آخر الأخبار بطولات إفريقية دورى أبطال إفريقيا

بعد مستشفى الأهلي.. كثرة الحلول “صداع” في رأس لاسارتي!

بعد الرباعية .. ماذا قدم الأهلي لجماهيره منذ هزيمة بيراميدز ؟

يستعد الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي لمواجهة قوية أمام شبيبة الساورة الجزائري في الجولة السادسة والأخيرة بالمجموعة الرابعة من دوري أبطال أفريقيا.

إعلان

جاءت قائمة الأهلي كالتالي:

حراسة المرمى: محمد الشناوي وعلي لطفي ومصطفى شوبير.

الدفاع: أحمد فتحي وعلي معلول وسعد سمير وأيمن أشرف ورامي ربيعة وياسر إبراهيم ومحمود وحيد ومحمد هاني.

الوسط: حسام عاشور وعمرو السولية وكريم نيدفيد وناصر ماهر ورمضان صبحي وحسين الشحات وأحمد حمودي.

إعلان

الهجوم: جونيور أجايي ووليد أزارو ومروان محسن وصلاح محسن.

ولأول مرة، سيعاني الأوروجوياني مارتن لاسارتي من كثرة الحلول بالنسبة للأهلي في هذه المباراة، حيث عاد جميع المصابين، لتكتمل قائمة الفريق للمرة الأولى منذ فترة طويلة.

الشناوي هو الاسم الوحيد في القائمة، الغير جاهز بنسبة ١٠٠٪؜ لكنه سيكون متواجدًا مع فريقه رغم ذلك.

وفي حال عدم مشاركة الشناوي، فإن الخيار الأبرز هو علي لطفي الحارس الثالث الذي يعيد إلى الأذهان ذكريات مشاركة اضطرارية لبعض الحراس في الأهلي ممن ليسوا من نجوم الصف الأول.

إعلان

وعلى الرغم من كون علي لطفي أبرز نجوم إنبي وقت لعبه لصالح الفريق البترولي، إلا أن تألق محمد الشناوي واستعادة شريف إكرامي مكانه تدريجيًا حالت دون حصوله على فرصة سوى لدقائق قليلة.

وشارك لطفي في مباراتين مع الأهلي بالدوري وكأس مصر وتلقت شباكه 6 اهداف، كما استقبل هدف خسارة الأحمر المباراة الماضية من فيتا كلوب بعدما لعب مباراة جيدة كبديل للشناوي ونجح في التصدي لعدة محاولات.

ويحمل تاريخ الأهلي العديد من الأمثلة لحراس شاركوا في أوقات حرجة وحققوا المطلوب، بينما هناك أيضا من كانوا بعيدا عن مستوى التطلعات.

بعد مستشفى الأهلي.. كثرة الحلول "صداع" في رأس لاسارتي!

ولعل أبرز نماذج التألق الأهلاوي في حراسة المرمى، أحمد عادل عبدالمنعم، حارس مرمى مصر المقاصة الحالي والذي احتفظ بنظافة شباكه 9 مرات هذا الموسم.

عبدالمنعم لجأ إليه أكثر من مدرب بالأهلي، سواء بسبب إصابة إكرامي أو غيابه لأي سبب، ولا تنسى جماهير الأحمر له عدة مواقف بطولية بعدما تألق في ركلات الترجيح أمام الإفريقي التونسي بدور الـ 16 الإضافي لبطولة الكونفدرالية “النظام القديم للبطولة”، وصعد بالأهلي إلى دور المجموعات.

أيضا نجح عبدالمنعم في الحفاظ على نظافة شباكه رغم تعرضه للإصابة في نهائي الكونفدرالية الأفريقية 2014، وقاد الأهلي للفوز بالبطولة.

وفي يناير 2015 تعرض ثنائي عرين الأهلي شريف إكرامي وأحمد عادل عبدالمنعم للإصابة، ليلجأ الأهلي في مباراة القمة أمام الزمالك المتصدر، للحارس الثالث مسعد عوض، الذي تلقت شباكه هدفا بطريقة غريبة من أيمن حفني صانع ألعاب الفريق الأبيض.

كذلك دفع الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الأهلي السابق بعلي لطفي في إطار المداورة بين اللاعبين، حيث شارك في الخسارة من الاتحاد السكندري 4-3، وفي فوز صعب على الترسانة 3-2 بدور الـ 32 لكاس مصر.

ويبقى لطفي أمام فرصة لإثبات جدارته بحراسة مرمى الأهلي، حيث مازال إكرامي يغيب للإصابة، بينما لم يتحدد بشكل قاطع موقف الشناوي رغم تأكيدات الأهلي على مشاركته والتي ربما تكون رسالة طمأنة للفريق وإرباك لحسابات المنافس شبيبة الساورة.

أما عن بقية المراكز، فتعد وفرة اللاعبين في هذه المباراة ميزة لم يتمتع بها لاسارتي منذ قدومه للأهلي، وربما تساعده في الصعود بالفريق للدور التالي، ويحقق النتيجة التي ينتظرها عشاق الأهلي.

أو أن يخسر كل شيء وحتى منصبه على رأس الجهاز الفني في حالة الخروج من البطولة، حيث لن تترك له الجماهير مساحة لذكر “حجة” أن الفريق لديه نواقص في القائمة هذه المرة.

بعد مستشفى الأهلي.. كثرة الحلول "صداع" في رأس لاسارتي!

وفي سياق متصل، أسند الاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف” إدارة المباراة لطاقم تحكيم بقيادة صادق السالمي، الحكم التونسي كان قد أدار هذا الموسم مباراتين للأهلي على ملعبه، وحقق الفريق الأحمر الفوز فيهما بنتيجة واحدة وهي (2-0).

حيث ادار السالمي مباراة الأهلي أمام جيما أبا جيفار الإثيوبي في الدور الثاني للمسابقة وانتهت بفوز الأحمر بثنائية نظيفة سجلها كل من ناصر ماهر و مروان محسن، و في المباراة الثانية حقق الأهلي الفوز على فيتا كلوب في الجولة الأولى بدور المجموعات، والتي انتهت أيضًا بنتيجة 2 – صفر، سجلها كل من ناصر ماهر وعلي معلول.

كلمات دلالية