تقارير وتحليلات جوه الملعب

الطريق ملئ بالمطبات الصعبة.. نظام الكرة المصرية يهدد مسيرة فايلر بالفشل مع الأهلي

دخل السويسري رينيه فايلر، المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي، قلوب جماهير المارد الأحمر، من الباب الواسع بفضل نتائج الفريق الرائعة منذ توليه المسؤولية خلفًا للأورجوياني مارتن لاسارتي.

إعلان

فور إعلان مجلس إدارة الأهلي عن التعاقد مع فايلر، بدأت تعلو جماهير المارد الأحمر بالهجوم على الإدارة، نظرًا للتعاقد مع مدير فني ذو سيرة ذاتية ليست كبيرة ولا ترضي طموحهم، لكن مع مرور الوقت بدأت الجماهير تتغير حتى أصبح السويسري معشوق الجماهير، بل وبدأ البعض يردد أنه خليفة المدرب الأسطوري للنادي مانويل جوزيه.

الأهلي تحت قيادة فايلر خاض حتى الآن 6 مباريات منها 3 في الدوري، و2 في دوري أبطال إفريقيا، ومباراة واحدة في السوبر المصري وحققها الفوز في جميعها.

الفترة الماضية قرر اتحاد الكرة تأجيل مباريات الدوري الممتاز لما بعد انتهاء كأس أمم إفريقيا تحت 23 عامًا، بعد رفض الأهلي لعب مباراة الجونة، بعد تأجيل مباراة القمة، وهو ما يعني أن أول مباراة للمارد الأحمر في الدوري ستكون بعد فترة طويلة.

المستوى الذي يقدمه الأهلي تحت قيادة الداهية السويسري رينيه فايلر حتى الآن، يؤكد أن المستوى تصاعدي، فكل مباراة يؤكد المارد الأحمر أنه جاهز لاكتساح كل الألقاب هذا الموسم.

إعلان

بيان اتحاد الكرة بتأجيل مسابقة الدور لما بعد الانتهاء من كأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما، قد يكون له مردود سلبي على فريق الكرة، فطول غياب اللاعبين عن الملاعب قد يكون أحد أسباب تراجع المستوى في الفترة المقبلة.

عدم خوض المباريات الرسمية لفترة طويلة يهدد مسيرة الأحمر هذا الموسم، فالفريق كان يسير بشكل مميز واللاعبين وصلوا لأعلى مستوى لهم في المباريبات الرسمية، لذا كلما طالت مدة الابتعاد عن الملاعب زادت فرص تراجع مستوى اللاعبين وقد يحتاجوا بعض الوقت لاستعادة فورمة المباريات.

إعلان

الأهلي بقيادة فايلر لا ينظر فقط للدوري، بل لتحقيق الحلم الأكبر للجماهير وهو الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا، وتعويض ما حدث الموسم الماضي بالخسارة من صن داونز بخماسية.