تقارير وتحليلات جوه الملعب

القلب وحده لا يكفي.. غاب العقل والروح ليتعثر الزمالك أمام الحدود

القلب وحده لا يكفي.. غاب العقل والروح ليتعثر الزمالك أمام الحدود

فقد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، نقطتين ثمينتين في الصراع على لقب الدوري الممتاز للموسم الجاري، وذلك بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق مع حرس الحدود في مبارارة مؤجلة من الجولة الـ30 للدوري الممتاز.

إعلان

الزمالك دخل المباراة بقيادة فنية جديدة، حيث قاد الفريق خالد جلال كمدير فني، وذلك بعد رحيل السويسري كريستيان جروس المدير الفني السابق عقب التعثر أمام الإنتاج الحربي في المباراة الماضية.

القلب وحده لا يكفي.. غاب العقل والروح ليتعثر الزمالك أمام الحدود

الفارس الأبيض بقيادة خالد جلال دخل المباراة بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: محمود عبدالرحيم “جنش”.

إعلان

خط الدفاع: حمدي النقاز – محمود علاء – محود حمدي “الونش” – بهاء مجدي.

خط الوسط: طارق حامد – محمد حسن – أحمد سيد زيزو – محمود كهربا.

خط الهجوم: خالد بوطيب – عمر السعيد.

خالد جلال قرر الدفع بتوليفة جديدة من اللاعبين بالإضافة إلى تغيير طريقة اللعب، وهو ما أحدث هزة داخل صفوف الفريق، خاصة في شوط المباراة الأول.

إعلان

مدرب الزمالك الجديد قرر خوض المباراة بطريقة 4-4-2، وذلك بالاعتماد على رأسي حربة مع عدم الاستعانة بصانع ألعاب، وذلك عكس الطريقة التي كان يعتمد عليها جروس منذ بداية الموسم.

طريقة لعب الزمالك التي لعب بها المباراة، أفقدته الخطورة على المرمى، فلم يكن هناك العقل المدبر للفريق داخل الملعب، والذي يمول دائمًا هجمات الفريق، لذا لم يظهر محمود كهربا وأحمد سيد زيزو بشكل جيد، بالإضافة إلى الثنائي الهجومي بو طيب وعمر السعيد، فلم يكن هناك أي تمويل هجومي لهم، وهو الدور الذي كان يقوم به يوسف أوباما أو محمد إبراهيم مع جروس.

فقط بدأ الزمالك التحرك للأمام والسيطرة على الكرة عندما قرر خالد جلال الدفع بأيمن حفني في مركز صناعة اللعب قبل 10 دقائق من النهاية.

المدير الفني للزمالك قرر الاعتماد على طارق حامد الملقب بقلب الأسد، وبجانبه محمد حسن، لكن كل منهما يؤديان نفس الأدوار، فكلاهما لديهم النزعة الدفاعية وقادرين على افتكاك الكرة من الخصوم، لكن ليس لديهم ميزة الزيادة الهجومية وبناء الهجمات كما كان يفعل فرجاني ساسي قبل الإصابة.

هدف الزمالك الوحيد جاء من كرة عرضية من إبراهيم حسن البديل إلى خالد بو طيب في الدقيقة 65، نفس الأمر تكرر في الشوط الأول لكن كرة خالد بو طيب ارتطمت في العارضة، وهذا ما يؤكد أن الزمالك كان غير قادر على اختراق عمق دفاعات الفريق المغربي.

أيضًا غابت الروح عن أغلب لاعبي الزمالك طوال أحداث المباراة، وظهر الإجهاد الشديد عليهم، فلم نشاهد الفارس الأبيض على حرس الحدود من أجل الفوز بل كان خصمًا مسالمًا.

القلب وحده لا يكفي.. غاب العقل والروح ليتعثر الزمالك أمام الحدود

في النهاية الفارس الأبيض لا يزال لديه الفرصة للتويج ببطولة الدوري، حيث يحتل المركز الثالث برصيد 68 نقطة وبفارق 6 نقاط عن الأهلي المتصدر، لكن الفارس الأبيض لعب مبارتين أقل.