المونديال بين الشوطين تقارير وتحليلات كأس العالم كأس العالم

بينهم صلاح.. 5 لاعبين خيبوا التوقعات في كأس العالم

الصحافة الإنجليزية تتغزل في تعامل صلاح مع موقف احتشاد الجماهير حول منزله

أسدل الستار على منافسات كأس العالم روسيا 2018، بتتويج فرنسا كبطل للعالم بعد التفوق على كرواتيا في المباراة النهائية بأربعة أهداف مقابل هدفين.

لا خلاف على أن مونديال روسيا قدم لنا كرة قدم رائعة، حيث يعتبر من أفضل كؤوس العالم التي لعبت منذ 1930، بفضل ظهور معظم المنتخبات بمستوى متقارب وكانت هناك تنافسية شديدة بين الجميع ومفاجأت بالجملة، فالجميع في المونديال كان لديه الطموح في الظهور بشكل مختلف وهو ما حدث بالفعل.

إعلان

وعلى الرغم من ظهور بع اللاعبين خلال البطولة بمستوى مميز للغاية ولفتوا الأنظار، إلا أن هناك بعض اللاعبين الذين خيبوا الوقعات خلال البطولة، حيث كان متوقع تألقهم لكنهم فشلوا في إثبات ذاتهم.

“كورة 11” يرصد لكم 5 لاعبين خيبوا التوقعات في كأس العالم

ليونيل ميسي

إعلان

في مفاجأة غير متوقعة للجميع، ظهر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بمستوى مخيب للآمال خلال مونديال روسيا، وودع البطولة من الدور الثاني.

ميسي فشل في ترك أي بصمة خلال كأس العالم بروسيا 2018، حيث لم يسجل أي هدف خلال البطولة بل وأضاع ركلة جزاء أمام أيسلندا في مباراة الجولة الأولى.

البرغوث الأرجنتيني كان متوقع له أن يظهر بشكل مغاير في كأس العالم، وقيادة منتخب بلاده إلى مكان بعيد في المونديال حيث كانت جماهير راقصي التنجو تمنى النفس برفع كأس العالم بأقدام ميسي، لكنه فشل في تحقيق أي إنجاز يذكر.

إعلان

نيما دا سيلفا

يبدو أن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، انشغل خلال بطولة كأس العالم بالتحايل على الحكام واتجه إلى “التمثيل” الزائد، حيث أصبح سخرية للجميع على مواقع السوشيال ميديا.

نيمار مستواه لم يكن كما كان متوقعًا قبل البطولة، فمباريات كان يقدم مستوى جيد، ومباريات آخرى لم يكن على المستوى المطلوب.

موهبة البرازيل فشل في قيادة منتخب بلاده للقب على الرغم من أن السيليساو كانت المرشح الأول، لكنها فشلت في عبور دور الثمانية بالخسارة أمام بليجيكا بهدفين لهدف.

مانويل نوير

أداء أقل ما يقال عليه كارثي، قدمه مانويل نوير حارس مرمى منتخب ألمانيا، بعدما تسبب في خروج منتخب بلاده من كأس العالم من الدور الأول، على الرغم من أن الماكينات كانت مرشحة بقوة للحفاظ على اللقب.

نوير قل كأس العالم، كان بعيد عن المشاركة في المباريات لمدة تجاوزت الـ10 أشهر بسبب الإصابة، لكن يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب فضل الاعتماد عليه على حساب زميله تير شتيجن حارس برشلونة الذي قدم موسم استثنائي.

نوير كان متوقع له أن يتألق في المونديال رفقة منتخب بلاده، إلا أنه فشل في تقديم مستواه المعهود، ليساهم في توديع ألمانيا المونديال مبكرًا من الدور الأول في مفاجأة كبيرة للغاية.

محمد صلاح

النجم الأوحد للمنتخب المصري، يبدو أنه تأثر بالإصابة التي تعرض لها في الكتف، حيث لم يظهر بمستواه المعهود في مونديال روسيا.

النجم المصري محمد صلاح على الرغم من أنه سجل هدفين في مبارتين إلا أنه لم يظهر بمستواه المعهود وظهر تأثره بالإصابة.

صلاح غاب عن أول مواجهة للفراعنة أمام أورجواي، لكنه شارك أمام روسيا والسعودية، وتمكن من إحراز هدف في مرمى روسيا من ركلة جزاء، وهدف آخر أمام السعودية.

الجماهير المصرية كانت تعقد آمالًا كبيرة على محمد صلاح في الوصول للدور الثاني، لكنه فشل رفقة الفراعنة في تحقيق أي فوز في البطولة والخروج من الدور الأول.

كان متوقع أن يقدم صلاح أداء استثنائي في كأس العالم رفقة الفراعنة، إلا أنه فشل في مهمته وودع البطولة من الدور الأول والخسارة في جميع المباريات.

دافيد دي خيا

قبل كأس العالم كان الحارس الإسباني دافيد دي خيا هو أفضل حارس في العالم، بشهادة الجميع بفضل مستواه الرائع مع مانشستر يونايتد، لكن يأتي كأس العالم ليكون نقطة سوداء في تاريخه بعدما قدم أداء كارثي.

دي خيا بدا متأثرًا طوال البطولة بخطأة أمام رونالدو في مباراة الجولة الأولى من دور المجموعات، حيث لم يستطع اللاعب الإسباني استعادة مستواه وكان أحد أسباب خروج منتخب بلاده من الدور الثاني لكأس العالم.

إسبانيا كانت احد المرشحين بقوة للتويج بلقب كأس العالم، لكن أداء دي خيا سهل مهمة الماتدور في توديع المونديال مبكرًا من الدور الثاني على يد روسيا.

الحارس الإسباني تلقى 6 أهداف كاملة خلال 4 مباريات فقط في كأس العالم.

كلمات دلالية