “hibapress” .. تحت عنوان “فوز مطمئِن لبطل القرن من ملعب الوداد”

وأوضح تقرير المباراة إلى أن الأهلي بطل القرن الإفريقي تفوق بقوة على الوداد في النتيجة والأداء، مشيرًا إلى أن المدرب الأرجنتيني جاموندي المدير الفني للفريق البيضاوي بدا فاقدًا للحلول.

موقع ” البطولة”.. تحت عنوان “الوداد يتعثر أمام الأهلي”

وعنون موقع البطولة المغربي تقرير المباراة بالتالي، “الوداد يتعثر أمام الأهلي ذهابًا ويٌعقد من مأموريته إيابًا”، مشيرًا إلى أن أبناء الدار البيضاء بدأوا بداية مخيبة بعد استقبال مرماهم هدفًا بخطأ لا يُغتفر من يحيى جبران.

وأشار التقرير ذاته إلى أن خط دفاع الوداد بدا متفككًا طوال أحداث المباراة ولم ينجح في التعامل مع هجوم الأهلي، كما امتدح تألق الحارس المصري محمد الشناوي مشيرًا إلى أنه منع الفريق البيضاء من تسجيل هدفين.

أحداث مباراة الأهلي والوداد

بدأ اللقاء بسيناريو مثالي بالنسبة للعملاق القاهري، بعد أن خطف محمد مجدي أفشة الكرة من يحيى جبران مدافع الوداد، لينفرد بالمرمى، ويضع الأهلي في المقدمة بالدقيقة الخامسة.

عقب الهدف مباشرة، حاول الأهلي تهدئة رتم اللقاء، وعاد موسيماني بخط دفاعه للخلف قليلا، تحسبا لردة فعل الوداد المتوقعة.

وبالفعل انطلقت كتيبة جاموندي نحو مرمى الشناوي، وكانت هناك كثافة هجومية كبيرة، في ظل اعتماد الوداد على طريقة لعب 4-3-3، كان ثلاثي الارتكاز عادة ما يدخلون منطقة جزاء الأهلي خلف المهاجم ماجبي.

مع تركيز شديد على اختراق جبهة محمد هاني بفضل تواجد المخضرم إسماعيل الحداد، ومن الناحية الأخرى بديح أووك كان لديه حرية كبيرة في التحرك بالكرة وبدونها، وكان صاحب نشاط ملحوظ في نقل الهجمة الودادية من الدفاع للهجوم، في ظل عدم قيام الحداد بواجباته الدفاعية.

تراجع الأهلي الشديد، والتركيز على الخروج بالكرة من الخلف للأمام بتمريرات قصيرة فشل أكثر من مرة، ولكن تغيرت الأوضاع في الدقيقة 40 حينما منح حكم اللقاء ركلة جزاء لأصحاب الأرض.

ولكن واصل حارس مصر الأول محمد الشناوي التعملق وتصدى لركلة الجزاء من بديع أووك، وعقب هذه الركلة انتفض الأهلي، وكاد أن يخطف هدفا ثانيا ولكن لم تكن الكرة الأخيرة أمام المرمى على ما يرام.

ومع بداية الشوط الثاني دفع بيتسو موسيماني بمحور الارتاكز حمدي فتحي بدلا من أليو ديانج، خوفا من أن يحصل على بطاقة صفراء ثانية تقلب مجريات اللقاء، في ظل الاندفاعات البدنية الكبيرة بين الفريقين.

مروان محسن لم يكن في أفضل أحواله خلال اللقاء، وهو الأمر الذي كان من المفترض أن يلاحظه موسيماني سريعا أيضًا، ويخرجه ليحل الأنجولي جيرالدو دا كوستا بدلا منه، على أن يحل أجايي بمركز المهاجم.

وفي الدقيقة 56 يضيع حسين الشحات انفراد تام بالمرمى بعد أن ركض وحده بالكرة من وسط الملعب، لكنه وضع الكرة برعونة شديدة في أيدي حارس الوداد.

ولكن في الدقيقة 61 يتحصل النادي الأهلي على ركلة جزاء بعد اصطدام تسديدة أجايي بيد مدافع الوداد، ويعزز النجم التونسي علي معلول من تقدم الأهلي بهدف ثاني.

وفي الدقيقة 70 يقوم موسيماني بالفعل بتنشيط هجومه مثلما أوضحنا بالأعلى، أخرج مروان وأدخل جيرالدو، ليصبح أجايي مهاجم صريح.

هدف الأهلي الثاني أحبط كتيبة الوداد، وجعل الدقائق المتبقية يهر خلالها اليأس على أداء أصحاب الأرض، ليكون الأهلي قد وضع قدما ونصف في نهائي البطولة الإفريقية.

اتحاد الكرة يفرض عقوبات جديدة على الزمالك.. ويستدعي القطبين للتحقيق!

أعلنت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد المصري لكرة القدم، عن فرض عقوبة قوية على أمير مرتضى منصور المشرف العام على الكرة بنادي الزمالك.

الحساب الرسمي لاتحاد الكرة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أعلن طلب العميد محمد مرجان المدير التنفيذي للنادي الأهلي والممثل القانوني لنادي الزمالك لجلسة تحقيق في الثانية عشر ظهر الاثنين المقبل الموافق 19 أكتوبر الحالي بمقر الاتحاد لسؤال كل منهما عما تضمنته شكوى ناديه ضد النادي الآخر.

وقررت اللجنة تغريم أمير مرتضى منصور، المشرف العام على الكرة بنادي الزمالك، 50 ألف جنيه بسبب هجومه على اتحاد الكرة في تصريحات صحفية.

وتم تغريم نادي الجونة 50 ألف جنيه لما بدر من عامل غرفة ملابس الفريق خلال مباراة الزمالك والجونة الأخيرة.

وبشأن التظلمات المقدمة للجنة، فقد تقرر حفظ التظلم المقدم من محمد إبراهيم المدرب العام لنادي الاتحاد السكندري ضد العقوية الموقعة عليه.

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

كلمات دلالية