تقارير وتحليلات جوه الملعب

بعد تعرضه للخيانة في إنجلترا.. هل يكرر حجازي ما فعله رمضان صبحي؟

أحمد حجازي

لا أحد يمكن أن ينكر أن أحمد حجاي، مدافع ويست بروميتش الإنجليزي ومنتخب مصر الأول، هو أفضل مدافع مصري متواجد في الجيل الحالي من اللاعبين، فهو أحد الأعمدة الرئيسية في المنتخب الوطني تحت قيادة أي مدير فني.

إعلان

حجازي لعب تحت قيادة العديد من المدربين مع المنتخب الوطني، لكن فترة تألقه كانت تحت قيادة الداهية هيكتور كوبر، حيث قاد المنتخب للوصول لنهائي كأس أمم إفريقيا بالجابون 2017، ثم الوصول لكأس العالم بروسيا بعد غياب دام لأكثر من 28 عامًا، ثم عاد وشارك أساسيًا مع خافيير أجيري في كأس الأمم الأخيرة.

ومع المدرب الجديد للمنتخب حسام البدري، أيضًا واصل حجازي الحفاظ على مكانه في التشكيلة الأساسية رغم أنه لا يشارك بصفة مستمرة مع فريقه.

مدافع الفراعنة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية تلقى أكثر من عرض مغري للرحيل عن ويست بروميتش، وأبرزها من أندية البريميرليج لكن ناديه رفض التفريط فيه، باعتباره أحد العناصر الأساسية.

عقب انتهاء كأس أمم إفريقيا الأخيرة خضع الدولي المصري لعملية جراحية ليغيب عن الملاعب لفترة، ومع عودته مرة آخرى وتعافيه من الإصابة لم يجد حجازي مكان في التشكيل الأساسي لفريقه، بل بدأ يشارك مع الفريق الرديف، والتواجد على دكة البدلاء لفريقه الأساسي، رغم أن مدربه أكد في أكثر من مناسبة أنه يحتاج حجازي لكن يبدو أن التصريحات لم يكن لها علاقة بالواقع.

إعلان

حجازي أصبح أثير دكة البدلاء منذ بداية الموسم الجاري حيث شارك في 3 مباريات فقط، لتبدأ التكهنات تحوم حول إمكانية رحيله عن ناديه الإنجليزي بعد أن فقد مكانه الأساسي.

ما يمر  به  حجازي يذكرنا برمضان صبحي لاعب الأهلي المعار من هدرسفيلد تاون الإنجليزي، فرمضان عانى كثيرًا مع فريقه ولم يكن يشارك بشكل أساسي، ليبتعد عن صفوف المنتخب الوطني، لكن النادي الأهلي تمكن من الحصول على خدمات اللاعب الشاب على سبيل الإعارة ليعود رمضان مرة آخرى أحد أفضل اللاعبين المجودين في مصر وأصبح قريب للغاية من العودة للمنتخب الوطني.

إعلان

مدافع الأهلي السابق أحمد حجازي، تلقى في الأونة الأخيرة عرضًا من النادي الأهلي، وذلك حسب التقارير الصحفية، حيث يحتاج المارد الأحمر التعاقد مع مدافع قوي نظرًا للعجز الشديد في هذا المركز، وأيضًا بسبب رغبة فايلر في تدعيم هذا المركز.

عودة حجازي في التوقيت الحالي للأهلي تحديدًا في الميركاتو الشتوي، ستكون مفيدة للغاية بالنسبة له وللمارد الأحمر، فهو يحتاج إلى استعادة مستواه بالمشاركة بشكل أساسي، إلى جانب احتياج الأهلي له ففي حال العودة سيكون تواجده في التشكيلة الأساسية مضمونًا بنسبة 100%.

توقيت عودة حجازي وتكرار ما فعله رمضان صبحي، سيكون خيار جيد للدولي المصري، وأيضًا للمارد الأحمر الذي يمر بأفضل فتراته تحت قيادة السويسري رينيه فايلر.