تقارير وتحليلات جوه الملعب

القدر لا يعرف الرحمة.. موسم “تاريخي” مهدد بالفشل برعاية فايلر

فايلر

يعيش الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أفضل فتراته تحت قيادة الداهية السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق، والذي نجح في إعادة لفريق لسابق عهده بعد فترة غير جيدة تحت قيادة الأورجوياني مارتن لاسارتي.

إعلان

لكن فاجأة وبدون سابق إنذار، وجد السويسري رينيه فايلر المدير الفني للنادي الأهلي نفسه أمام ورطة حقيقية، بتعرض لاعب وسط الملعب حمدي فتحي، للإصابة، ومن قبله محمد محمود الذي تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي.

حمدي فتحي تعرض للإصابة بقطع في غضروف الركبة، خلال تدريبات المنتخب الوطني ليجري عملية جراحية ويتأكد غيابه لمدة قد تمتد لـ6 أشهر، أما محمد محود فتعرض هو الآخر بقطع في الرباط الصليبي يتأكد غيابه عن الملاعب لفترة قد تمتد لـ9 أشهر.

القدر يبدو أنه يقف عائقًا أمام الأهلي بقيادة فايلر، بإصابة أهم لاعبي الفريق علي معلول مع منتخب بلاده، وغاب بالفعل عن مباراة لهلال السوداني في دوري الابطال ولم يتحدد موعد عدته حتى الآن.

حمدي فتحي قبل تعرضه للإصابة  يعد أحد أهم لاعبي القلعة الحمراء ومنتخب مصر في الأونة الأخيرة، حيث استطاع أن يعيد وسط ملعب الأهلي لسابق عهد وحل الأزمة التي لازمت الفريق لفترة طويلة، ليصبح أحد الأعمدة الرئيسية في الفريق، وغيابه سيكون مؤثر بشكل كبير على الفريق.

إعلان

أما علي معلول فهو مفتاح لهم مهم جدًا للفريق، بفضل انطلاقاته وعرضياته وأهدافه الرائعة، فهو أفضل ظهير أيسر متواجد في الدوري المصري بدون أدنى شك.

الأهلي قبل فترة التوقف الدولي كان يعيش أفضل فتراته على الإطلاق من حيث النتائج والأداء، وكان حمدي فتحي أحد أسباب هذه النتائج الرائعة، وكان الجميع يتوقع أن يقدم الأهلي موسم تاريخي ويكتسح كل البطولات، على طريقة جيل 2005 الذهبي، خاصة بعد تحقيق بطولة السوبر على حساب الغريم التقليدي الزمالك، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن حيث ضربت الإصابات الكثير من نجوم الفريق ليصبح فايلر أمام ورطة حقيقة.

إعلان

كل جماهير النادي الأهلي كانت ترى أن فايلر هو خليفة الأسطورة التدريبة مانويل جوزيه، خاصة أنه يتمتع بفكر عالي بالإضافة إلى قوة الشخصية وظهر ذلك على لاعبي الفريق في المباريات.

القدر يبدو أنه يقف عائق أمام المارد الأحمر الذي يسعى لموسم تاريخي، حيث تكرار الإصابات لنجوم الأهلي الأساسيين، بداية من محمد محمود، ثم محمود متولي ثم حمدي فتحي وأخيرًا علي معلول من شأنها صياع موسم تاريخي على المارد الأحمر.

فايلر في الفترة الحالية يمر باختبار صعب مع الأهلي، فنجاحه وعبور تلك الفترة  سيؤكد أن المارد الأحمر سيكون بطل لأغلب البطولات التي يشارك فيها، أما عدم النجاح في تخطي تلك العقبات الصعبة يعني أن فايلر لم يتمكن من تحقيق موسم تاريخي.

السويسري رينيه فايلر أصبح مطالب في ليلة وضحاها في تغيير فكره بشأن بعض اللاعبين وربما بعض الصفقات الجديدة، بعد الإصابات القوية التي ضربت الفريق.

جماهير المارد الأحمر تعقد آمالًا كبيرة على فايلر من أجل تجاوز تلك الأزمة، والمنافسة بقوة على الألقاب هذا الموسم، وتحديدًا بطولة دوري أبطال إفريقيا التي تعد هدفًا رئيسيًا للفريق.