تقارير وتحليلات جوه الملعب

النني يتحول من طفل صغير في أرسنال إلى وحش كاسر في تركيا

يعيش الدولي المصري محمد النني، أفضل فتراته منذ فترة طويلة، بعد انتقاله إلى صفوف بشكتاش التركي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادمًا من نادي أرسنال الإنجليزي على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد فقط.

إعلان

أقرأ أيضًا.. للعودة مجددًا إلى جنة أرسنال؟.. النني يغازل مدرب الجانرز بكلمات من ذهب

بداية النني في أرسنال الذي انتقل إليه خلال فترة الانتقالات الشتوية موسم 2016/2017 قادمًا من بازل السويسري، كانت جيدة، لكن الصفقة أثارت استغراب البعض فلم يكن أحد يتوقع أن يتواجد النني في فريق مثل المدفعجية، لكن عيون المخضرم أرسين فينجر التقطته للتواجد في ملعب الإمارات.

النني خلال فترة تواجد فينجر كان يشارك على فترات مع الفريق فأحيانًا يتواجد في التشكيلة الأساسية، لكن في أغلب الأحيان كان يتواجد على مقاعد البدلاء ويدخل كبديل.

إعلان

ومع رحيل فينجر وتولي أوناي إيمري المسؤولية الموسم المنقضي فقد النني مكانه المعتاد مع أرسنال ليخرج بشكل شبه نهائي من حسابات المدير الفني، حيث لم يشارك طوال الموسم إلا في دقائق معدودة فقط، ليفشل في ترك أي بصمة ليصبح خارج أفكار إيمري.

الفرعون المصري قبل انتقاله إلى أرسنال كانت أرقامه كلها مع بازل تشير إلى أن لديه إمكانيات كبيرة، فالنني كان أكثر اللاعبين ركضًا في فريقه ونسبة تمريراته الصحيحة عالية للغاية وقاطع جيد للكرات في وسط الملعب، وكان أيضًا يملك ميزة التصويب على المرمى.

إعلان

لكن على ما يبدو أن أرقام محمد النني مع بازل كانت “وهم” اشتراه أرسنال، فالنني لم يظهر بالمستوى الذي كان يقدمه مع الفريق السويسري حتى عندما كان يشارك أساسيًا في فترة أرسين فينجر، فعلى فترات بعيدة كان يظهر النني بشكل مميز.

النني وبعد فترة غير جيدة مع أرسنال قرر شد الرحال إلى الدوري التركي عبر بوابة بشكتاش التركي، لكن البداية أيضًا لم تكن موفقة حيث تعرض الدولي المصري في بدايته للطرد ليغيب عن الفريق، لكن بعد العودة مجددًا للمشاركة بدأ يستعيد جزء كبير من مستواه ليحجز مكانًا أساسيًا في تشكيلة الفريق.

الفرعون المصري شارك هذا الموسم 16 مباراة مع بشكتشاش هذا الموسم في جميع المسابقات بواقع 9 مباريات في الدوري التركي، و6 في الدوري الأوروبي ومباراة وحيدة في الكأس.

عدد المباريات التي لعبها النني مع بشكتاش خلال تلك الفترة أعادت الفرعون المصري لجزء كبير من مستواه، حيث أصبح أحد أهم لاعبي فريقه ومن أفضل لاعبي الوسط في الدوري التركي.

أخر مباريات بشكتاش في الدوري التركي كانت أمام مالاتيا سبور في الجولة 15، لكن الفريق تلقى خسارة مفاجئة لم تكن في الحسبان في ظل الصراع على لقب الدوري.

النني شارك أساسيًا في المباراة لكن تم تبديله في الدقيقة 80 ومع خروجه، انهار بشكتاش ليتلقى هدفين ويخسر الفريق 3 نقاط هامة في مشوار المنافسة على لقب الدوري.

تأثير محمد النني على بشكتاش أصبح واضحًا للغاية، فالفريق يتأثر بغيابه بعد أن نجح في إعادة الاتزان للفريق بعد سلسلة من النتائج السلبية بداية الموسم، بفضل مستواه الجيد.

طالع أيضًا.. صفقة تبادلية.. تريزيجيه يدق أبواب تشيلسي!

صلاح يستعين بحيلة رونالدو للقضاء على ماني في اللحظة الحاسمة!

بعد تعرضه للخيانة في إنجلترا.. هل يكرر حجازي ما فعله رمضان صبحي؟