جوه الملعب تقارير وتحليلات

هل يتسبب “كورونا” في عودة محمد النني لصفوف المنتخب من جديد!

لا شئ يدور في أذهان العالم حاليا إلا كيفية القضاء على فيروس كورونا الذي انتشر بسرعة كبيرة في الأونة الأخيرة، وتسبب في إيقاف أغلب الأنشطة الرياضية على مستوى العالم ومن بينها كرة القدم.

إعلان

كورونا قد يكون سبب في إعادة النني للمنتخب

النني

كرة القدم توقفت في أغلب دول أوروبا، لكن يبدو أن تركيا لم تتأثر حتى الآن بهذا الفيروس حيث أن الدوري التركي مستمر حتى هذه اللحظة، لكنه فقط يقام بدون حضور جماهيري كإجراء وقائي.

الدولي المصري محمد النني لاعب بشكتاش التركي المعار من نادي أرسنال، مساء أمس، الأحد شارك في مباراة فريقه أمام جالطة سراي في ديربي أسطنبول الذي أقيم بدون حضور جماهيري.

محمد النني يبدو أنه المستفيد الأكبر حتى الآن من انتشار فيروس كورونا بين اللاعبين المصريين، حيث أنه لا يزال يشارك في المباريات بشكل طبيعي هو ما يجعله في “فورمة” المباريات وجاهز تمامًا للمشاركة مع المنتخب الوطني في أي لحظة.

إعلان

قبل انتشارر كورونا كان حسام البدري المدير الفني للمنتخب الوطني، قد أعلن عن قائمة اللاعبين المحترفين الذين ستتواجد في القائمة التي ستواجه منتخب توجو مرتين في تصفيات أمم إفريقيا.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استبعاد النني من قائمة المنتخب الوطني منذ فترة طويلة للغاية، حيث ظل أحد العناصر الأساسية في تشكيلة الفراعنة خلال السنوات الأخيرة.

إعلان

الإعلامي سيف زاهر وعبر برنامجه التلفزيوني المذاع على قناة “أون تايم سبورت” أكد أن استبعاد محمد النني من المنتخب لم يكن لأسباب فنية.

وأضاف أن حسام البدري أصدر فرمان باستبعاده بعد أن أكد اللاعب له أنه حال عدم مشاركته أساسيًا فأنه يفضل عدم الحضور للتواجد مع المنتخب.

السؤال الأهم حاليًا هل يتنازل حسام البدري من أجل مصلحة المنتخب الوطني؟

حتى الآن لا يعلم أحد موعد مباراة المنتخب الوطني أمام توجو في تصفيات أمم إفريقيا بعد تأجيله  بسبب كورونا، لكن إذا حدد الكاف موعد قريب سيكون بدون أدنى شك محمد النني أحد أبرز العناصر المرحشة للتواجد لأنه اللاعب الوحيد الذي يشارك في المباريات بشكل رسمي وهو ما يعني أنه سيكون الأكثر جاهزية عكس أغلب اللاعبين.

حسام البدري عليه أن يفكر في مصلحة المنتخب الوطني وعدم النظر إلى أي أمر آخر حتى يتمكن من تعويض الإخفاق الذي مر به المنتخب الوطني في الجولتين الأولى والثانية من التصفيات، فأي نتيجة غير الفوز في مبارتي توجو تعني وجود أزمة كبيرة للفراعنة.

في سياق متصل حرص لاعب الوسط المصري محمد النني على تقديم الدعم لزملاؤه السابقين في فريق أرسنال بسبب تفشي وباء كورونا في إنجلترا والشكوك حول إصابة لاعبي النادي اللندني.

وأعلن نادي أرسنال بصورة رسمية عن إصابة مديره الفني الإسباني مايكل أرتيتا في الأيام الماضية بالوباء العالمى، وتحويل باقي عناصر الفريق إلى الحجر الصحي الإلزامي ترقبا لحدوث أي إصابة بين هؤلاء العناصر.

النني يدعم لاعبي أرسنال بسبب كورونا

ووجه محمد النني رسالة دعم عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، جاء نصها:

“أتمنى الأفضل لجميع أفراد عائلتي في أرسنال، كما أتمنى الشفاء العاجل للمدير الفني مايكل أرتيتا مع الأمنيات لجميع أعضاء فريق كرة القدم والعاملين بالنادي الإنجليزي بالصحة الكاملة، إنه اختبار حقيقي والله سيحفظ الجميع”.

الجدير بالذكر أن الاتحاد الإنجليزي قد أعلن في ساعات قليلة ماضية تجميد النشاط الرياضي في إنجلترا حتى يوم 4 إبريل للنظر في إمكانية استكمال البطولة من عدمها.