تقارير وتحليلات جوه الملعب

المصري فرصة لاسارتي الأخيرة لدخول قلوب جماهير الأهلي

الجميع يقف على قدم وساق داخل أروقة النادي الأهلي، استعدادًا لمواجهة المصري الهامة في لقاء مؤجل من الجولة التاسعة عشر للدوري المصري الممتاز، والمقرر لها الثامنة مساء الخميس المقبل على ملعب المكس بالإسكندرية.

إعلان

المارد الأحمر لا بديل أمامه سوى الفوز من أجل ضمان الاستمرار في الصراع على درع الدوري الممتاز هذا الموسم، فأي نتيجة غير الفوز تعني ابتعاد الأهلي عن المنافسة على اللقب.

مارتن لاسارتي المدير الفني لفريق الكرة الأول بالأهلي، يعلم جيدًا أن عدم تحقيق الفوز يعني رحيله عن تدريب الفريق، بعد سلسلة النتائج السلبية التي تعرض لها الفريق في الفترة الأخيرة.

الأهلي يمر بمرحلة انعدام وزن تحت قيادة مارتن لاسارتي، حث ودع الفريق دوري أبطال إفريقيا بشكل “مهين” بعد أن خسر من ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي في مباراة ذهاب ربع النهائي بخماسية دون رد، ثم فاز في لقاء العودة بهدف نظيف.

أما في بطولة الدوري فبعد أن وصل الفريق للصدارة لأول مرة هذا الموسم مستغلًا تعثر الزمالك أمام المصري، عاد وخسر الصدارة بعد الهزيمة من بيراميدز بهدف دون رد.

إعلان

مباراة المصري المقبلة في الدوري تعد هي الفرصة الأخيرة لمارتن لاسارتي مع الأهلي وجماهيره، فعلى الرغم من كل الأزمات والانتقادات التي يتعرض لها المدير الفني، إلا أنه يملك فرصة أخيرة للاقتراب خطوة من جماهير ناديه.

الفوز على المصري بنتيجة جيدة، قد يعيد فتح صفحة جديدة بين مارتن لاسارتي وجماهير الأهلي، فالانتصار على الفريق البورسعيدي يعد أهم شئ للجماهير الحمراء منذ “مذبحة بورسعيد” والتي راح ضحيتها 72 مشجع أهلاوي.

مارتن لاسارتي إذا كان يريد إصلاح موقفه مع الجماهير، فعليه إرضائهم بتحقيق فوز كبير على المصري، فهذا هو الطريق الوحيد للمدرب الأورجوياني من أجل ضمان الاقتراب خطوة نحو الجماهير الحمراء.