آخر الأخبار بطولات إفريقية كورة افريقية

بعدما حقق ماني فارق مفزع.. هل يرفض صلاح حضور حفل الأفضل في إفريقيا؟

تعلمنا في صغرنا بأن رمسيس هو أحد أهم ملوك الفراعنة عبر التاريخ، ودرسنا بأن الشمس تتعامد علي وجهه مرتين الأولى يوم مولده والثانية يوم جلوسه على العرش، ولكن جاء رمسيس العصر الحديث، ليُحطم كل ما درسناه، ويكشف عن حقيقة فلكية أخرى، مع كل مرة تتعامد الشمس علي وجهه، وتمنحه لعنه يصبها على جميع منافسيه، يجلد بها كل من يقف أمامه.

إعلان

ولكن منذ بداية النصف الثاني لعام 2019، وبدأت”الماما أفريكا” بالغضب من الملك الأكبر، لتأتي الصدمات واحدة تلو الآخرى بالخروج من كأس الأمم الإفريقية من دور الـ16 دون تقديم المتوقع، مرورًا بعدم دعمه في جائزة  «ذا بيست» لعام 2019، ومن ثم  تراجع اسهمه داخل إفريقيا وحصده لـ68 تقطة فقط من أصوت القارة السمراء، بينما حصد ماني 170 نقطة، في صراع الكرة الذهبية، فهل ينتهي حكم “مو مو” داخل القارة السمراء؟.. سؤال ربما تُجيب عنه السنوات القادمة.

نتائج الكرة الذهبية تكشف ترنح الفرعون

حقق البرغوث الأرجنتيني جائزة الكرة الذهبية لعام 2019، متفوقًا على الجميع ولكن بفارق نقاط ضئيل مع الصخرة الهولندية فيرجيل فان دايك، حيث جاء الترتيب كالتالي:

1-ليونيل ميسي (برشلونة) 686 نقطة

إعلان

2-فيرجيل فان دايك (ليفربول) 679 نقطة

3-كريستيانو رونالدو (يوفنتوس) 476 نقطة

إعلان

4-ساديو ماني (ليفربول) 347 نقطة

5-محمد صلاح (ليفربول) 178 نقطة

ليُحقق أسد التيرانجا فارق مُفزع مع الملك المصري -والذي اقترب من الضعف-، لتُشير الأرقام بأن ماني على أعتاب التتويج بالأفضل في إفريقيا لعام 2019، ليقهر حلم “مو مو” بحصد الجائزة للمرة الثالثة على التوالي، خاصًة وأن الحفل سيُقام في مصر بمدينة الغردقة يوم الـ7 من يناير المُقبل.

ويالا سخرية القدر، فبعد أن توج صلاح أمام أعين ماني بالأفضل في إفريقيا لعام 2018 في السنغال، حان وقت تتويج الأسد السنغالي على أراضي المحروسة، فهل يرفض “مو مو” الحضور لحفل الأفضل مثلما فعل بجائزة الكرة الذهبية؟.. سؤال رُبما تُجيب عنه الأيام المُقبلة.

كلمات دلالية