آخر الأخبار أهم الأخبار بطولات إسبانية كورة أوروبية

بعد عودة الملكي لمنصات التتويج.. رئيس ريال مدريد يعترف بـ”بركة” زيدان!

زيدان

أعرب فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، عن سعادته البالغة بفوز فريقه بلقب السوبر الإسباني بعد التغلب على أتليتكو مدريد في المباراة النهائية.

إعلان

ونجح ريال مدريد من الفوز بلقب السوبر الإسباني بعد التغلب على نظيره أتليتكو مدريد بركلات الترجيح بأربعة أهداف لهدف، عقب انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بدون أهداف، في المباراة التي أقيمت في السعودية.

طالع أيضًا.. إصابة سواريز ورغبة كلوب.. هل يوجه القدر محمد صلاح إلى برشلونة؟

وقال بيريز في تصريحات لصحيفة ماركا الإسبانية: “زين الدين زيدان لديه العديد من البطولات مع ريال مدريد، ونحن نريد المزيد منه أيضًا”.

وأضاف: “يوجد علاقة حب كبيرة بين ريال مدريد وزيدان، لقد قرر أن يرتاح لمدة عام ثم عاد بطاقة جديدة ليفوز بالألقاب، إنه حقًا بركة من السماء”.

إعلان

وأكمل: “حضرنا إلى هنا بدون لاعبين كبار مثل هازارد، وجاريث بيل، وكريم بنزيما، لكن زيدان تمكن من عمل توليفة جديدة ليفوز بالكأس”.

وتابع: “أرى أننا أعدنا اكتشاف أنفسنا مرة آخرى بعد فترة تعثر بسيط، ونحن نسير في الطريق الصحيح، وضمينا لاعبون جدد أفادوا الفريق”.

إعلان

واختتم تصريحاته بالحديث عن الحارس تيبو كورتوا قائلًا: “تعاقدنا معه لأننا نراه الأفضل في العالم وبالفعل كان كذلك، وكان له دور كبير في الفوز بالكأس”.

ولمتابعة كل كا ما دار خلال مواجهة ريال مدريد وأتليتكو مدريد اقرأ التالي:

سقط أتلتيكو أمام الريال كالعادة.. وفاز العالم بديربي مدريد

حسم ريال مدريد الديربي والسوبر أمام جاره اللدود أتلتيكو، ليتوج باللقب على الأراضي السعودية لأول مرة في التاريخ، عن طريق ركلات الترجيح بنتيجة 4-1، بعد مباراة ماراثونية.

وقرر المدير الفني الفرنسي لنادي ريال مدريد الحفاظ على تشكيلة فريقه التي حققت الفوز على فالنسيا بلا أي تعديلات، لتتكون تشكيل الميرنجي من:

حراسة المرمى: تيبو كورتوا

خط الدفاع: ميندي – سيرجيو راموس – رافايل فاران – داني كارفخال

خط الوسط: فالفيردي – توني كروس – لوكا مودريتش – كاسميرو – إيسكو

خط الهجوم: لوكا يوفيتش

على الجانب الآخر فضل ديجو سيميوني إجراء العديد من التغييرات على التشكيل الذي تغلب على برشلونة، مفضلا أن يكون التشكيل عبارة عن:

حراسة المرمى: يان أوبلاك

خط الدفاع: لودي – خيمينيز – هيريرا – توماس بارتي – ساؤول نيجيز

خط الهجوم: ألفارو موراتا – جواو فيليكس

سجال بين ريال مدريد وأتليتكو مدريد

بعد عودة الملكي لمنصات التتويج.. رئيس ريال مدريد يعترف بـ"بركة" زيدان!

بدأت المباراة سجالا بين الفريقين مع أفضلية في السيطرة من لاعبي ريال مدريد، ولكن سرعان ما انقلب الحال بعد ذلك وزادت خطورة أتليتكو مدريد بعد مرور خمس دقائق فقط مع تهديد مستمر لمرمى كورتوا.

الفرصة الأخطر كانت عن طريق ألفارو موراتا في الدقيقة 16 بعدما تلقى تمريرة رائعة من أنخيل كوريا ليسدد صاروخية لكنها تمر بجوار القائم الأيمن لريال مدريد، ويستمر ضغط الروخيبلانكوس بعد ذلك مع تراجع مستوى الميرنجي.

تحولت المباراة سجالا بعد ذلك في العشر دقائق التالية، لتنحسر المباراة في وسط الملعب مع تفوق عددي لصالح ريال مدريد ترجمه إلى سيطرة لكنها كانت سيطرة سلبية لم تترجم إلى فرص محققة لتسجيل أهداف إلى الميرنجي.

عاد أتليتكو مدريد بعد ذلك تدريجيا إلى مناطقه الدفاعية عقب مرور 30 دقيقة على أمل الخروج بالنتيجة كما هي، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة لاستغلال ضغط ريال مدريد ووجود مساحات شاغرة في دفاعاته الضاغطة إلى الأمام.

على الجانب الآخر، حاول ريال مدريد الاختراق من عمق الملعب مع وجود خماسي في خط الوسط، مع انطلاق ظهيري الجنب لصنع الواجبات الهجومية بصورة كبيرة، وبالفعل كان التهديد الأخطر للميرنجي عن طريق ميندي من اختراق في الجانب الأيسر وتسديدة قوية يتصدى لها أوبلاك.

فشل كلا الفريقين استغلال دقائق الأفضلية التي حدثت بتفاوت في الشوط الأول، ليحسم التعادل السلبي النتيجة بينهما وتبقى البطولة على المحك بين الجارين في الشوط الثاني.

بعد عودة الملكي لمنصات التتويج.. رئيس ريال مدريد يعترف بـ"بركة" زيدان!

الشوط الثاني بدأ باندفاع هجومي أكثر من أتليتكو مدريد مما أدى إلى وجود مساحات في دفاعات الروخيبلانكوس، وهو ما حاول ريال مدريد استغلالها بشن الهجمات السريعة، ليشكل الخطورة الأكبر عن طريق يوفيتش في الدقيقة 50 بعد تمريرة من مودريتش لكن تسديدة المهاجم الصربي تمر بجوار القائم.

هجمة يوفيتش الخطيرة أثرت على أتليتكو مدريد ودفعته للتراجع حتى لا يقوم ريال مدريد بضرب الدفاعات بالهجمات المرتدة السريعة، مما نقل السيطرة إلى ريال مدريد في الدقائق التالية مع عودة دفاع المنطقة المعتاد من سيميوني.

وصلت المباراة للدقيقة 60 والشوط الثاني يسير بين شد وجذب من الطرفين، فريق يشن هجمة والآخر يعود إلى مناطقه الدفاعية ليرد عليه الآخر بهجمة ويعود منافسه إلى الدفاع، ليستمر السجال بين فريقي العاصمة الإسبانية خلى ساعة لعب.

فالفيردي يهدر فرصة هدف التقدم المحقق في الدقيقة 66 بعد اختراقه منطقة جزاء كتيبة سيميوني واستقباله عرضية كارفخال على خط مرمى أوبلاك تقريبا، لكنه يفشل في إحرازها في شباك الروخيبلانكوس بطريقة غريبة.

تبادل الفريقان السيطرة خلال العشر الدقائق التالية، ولكن دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى أحدهما نظرا للحذر الدفاعي لكل فريق خوفا من استقبال هدف وإضاعة اللقب، مما يجعل هناك استماتة دفاعية من جميع عناصر الفريق.

فرصة خطف المباراة أتيحت لألفارو موراتا في الدقيقة 80 بعد تمريرة رائعة من تريبير لينفرد المهاجم الإسباني بالمرمى لكنه يفشل في ترجمتها إلى المرمى بصورة متقنة ويتألق كورتوا في الدفاع عن مرماه ومنع هدف التقدم.

قرر سيميوني العودة بكتيبته إلى الأسلوب المعتاد بدفاع المنطقة والاعتماد على الهجمات السريعة في الربع ساعة الأخير، ونجح في مواجهة سيطرة ريال مدريد ومنعهم من تشكيل أي خطورة تذكر على مرمى الأخطبوط أوبلاك.

ماريانو دياز حاول وضع بصمته وخطف اللقب في الأنفاس الأخيرة بعد تحويل عرضية لوكا مودريتش بضربة رأسية في الدقيقة 88 ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس أوبلاك، لتبقى النتيجة على حالها بالتعادل السلبي، متجهة إلى الأشواط الإضافية.

حاول ريال مدريد إعادة الكرة وضرب كتيبة سيميوني في اللحظات الأخيرة، وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق ذلك بتسديدة من رودريجو في الدقيقة 92 ولكن أوبلاك يتصدى لها ويمنع ضياع اللقب ويأخذ المباراة نحو الأوقات الإضافية.

وفي الشوط الإضافي الأول تواصلت الملحمة بين الكبيرين، هجمة هنا وأخرى هناك، لياقة بدنية يحسد عليها اللاعبين فوق أرضية الميدان، ولولا تعملق ثنائي الحراس كورتوا وأوبلاك لكانت النتيجة بدلا من البقاء سلبية، لإهتزت الشباك في أكثر من مناسبة.

وبالشوط الإضافي الثاني التهب الديربي أكثر وأكثر، وفي الدقيقة 115 كاد ألفارو موراتا من وضع حدا لهذه المعركة، حينما انطلق كالسهم في انفراد تام بالمرمى من وسط الملعب، ولكن فالفيردي لم يتركه يسدد وارتكب خطأ في أخر لحظة ليحصل على بطاقة حمراء مباشرة، ويكمل الريال المباراة بـ10 لاعبين.

وبعد طوفان من الهجمات من جانب الفريقين طوال 120 دقيقة بعيدا عن الوقت المحتسب بدل من الضائع، اتجه العملاقان إلى ركلات “الحظ” الترجيحية، التي ابتسمت لصالح ريال مدريد بنتيجة 4-1.

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

كلمات دلالية