بطولات بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة مصرية - أخرى

بين الشوطين| هجوم الأهلي ينجز المهمة.. والدفاع قد يفسد كل شيء

أبرز 5 مكاسب بعد فوز الأهلي الكبير على بتروجيت

انتهت أحداث الشوط الأول من موقعة الأهلي ونظيره شبيبة الساورة الجزائري في أخر جولات دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، بتقدم المارد الأحمر بهدفين نظيفين.

إعلان

بدأ الأورجوياني مارتن لاسارتي بتشكيله المعتاد المكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى، على الجهة اليمنى محمد هاني، وعلى اليسار علي معلول، وثنائي دفاعي أيمن أشرف وسعيد سمير، و2 ارتكاز عمرو السولية وكريم نيدفيد، جناح أيمن رمضان صبحي، وعلى اليسار جونيور أجايي، يتوسطهما ناصر ماهر، وأمامه مروان محسن.

وكما كان متوقعًا، بدأ اللقاء دون “جس نبض” من الفريقين، الأهلي يبحث عن هدف يحسم فوزه وتأهله المباشر للدور المقبل، بينما الفريق الجزائري اعتمد على دفاع المنطقة وسلاح المرتدات، من أجل تحقيق تعادل يحفظ لهم مركزًا مؤهلًا.

وبالرغم من “هشاشة” وسط ملعب الاهلي في افتكاك الكرة، وخطورة المرتدات، إلا أن عناصر الأهلي الهجومية تمكنت من اختراق الدفاع الجزائري المتكتل، بفضل انطلاقات معلول وهاني دومًا، وتناوب أجايي ورمضان صبحي على دخول منطقة الجزاء، بالإضافة إلى زيداة لاعب من ثنائي الارتكاز في كل هجمة.

إلى أن جاء هدف الأهلي في الدقيقة 30 بعد انطلاقة رائعة وعرضية متقنة من الدولي التونسي علي معلول، واسطدام الكرة في أقدام مدافع شبيبة الساورة ومروان محسن.

إعلان

ومن نفس الكرة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، معلول يتلاعب بدفاعات الفريق الجزائري، ويرسل عرضية رائعة لمروان محسن، الذي استلم الكرة باليسرى وسددها باليمنى.

في الشوط الثاني يحتاج الأهلي إلى تأمين دفاعاته بشكل أكبر حتى لا يقبل أهداف، كما أن انتظار هجوم شبيبة الساورة سيترك مساحات فارغة في دفاعات الفريق الجزائري، مما يحتم على لاسارتي ضرورة الدفع بالمغربي وليد أزارو أو حسين الشحات بالشوط الثاني.