الملكي يُهين السيدة العجوز وسط الأنصار.. ورونالدو يحرز “المقصية” الأولى له

الملكي يُهين السيدة العجوز وسط الأنصار.. ورونالدو يحرز "المقصية" الأولى له

حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزًا كاسحًا على نظيره يوفنتوس الإيطالي بنتيجة 3-0، في ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا هذا العام، تلك المباراة التي أقيم في تورينو بإيطاليا.

وضع النجم البرتغايل كريستيانو رونالدو بصمته في القمة الأوروبية سريعًا، حيث أحرز الهدف الأول في اللقاء بالدقيقة الثالثة، بعد اختراق رائع للفريق الملكي من الجبهة اليسرى، بتمريرة رائعة من البرازيلي مارسيلو للإسباني المتألق إيسكو الذي أرسل عرضية أرضية لصاروخ ماديرا الذي سدد الكرة في الزاوية البعيدة لبوفون معلنًا تقدم الضيوف في النتيجة.

إعلان

الملكي يُهين السيدة العجوز وسط الأنصار.. ورونالدو يحرز "المقصية" الأولى له

يذكر أن تلك المقصية الناجحة تعتبر الأولى في تاريخ النجم البرتغالي الكبير، حيث أن لم يسبق له التسجيل بهذه الوضعية من قبل، فغالبًا ما كان يحاول كثيرًا في أن يأتي بهدف من ضربة مزدوجة ولكن كان يفشل.

ردة فعل كانت سريعة وقوية للغاية، وسرعان ما بسط البيانكونيري نفوذه على منطقة وسط الملعب، وصنع ديبالا ودوجلاس كوستا بعض الفرص التهديفية، ولكن كان لها الحارس الكوستاريكي للمرينجي كيلور نافاس بالمرصاد.

إعلان

ومع بداية الشوط الثاني لم تتغير الأوضاع كثيرًا، يوفنتوس يسيطر، وزيدان متمركز بعناصره في منتصف ملعبه، إلى أن قرر “زيزو” أن يُخرج الفرنسي كريم بنزيما، ويدخل بدلًا منه الشاب لوكاس فاسكيز، ليتحول رونالدو لمهاجم صريح.

صحيح أنه لا يحتاج ليكون المهاجم الرئيسي في التشكيل لكي يحرز الأهداف، لأنه يسجلها بكافة الطرق، وبالفعل، رونالدو لم يخيب ظن مدربه فيه مجددًا، ليحرز الهدف الثاني لريال مدريد من ضربة مزدوجة رائعة بالدقيقة 63، في مشهد سينيمائي لم يقدر بوفون سوى على مشاهدته فقط.

إنهيار يوفنتوس لم ينتهي بتقدم الريال بهدفين في قلب تورينو، حيث خرج الأرجنتيني باولو ديبالا نجم السيدة العجوز مطرودًا بالبطاقة الصفراء الثانية له في الدقيقة 65 بعد تدخل عنيف ضد داني كارفاخال ظهير أيمن المرينجي.

توهج رونالدو لم يتوقف عند احراز الأهداف فقط، بل صنع الهدف الثالث لمارسيلو في الدقيقة 71.

وبهذا الفوز يكون ريال مدريد الإسباني قد وضع قدمًا ونصف في الدور ما قبل النهائي من دوري أبطال أوروبا هذا العام.

يذكر أن ريال مدريد هو حامل لقب عصبة الأبطال في أخر موسمين، وفي العام الماضي حصل على اللقب بعد الفوز في المباراة النهائية على يوفنتوس أيضًا بنتيجة كاسحة، 4-1.

تعليقات فيسبوك