آخر الأخبار الدوري الإنجليزي كورة أوروبية

“صانع السعادة”.. أستون فيلا يجن جنونه بسبب سحر تريزيجيه

تريزيجيه

«TR7».. هكذا يعتبر عشاق الكرة المصرية، الفرعون الشاب محمود حسن «تريزيجيه»، يضعه في مكانة الـ«CR7» نعم خليفة للأسطورة كريستيانو رونالدو، فمن منا يعلم ياسادة لعله يكون هكذا في غضون سنوات قريبة، فمن منا كان يتوقع أن يكون «مو مو» بين الثلاثة الأفضل في العالم في يومًا من الأيام؟.. وها قد حدث، بل ونتمنى أن يكون الأفضل على الإطلاق، ومن ثم يُشاركه «تر- زي – جول».

إعلان

أستون فيلا في حالة جنون بسبب تريزيجيه

تريزيجيهمن جديد.. احتفى نادي أستون فيلا الإنجليزي، بهدف الفرعون المصري محمود حسن تريزيجيه، القاتل بشباك ليستر سيتي.

ونشر الحساب الرسمي لنادي أستون فيلا، عبر موقع التواصل الإجتماعي «تويتر»، صور لتريزيجيه أثناء تسجيل الهدف القاتل، وكتب عليها: “كيف تروي قصة قصيرة سعيدة في 3 صور”.

قبل أن يرد النجم المصري أحمد المحمدي، بشكل طريف على تغريدة ناديه: “القصة كدة مش كاملة”، في إشارة إلى تهميش دوره في الهدف بعد صناعته لمواطنه تريزيجيه.

إعلان

وعاد نادي أستون فيلا، لينشر فيديو الهدف القاتل بداية من عرضية أحمد المحمدي، والتي سجل من خلالها تريزيجيه هدف الفوز وكتب عليها: “القصة كاملة من أجلك يا كينج مو”.

إعلان

ونجح أحمد المحمدي، ظهير أيمن أستون فيلا، في صناعة هدف انتصار فريقه أمام ليستر سيتي، والذي سجله “تريزيجيه”.

الجدير بالذكر أن أستون فيلا، سيواجه مانشستر سيتي، في نهائي بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

تريزيجيه يغازل الأهلي.. ويتغنى برونالدو وصلاح

تريزيجيهوتحدث تريزيجيه خلال مداخلة تلفزيونية عبر برنامج “نمبر وان”، بفضائية “النهار”، وكل ما هو قادم على لسان «سانشيز العرب»:

عن صلاح؟.. “أحمل اسم بلدي باللعب في أفضل دوري بالعالم، أريد أنّ يرى العالم أنّ المصريين لديهم الموهبة والإرادة”.

“أرغب في أن أسهل من مهمة المواهب القادمة، ولست وحدي، فمحمد صلاح وأحمد حجازي وكل المحترفين المصريين في الخارج يقدمون الكثير”.

“محمد صلاح سهّل الاحتراف على المصريين في الدوري الإنجليزي، كنت أرغب في النجاح بالاحتراف لأنني اعتدت على النجاح”.

“محمد صلاح نجم كبير، وبين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم، ولكن أنظر لنفسي فقط، ولا أفكر في كسر أرقامه”.

عن الأجواء في إنجلترا ومواجهة جوراديولا؟.. “الآن اعتدت على الأجواء أكثر في إنجلترا، وأحلم بالفوز بلقب كأس رابطة المحترفين، هذا يُعد حلمًا كبيرًا بالنسبة لي”.

“عندما نواجه مانشستر سيتي، أشعر أننا سنكون أمام 20 لاعبًا، وليس 11، بسبب تكتيك بيب جوارديولا المرعب”.

“أنا وأحمد المحمدي نتحدث مع بعض باستمرار، وطلبت منه أنّ يلعب الكرة لي، لقد كان هدفًا صعبًا، ومؤثرًا على أستون فيلا بالكامل، لذا الفرحة كانت هيستيرية”.

عن الأهلي؟.. “أحلم بالفوز باللقب، نشأت في نادٍ كبير (الأهلي) واعتدت فيه على التتويج بالبطولات”.

“أشعر بالفخر بعد اختياري سفيرًا لمعرض الكتاب، وأود أن أوجه الشكر للنادي الذي تربيت فيه وهو النادي الأهلي”.

عن رونالدو القدوة؟.. ” أحب القراءة من أجل الاستفادة من تجارب الكبار أمثال كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي”.

“أعشق الكرة والقرءة حتى أستفيد من حياة أشهر اللاعبين في العالم مثل رونالدو وميسي للوقوف على أحدث تجاربهم”، مُشيرًا إلي أن اتخاذ القدوة مثل رونالدو والسعي للوصول إلي جزء من مستواه داخل وخارج الملعب يُعد هدف كبير وانجاز.

 “إصراري على الوصول إلى ما وصلت إليه هو ما قادني إلى النجاح، وعلى كل فرد أن يثابر ويصر على تحقيق حلمه، مهما كلفه الأمر من جهد وعرق، ولعل نجاحي يأتي من أنني كنت أصر على ذلك منذ كنت لاعبا صغيرا وإلى الآن”.

“الـTR7 ” يتفوق على “مو مو”

تريزيجيه النسخة الأفضل من صلاح.. قد يرى البعض بأن “تريزي” يُقدم أداء ضعيف بسبب عدم تسجيله للأهداف، إلا أن الحقيقة تظهر لنا يومًا تلو الآخر، بل ويُبرهن لنا الصاروخ المصري محمود حسن تريزيجيه بأنه يسير على الطريق الصحيح ليكون الأفضل داخل عاصمة الضباب في غضون سنوات قليلة مُقبلة.

وبفضل ما يُقدمه “سانشيز العرب” داخل أسوار الفيلانز، فأنه يُحقق أمنية صلاح في تحقيق انطلاقة ذهبية خلال بدايته رفقة البلوز والذي فشل خلالها “مو مو” في إثبات الذات، وذلك على عكس ما يصنعه تريزيجيه والذي بات أحد أبطال أستون فيلا، بل وفتى الجمهور المدلل.

حقق محمود حسن تريزيجيه أداء رائع خلال أولى مبارياته بموسم 2019-2020، وذلك وفقًا لشهادة جميع محللي البريميرليج وكذلك مدربه الذي يعتبره الورقة الرابحة دومًا في الفريق، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فينقص الملك المصري الجديد فقط تسجيل الأهداف.

خاض تريزيجيه خلال الموسم الجاري 28 مباراة رفقة الفيلانز بمعدل دقائق «1590» ، أحرز خلالها 4 أهداف، بينما استطاع صناعة 3 آخرين، بينما تأتي اللقطة المُضيئة الأكبر في كونه بين أكثر 5  لاعبين قطعًا للمسافات داخل أستون فيلا، بالإضافة إلي أدواره الدفاعية المستمرة، حيث يعتمد عليه دين سميث في سد الجبهة اليُمني.

تريزيجيه أفضل من صلاح

-تعد البداية تريزيجيه ذهبية مُقارنة ببداية الملك الأكبر محمد صلاح رفقة تشيلسي تحت قيادة الداهية جوزيه مورينيو، وذلك بسبب القدرات الدفاعية الضعيفة لـ”مو” مما أضطر البلوز للاستغاء عنه ومن ثم يبدأ خطوة فيرونتينا والتي كانت نقطة التحول الفارقة بتواجد العبقري مونتيلا وكيفية تحويل صلاح للاعب يستطيع صنع المستحيل دفاعيًا والتسجيل من أنصاف الفرص وهذا ما ينقص تريزيجيه.

-يمتلك « الـTR7» قدرات دفاعية خارقة، تمنحه فرصة البقاء لأطول فترة ممكنة داخل عاصمة الضباب، إلا أنه يحتاج لمدير فني يستطيع صناعة الفارق في إنهاء الهجمات بشكل سليم والتسجيل.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا