آخر الأخبار بين الشوطين تقارير وتحليلات جوه الملعب

بين الشوطين – ميشو يتلاعب بميدو والزمالك يفشل في إنهاء المباراة مبكرا

انتهى الشوط الأول بين الزمالك ومصر المقاصة بتقدم الزمالك بهدف نظيف، في المواجهة التي تجمع بين الفريقين على ملعب برج العرب بالإسكندرية، ضمن فعاليات الدور ربع النهائي من مسابقة كأس مصر.

إعلان

دخل الصربي ميتشو، المدير الفني لنادي الزمالك، المباراة بطريقة لعب 4-2-3-1، بالتشكيل التالي:

حراسة المرمى: محمد عواد.

خط الدفاع: عبد الله جمعة، محمود علاء، محمد عبد الغني، حمدي النقاز.

خط الوسط الدفاعي: طارق حامد، فرجاني ساسي.

إعلان

خط الوسط الهجومي: محمد أوناجم، أشرف بن شرقي، محمود عبد الرازق شيكابالا.

خط الهجوم: عمر السعيد.

بينما بدأ أحمد حسام ميدو، المدير الفني لنادي مصر المقاصة المباراة بالتشكيل التالي:

إعلان

حراسة المرمى: أحمد عادل عبد المنعم.

خط الدفاع: أحمد محسن – شريف حازم – أحمد مودي – عصام صبحي.

خط الوسط: صلاح ريكو – خالد أوتشو – محمد إبراهيم.

خط الهجوم: ميدو جابر – صلاح أمين – إيدو موسيس.

ميتشو اعتمد لأول مرة على المغربي محمد أوناجم، الوافد حديثا لصفوف الزمالك، لقيادة هجوم الفريق بجانب مواطنه أشرف بنشرقي، والمخضرم شيكابالا بجانب المهاجم عمر السعيد.

بينما اعتمد ميدو على عدد من الصفقات الجديدة أبرزها محمد إبراهيم صانع ألعاب نادي الزمالك السابق، بجانب ثنائي المقدمة إيدو موسيس وصلاح أمين.

الزمالك استغل صلاح التسديد على المرمى مبكرا، وتمكن من تسجيل هدف التقدم بتسديدة صاروخية لا تصد ولا ترد من عبد الله جمعة من الجانب الأيسر، سكنت شباك أحمد عادل عبد المنعم في الدقيقة الحادية عشر من الشوط الأول.

وكاد الزمالك أن يخطف الهدف الثاني عن طريق أشرف بنشرقي، بعد خطأ فادح من دفاع المقاصة، وصلت لبنشرقي داخل منطقة الجزاء وأطلق تسديدة مرت بجوار المرمى بقليل.

شيكابالا استغل مهارته الفنية العالية، وكاد أن يسجل هدف ثاني أكثر من رائع بعدما استلم الكرة على حدود منطقة الجزاء، وتوغل بمراوغة مدافعي المقاصة وسدد الكرة لكن أحمد عادل تصدى.

وقبل ثواني من الشوط الأول، أهدر حمدي النقاز انفراد تام بالمرمى، بعد تبادل التمريرات مع أشرف بنشرقي بالجانب الأيمن، لكنه سدد الكرة فوق المرمى بغرابة شديدة.

وسيطر الزمالك على الكرة في وسط الملعب معتمدا على قوة ثنائية طارق حامد، وحرية الحركة للثلاثي الهجومي شيكابالا وبنشرقي وأوناجم. ومع إهدار عدد كبير من الفرص كان بإمكانه إنهاء الشوط الأول بنتيجة أكبر من هدف نظيف.

بينما ترك أحمد حسام ميدو الكرة، ودافع بطريقة 4-4-2، حيث أبعد محمد إبراهيم عن صناعة اللعب في عمق الملعب، وأصبح مهاجم ثاني بجانب صلاح أمين، وخلفهم على الأطراف ميدو جابر وإيدو موسيس.