آخر الأخبار بطولات رئيسية كورة افريقية كورة مصرية - أخرى

“تاجر السعادة” يفتح خزينة الذكريات ويكشف عن “توريطة” ضربة الجزاء بـ 2006

إعلان

فتح أسطورة الكرة المصرية والنادي الأهلي خزانة ذكرياته متحدثُا عن نهائي كأس الأمم الإفريقية نسخة عام 2006 التي توج بها برفقة المنتخب المصري بعد الفوز على كوتديفوار بركلات الجزاء.

حيث قال في تصريحات تليفزيونية  : “لا يمكن أبداً أن أنسى ما حدث وقت ركلات الترجيح، لقد أصبح كل شيء مُخلد في ذاكرتي بكل تفاصيله”.

وأوضح : “بعد إهدار عبد الحليم علي ركلة الترجيح بدأت حكايتي الخاصة، لا أنسى أبداً تعابير وجهه والموقف الذي كان فيه بعد هذه اللعبة”.

إعلان

وأضاف : “كان الدور وقتها على عبد الظاهر السقا ليسدد، وليس أنا، لكن حوار قصير دار بيننا وطلب مني السقا أن أتقدم لتسديد الكرة، قلت له كيف؟ هذا دورك أنت، فلم يلتفت لي”.

إعلان

مقطع فيديو قديم لتريكة يحكي فيه تفاصيل ضربة الجزاء

وواصل أمير القلوب حديثه : “الخطوات التي قطعتها من منتصف الملعب إلى منطقة الجزاء كانت صعبة جداً، لم أفكر وقتها هذه الركلة الأخيرة أم الثالثة أم الرابعة، كل ما كان يجول بخاطري هو موقف عبد الحليم وهو يبكي فقط”.

وأكمل : “كنت قد قررت مسبقاً أن أسدد الكرة على يسار الحارس، لكن في الخطوة الأخيرة وقبل ألمس الكرة غيرت قراري ولعبتها على يمين الحارس الذي ذهب في الجهة الأخرى”.