بين الشوطين تقارير وتحليلات جوه الملعب

بين الشوطين: الجزائر تستعرض عضلاتها وتؤكد أنها المرشح الأول للكان

بين الشوطين: الجزائر تستعرض عضلاتها وتؤكد أنها المرشح الأول للكان

حسم المنتخب الجزائري الشوط الأول لصالحه، بالتقدم على منتخب غينيا بهدف نظيف، في المواجهة التي تجمع بين المنتخبين مساء الأحد على ملعب الدفاع الجوي، ضمن فعاليات الدور ثمن النهائي من بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، والتي تستضيفها مصر حتى يوم 19 يوليو الجاري.

إعلان

دخل جمال بلماضي المدير الفني للجزائر، المباراة بطريقة لعب أقرب لـ 4-4-2، بالتشكيل التالي:

رايس مبولحي في حراسة المرمى. أمامه الرباعي، يوسف عطال، رامي بن سبعيني، عيسى ماندي، جمال بلعمري. ورباعي الوسط من اليمين لليسار رياض محرز عدلان قديورة، إسماعيل بن ناصر، يوسف بلايلي، وثنائي المقدمة سفيان فيغولي وبغداد بونجاح.

بينما بدأ منتخب غينيا المباراة بطريقة لعب 4-2-3-1، بالتشكيل التالي:

ابراهيما كوني في حراسة المرمى. أمامه الرباعي، سيلا – سيكا – سيمون فاليتى – ميكايل، وثنائي وسط الملعب أمادو دياوارا – ابراهيما سيسى، أمامهم الثلاثي مادي كمارا –  محمد ياتارا – ابراهيما تراوري، خلف المهاجم خوسي كانتي.

إعلان

بدأ بلماضي بكتيبته الأساسية التي أعتمد عليها في أول مباراتين، لكن تحركات اللاعبين في أرض الملعب كانت مختلفة، حيث تواجد سفيان فيغولي أقرب لمهاجم ثاني بجوار بغداد بونجاح.

منتخب الجزائر ضغط على الدفاعات الغينية بشراسة، وأهدر لاعبوه العديد من الفرص السانحة للتسجيل، أبرزهم انفراد صريح من بغداد بونجاح، وضربة خلفية مزدوجة من رامي بن سبعيني تصدى لها الحارس.

وبالفعل، ترجم محاربو الصحراء ضغطهم القوي، بهدف أكثر من رائع سجله يوسف بلايلي في الدقيقة 24 من الشوط الأول، بعدما استلم بلايلي الكرة في الجانب الأيسر، وبعد تبادل التمرير مع بونجاح الذي أعاد له الكرة بالكعب، سددها بلايلي في الشباك الغينية.

إعلان

بعد الهدف واصل المنتخب الجزائري الضغط على الدفاعات الغينية، في محاولة لتسجيل هدف ثاني وإنهاء الأمور مبكرًا. وهذا ما يفكر فيه جمال بلماضي، والبدأ في إراحة بعض اللاعبين للأدوار المقبلة، خاصة أنه يمتلك دكة بدلاء قوية للغاية بتواجد أدم وناس نجم نابولي، والمهاجم المخضرم إسلام سليماني.

الفائز من تلك المباراة، سيواجه الفائز من مباراة مالي وساحل العاج، في الدور ربع النهائي.