آخر الأخبار الدوري المصري بطولات إفريقية بطولات إنجليزية بطولات مصرية دورى أبطال إفريقيا كورة افريقية كورة مصرية - أخرى

«الفشل يلاحقه» جمهور الأهلي ثائر من رمضان الذي يقترب من العودة للدكة!

6 مكاسب للمارد الأحمر بعد ثلاثية المقاصة

أعلن النادي الأهلي عن عودة ناشيء الفريق رمضان صبحي إلى صفوفه قادمًا من هدرسفيلد الإنجليزي خلال فترة الإنتقالات الشتوية الماضية من أجل أن يساند اللاعب الشياطين الحمراء في تحقيق بطولتي الدوري المصري الممتاز ودوري أبطال أفريقيان نظرًا لمهارات اللاعب والخبرة التي إكتسبها من الإحتراف الخارجي في البريميرليج.

إعلان

ولكن إصطدمت الجماهير الأهلاوية بمردود رمضان صبحي داخل الملعب حيث أن اللاعب حتى الأن فشل في تقديم الإضافة الحقيقية للفريق داخل المستطيل الأخضر، نظرًا إلى أنه يحجز مكان أساسي في تشكيل الشياطين الحمراء حتى إن لم يكن يستحق ذلك المكان مع تألق جونيور أجايي الذي إكتسب مركز الجناح الأيسر الذي يعتاد رمضان أن يلعب فيه.

وكان من المنتظر أن يقود رمضان لاعبي الفريق الأحمر نفسيًا وفنيًا خاصة أن اللاعب لديه من الإمكانيات ما يؤهله للعب هذا الدور داخل القلعة الحمراء بنجاح، ولكن كثرة المراوغة في أوقات هامة يحتاج الفريق خلالها لنقل سريع للكرة من أجل خلخلة دفاعات الخصوم وهو ما يفشل فيه رمضان دائمًا.

البطء الشديد للاعب في الهجمات المرتدة أيضًا وعدم دقة التمرير في كثير من المواقف يعطل لاعبي الأهلي داخل المستطيل الأخضر، ليس فقط بل الإنهاء السيء للهجمات أمام المرمى وتضيع العديد من الفرص السهلة جعل اللاعب ينال حجم كبير للغاية من الإنتقادات وهو ما كان السبب الرئيسي في عدم إستدعاء اللاعب لقائمة خافير أجيري في شهر مارس الجاري.

والأن رمضان صبحي حتى بتلك المستوى المتواضع الذي يقدمه مع النادي الأهلي لن يستطيع الحصول على عروض جدية من أجل العودة مجددًا للبريميرليج، ومع ذلك فإن المدير الفني الأوروجوياني مارتن لاسارتي لن يعطي رمضان العديد من الفرص في تلك الوقت الهام للغاية من عمر الموسم، وقد يصبح الخيار الأول له هو جونيور أجايي والأنجولي جيرالدو في مركز الجناح في بطولة الدوري.

إعلان

وستصبح المباريات الأفريقية هي السبيل الوحيد لرمضان صبحي من أجل إثبات نفسه من جديد والعودة إلى طريق التألق فهل ينجح رمضان في ذلك أمام شبيبة الساورة ومصالحة الجماهير الأهلاوية أم المعاناة ستسمر، شاركونا أرائكم.