آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

الهدف الرابع سجله أوريجي.. عندما يصبح الأمر أكبر من مجرد “قصف جبهة”

اعتدنا على الصراعات بين الجماهير في جميع أنحاء العالم بمختلف انتماءاتهم، وانتظار لحظة سقوط الفريق الخصم لشن موجة كبيرة من السخرية، وفرصة العمر قد تأتي عندما يسقط خصمك بهذه الطريقة وفي هذا الدور المتقدم من بطولة مثل دوري أبطال أوروبا، حينها سينقض عليك الجميع، سواء كان خصمك المباشر أو غيره.

إعلان

“الهدف الرابع سجله أوريجي”، أصبحت حالة مختلفة عن غيرها من مختلف الجمل الشائعة في مثل هذه الأوقات، ويا لها من صدفة عندما يتحول الأمر لأكثر من مجرد “قصف جبهة” بين الجماهير!

الحالة الشائعة أو الأبرز عندما سجل المهاجم البلجيكي الهدف الرابع لليفربول، والذي قاد ليفربول لعودة تاريخية بعدما حول تأخره في الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية، بثلاثية نظيفة ذهابا، للفوز برباعية نظيفة في مباراة الإياب على ملعب “أنفيلد”، والتأهل للمباراة النهائية ومن ثم تحقيق اللقب السادس للريدز على حساب توتنهام.

طريقة تسجيل الهدف، بعد غفلة من دفاع برشلونة أثناء تنفيذ أرنولد ركلة ركنية، ووصول الكرة لأوريجي الخالي تماما من الرقابة أمام المرمى، ليخرج برشلونة بهذا الشكل المهين، جعل النادي مادة خام للسخرية، بعد خروجه بنفس الطريقة من البطولة للعام الثاني على التوالي، بعد هدف مانولاس الشهير.

إعلان

لكن كيف تحول “التريند” إلى واقع؟

بقليل من البحث، عقب تسجيل أوريجي الهدفين “الرابع” والخامس، اكتمل بها ريمونتادا ليفربول على أرسنال، في مباراة مثيرة انتهى وقتها الأصلي بالتعادل الإيجابي (5-5)، قبل أن تحسم ركلات الترجيح تأهل الريدز، سجل من خلالها أوريجي الركلة “الرابعة”، اتضح أن “الهدف الرابع الذي اعتاد أوريجي على تسجيله” لم يكن المرة الأولى أو الأخيرة، في شباك برشلونة.

إعلان

البداية في موسم 2015/2016، في مباراة ليفربول أمام ستوك سيتي، ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي انتهت بفوز الريدز بأربعة أهداف مقابل هدف، وسجل أوريجي الهدفين الثالث والرابع.

بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي موسم 2016/2017، ليفربول حقق الفوز على ساوثهامبتون في الدور ربع النهائي، بستة أهداف مقابل هدف، سجل أوريجي “هاتريك”، بتسجيل الثالث والرابع والسادس.

وفي الجولة 36 من الدوري الإنجليزي موسم 2016/2017، حقق ليفربول الفوز على وست هام، برباعية نظيفة، وسجل أوريجي الهدف الرابع حينها.

“أبرز هدف رابع على الإطلاق”، في ريمونتادا ليفربول أمام برشلونة في إياب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا 2018/2019، والتي انتهت بفوز الريدز برباعية نظيفة.

أوريجي عاد مجددا، وسجل الهدف الرابع في فوز ليفربول على نورويتش سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف، في افتتاح مباريات الموسم الجاري من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

قبل أن يسجل أوريجي في شباك أرسنال، في الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس كاراباو الأهداف الرابع والخامس، وركلة الترجيح الرابعة، ويتأهل ليفربول للدور ربع النهائي وملاقاة فريق أستون فيلا.