آخر الأخبار بين الشوطين تقارير وتحليلات جوه الملعب

بين الشوطين: الأهلي يستعرض عضلاته.. يجد ضالته في بديل أزارو و”أفشة” يوزع الهدايا

أنهى النادي الأهلي الشوط الأول بتقدمه على فريق اطلع برة، بطل جنوب السودان، برباعية نظيفة، في المواجهة التي تجمع بين الفريقين على ملعب برج العرب بالإسكندرية، ضمن فعاليات مباراة الإياب للدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

إعلان

دخل محمد يوسف، المدير الفني المؤقت للنادي الأهلي المباراة برسم تكتيكي 4-2-3-1، بإعادة صلاح محسن وأحمد فتحي ومحمود وحيد للتشكيل الأساسي، وظهور الثنائي المنضم حديثا محمد مجدي أفشة ومحمود متولي، بالتشكيل التالي:

حراسة المرمى: علي لطفي.

خط الدفاع: أحمد فتحي، محمود متولي، رامي ربيعة، محمود وحيد.

خط الوسط الدفاعي: حمدي فتحي، عمرو السولية.

إعلان

أمامهم الثلاثي: محمد مجدي “أفشة”، جونيور أجايى، حسين الشحات.

خط الهجوم: صلاح محسن.

إعلان

دخل الأهلي المباراة بقوة، وتمكن بالفعل من هز شباك بطل جنوب السودان مبكرا عن طريق العائد للمشاركة بعد طول غياب صلاح محسن في الدقيقة السادسة، بعد تمريرة من حسين الشحات وضعته أمام المرمى، سجلها بقدمه اليمنى بين قدمي الحارس لتسكن الشباك.

محمود متولي كاد أن يسجل أولى أهدافه في مشاركته الأولى مع الأهلي، بعد عرضية من محمود وحيد استلمها على صدره وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس ببراعة.

الأهلي ترجم سيطرته المطلقة على الكرة، بهدف ثاني أكثر من رائع بعد تبادل التمريرات من حسين الشحات مع محمد مجدي أفشة، الذي وضعه وجها لوجه مع الحارس من الجهة اليمنى ووضعها في المرمى.

رامي ربيعة تعرض للإصابة مرة أخرى، وغادر أرض الملعب وشارك بدلًا منه أيمن أشرف في أولى تبديلات محمد يوسف.

محمد مجدي أفشة واصل توزيع الهدايا على زملائه في الملعب، ووضع أحمد فتحي وجها لوجه مع حارس المرمى، الذي كاد أن يسجل الثالث، لكنه سددها “لوب” من فوق الحارس، لكن الكرة مرت بجوار المرمى بقليل.

صلاح محسن واصل ظهوره بشكل مميز، وكاد أن يسجل هدفه الثاني وهدف الأهلي الثالث بتسديدة قوية جدا من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها حارس المرمى ببراعة.

وترجم صلاح محسن تألقه وسجل هدفه الثاني في الدقيقة 40، بعد تمريرة رائعة من أفشة لجونيور أجايي، الذي مرر الكرة عرضية أرضية لصلاح محسن الذي وضعها في المرمى بسهولة.

أحمد فتحي أختتم رباعية الشوط الأول، بتسديدة قوية للغاية من الجانب الأيمن، بعد توغل رائع وتمريرة من حسين الشحات.

النادي الأهلي سيطر على الشوط الأول بالطول والعرض، أمام منافس ضعيف يفتقد لأبجديات كرة القدم، ويعتبر فرصة مثالية لتجهيز الصفقات الجديدة، واللاعبين العائدين للمشاركة بعد طول غياب أمثال صلاح محسن ومحمود وحيد.

لذا قد تكون فرصة مثالية في الشوط الثاني، للدفع بالمالي أليو ديانج ليظهر للمرة الأولى بقميص الفريق بدلا من عمرو السولية، وأحد الثنائي أحمد الشيخ أو جيرالدو.