آخر الأخبار اخبار المحترفين المحترفون بطولات إنجليزية محمد صلاح

الملك يعود لمكانه الطبيعي وماني يزاحمه.. تعرف على ترتيب هدافي البريميرليج

"أنانية" ماني قد تكتب نهاية صلاح مع ليفربول

قاد الدولي المصري محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنجليزي، فريقه لتحقيق فوز ثمين أمام فريقه الأسبق تشيلسي، واقتنص صدارة ترتيب البريميرليج.

إعلان

وحقق ليفربول الفوز على تشيلسي بهدفين نظيفين، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين اليوم الأحد على ملعب الأنفيلد، ضمن فعاليات الجولة 34 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

سجل ثنائية الريدز النجم السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 51 من الشوط الثاني، بعد تمريرة من محمد صلاح لقائد الفريق جوردان هيندرسون، الذي أرسل عرضية رائعة، وبضربة رأس من ماني وضعها في شباك كيبا.

بعدها بدقيقتين سجل محمد صلاح أحد أفضل أهداف البريميرليج حتى الآن، بعدما استلم الكرة من الجانب الأيمن خارج منطقة الجزاء، واطلق تسديدة صاروخية سكنت أعلى الزاوية اليمنى للحارس كيبا.

وعاد ليفربول لصدارة جدول ترتيب البريميرليج مرة أخرى برصيد 85 نقطة، بفارق نقطتين عن منافسه الشرس مانشستر سيتي، مع مباراة أقل لكتيبة بيب جوارديولا.

إعلان

وفي صراع الهدافين، عاد محمد صلاح لصدارة الترتيب مرة أخرى، بالتساوي مع الأرجنتيني سيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي، برصيد 19 هدف لكلًا منهم.

الملك يعود لمكانه الطبيعي وماني يزاحمه.. تعرف على ترتيب هدافي البريميرليج

بينما ارتقى السنغالي ساديو ماني للمركز الثاني منفردًا برصيد 18 هدف، بفارق هدف عن الإنجليزي هاري كين مهاجم توتنهام، ومواطنه رحيم ستيرلنج لاعب مانشستر سيتي، والجابوني بيير إيمريك أوباميانج مهاجم أرسنال برصيد 17 هدف.

وفيما يلي ترتيب هدافي البريميرليج:

إعلان

الملك يعود لمكانه الطبيعي وماني يزاحمه.. تعرف على ترتيب هدافي البريميرليج

لمعرفة تفاصيل مباراة ليفربول وتشيلسي اقرا الآتي:

بدأ الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول المباراة بتشكيل مكون من:

في حراسة المرمى: أليسون بيكر.

خط الدفاع: روبرتسون، فان دايك، جويل، أرنولد.

خط الوسط: نابي كيتا، فابينيو، هندرسون.

خط الهجوم: ماني، فرمينو، صلاح.

بينما بدأ الإيطالي ماوريسيو ساري المدير الفني لتشيلسي المباراة بتشكيل مكون من:

في حراسة المرمى: كيبا.

خط الدفاع: إيمرسون، ديفيد لويز، روديجير، أزبيلكويتا.

خط الوسط: لوفتوس تشيك، جورجينو، كانتي.

خط الهجوم: ويليان، هازارد، هودسون أودي.

إنطلقت مواجهة ليفربول وتشيلسي بحماس جماهيري كبير وضغط من لاعبي الريدز على تشيلسي في نصف ملعب الفريق الضيف، وتحديدًا في الدقيقة الخامسة بدأت جماهير ليفربول تغني للملك المصري محمد صلاح، ليرد عليهم مو التحية بتصويبة رائعة على الطائر بعد عرضية متقنة من ساديو ماني ولكن الحارس الأسباني كيبا يتصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة الحادية عشر إستلم محمد صلاح الكرة خارج منطقة الجزاء وراوغ ويليان البرازيلي بشكل رائع ليجد أمامه ديفيد لويز ولكن مو لا يبالي ومر منه ثم يتعرض لعرقلة واضحة داخل منطقة الجزاء، ولكن حكم المباراة لم يحتسب شيء في لقطة مثيرة للجدل.

ثم بدأ تشيلسي يبادر ليفربول الهجوم ولكن بدون أي خطورة حقيقية على مرمى أليسون، بسبب التركيز الكبير الواضح على لاعبي ليفربول وسط الملعب والدفاع والضغط السريع على لاعبي تشيلسي ووقوف لاعبين دائمًا أمام البلجيكي المخضرم أدين هازارد.

وظلت المباراة منحصرة في وسط الملعب حتى الدقيقة الـ 30 والتي شهدت إنفراد لويليان من وسط الملعب لينطلق البرازيلي بسرعة قياسية ثم يراوغ هيندرسون وفان ديك ويطلق صاروخ مر بجانب القائم الأيسر لأليسون.

وفي الدقيقة 37 أنطلق محمد صلاح بسرعة ثم مرر كرة ساحرة للسنغالي ساديو ماني الذي صوب كرة بعيدة عن مرمى كيبا وسط حسرة من الألماني يورجن كلوب.

لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وفي الدقيقة 51 من الشوط الثاني، ترجم ليفربول سيطرته وسجل هدف التقدم عن طريق السنغالي ساديو ماني، بعد تمريرة من محمد صلاح لقائد الفريق جوردان هيندرسون، الذي أرسل عرضية رائعة، وبضربة رأس من ماني وضعها في شباك كيبا.

بعدها بدقيقتين سجل محمد صلاح أحد أفضل أهداف البريميرليج حتى الآن، بعدما استلم الكرة من الجانب الأيمن خارج منطقة الجزاء، واطلق تسديدة صاروخية سكنت أعلى الزاوية اليمنى للحارس كيبا.

ومنعت العارضة النجم البلجيكي إيدين هازارد من تقليص النتيجة بعد استلام رائع للكرة خلف دفاعات ليفربول، وسدد الكرة لكن العارضة منعت هازارد من التسجيل.

وأجرى ساري أولى تغيراته بنزول المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوايين، بدلًا من الجناح الإنجليزي الشاب هودسون أودوي.

واطلق صلاح تسديدة قوية بعد توغل من الجانب الأيمن بالدقيقة 66، لكن الحارس كيبا تمكن من التصدي للكرة.

بعدها تدخل كلوب واجرى اولى تغيراته بنزول فينالدوم بدلًا من نابي كيتا.

وشارك لاعب الوسط الإنجليزي ميلنر بدلًا من قائد الفريق ومواطنه جوردان هيندرسون في الدقيقة 77.

بعدها انخفض ريتم المباراة دون أي محاولات حقيقية من الفريقين في تهديد المرمى وصناعة أي فرص حقيقية للتسجيل.

وفي الدقيقة الأخيرة، أعاد يورجن كلوب لاعبه السويسري شاكيري للمشاركة مرة أخرى، بدلًا من نجم المباراة محمد صلاح الذي نال تحية قوية من جماهير ليفربول.