جوه الملعب تقارير وتحليلات

الفارس بلا هوية.. الزمالك في طريقه للانهيار برعاية كارتيرون!

كارتيرون

لا مجال للشك، أن موسم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، بدأت تتحسن نتائجه في الأونة الأخيرة، وتحديدًا منذ تولي الفرنسي باتريس كارتيرون مهمة تدريب الفريق الأول لكرة القدم.

إعلان

الزمالك في طريقه للانهيار

الزمالك

المباراة الأخيرة للفارس الأبيض في بطولة الدوري، فشل الفريق في الفوز على وادي دجلة، واكتفى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، لتصعب مهمته في المنافسة على لقب الدوري المصري الممتاز، نظرًا لتفوق العدو اللدود الأهلي الذي حقق الفوز في كل مبارياته.

الزمالك قدم أحد أسوء مبارياته هذا الموسم بقيادة الثعلب الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق، فعلى الرغم من التقدم بهدف للشاب مصطفى محمد، لكن الفارس الأبيض كان قاب قوسين  أو أدنى من الخسارة، فدجلة كان الطرف الأفضل طوال المباراة وسيطر عليها منذ اللحظة الأولى وحتى صافرة النهاية.

لا شك أن لكل مدير فني هوية وأسلوب، ومن المتعارف عليه عن المدير الفني الفرنسي للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، باتريس كارتيرون، أنه يميل إلى الطرق الدفاعية ومحاولة تأمين دفاعاته أولًا قبل التفكير في كيفية تسجيل الأهداف والوصول للمرمى.

إعلان

ولكن إشتهار الشخص بشئ ليس دليلا على إتقانه، هكذا هو الحال أيضًا بالنسبة للفرنسي كارتيرون مدرب الزمالك الحالي، الذي أخذ جماهير الغريم التقليدي للقلعة البيضاء، النادي الأهلي، قبل موسمين في رحلة طويلة اتسمت بالحظ حتى جائت نهايتها التي حملت اصطدام الفريق الأحمر وجماهير بالواقع الذي أبكى الجميع حينها بخسارة المارد الأحمر بثلاثية نظيفة أمام الترجي التونسي في نهائي بطولة إفريقيا.

كارتيرون

إعلان

كارتيرون حاليا يسير بنادي الزمالك بشكل جيد، ولكن بالنظر على أداء نادي الزمالك سنجده به كثير من الثغرات، لاسيما على المستوى الدفاعي الذي من المفترض أن كارتيرون يتميز في تطويره.

وهو الأمر الذي يثير في الأذهان ما حدث مع الأهلي قبل ذلك رفقة كارتيرون الذي ظل يعتمد على أسلوب دفاعي، ولكنه على أرض الواقع كان سهل إختراقه من قِبل المنافسين، ولكن لأن الأمور كانت تسير على ما يرام على مستوى النتائج، لم ينظر أحد إلى كم الفرص التهديفية التي يصل بها المنافسين إلى مرمى الشناوي ولم تترجم إلى أهداف، لذلك مر الأهلي بأمان إلى الدور النهائي لينفضح كارتيرون ودفاعه بعد ذلك.

خلال مباراة وادي دجلة نجح الأخير ورغم عدم امتلاكه للاعبين “سوبر” على الكرة طوال المباراة واستحوذوا على الكرة بل وكانو الأكثر خطورة على المرمى.

دجلة بقيادة اليوناني تاكيس جونياس كان لهم أسلوب لعب واضح طوال المباراة، وجمل فنية تنفذ على أرض الملعب، على العكس تمامًا الزمالك فلم يكن له أي شكل طوال أحداث المباراة واعتمد فقط على القدرات الفردية للاعبيه.

استمرار الزمالك على نفس هذا النهج يعجل برحيل المدرب الفرنسي عن الفريق، فعلى أرض الواقع تتويج الفارس الأبيض ببطولة إفريقية أمر صعب للغاية، أما في بطولة الدوري فالفارق يتسع يومًا بعد الآخر عن الأهلي المتصدر والمرشح الأول لنيل اللقب.

اقرأ أيضًا..

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

فيفا يبرز فشل صلاح ويتغنى بثنائي عربي في عام 2019

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

تسريبات من داخل ليفربول.. كلوب يمنح صلاح الضوء الأخضر للرحيل عن إنجلترا!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا