Uncategorized

“تحرش واعتداءات جنسية”.. فضيحة أخلاقية تضرب قلعة عملاق المغرب بقوة

بعد واقعة مثيرة، أصدر نادي الرجاء البيضاوي المغربي، بيانًا رسميًا أعلن من خلاله تلقيه شكوى من لاعب لفريق الشباب بسبب تعرضه للتحرش، من قبل أحد المسؤولين البارزين في الإدارة الفنية للفريق، الأسرة لم تصمت ومع وصول الشكوى لأكثر من ولي أمر، تم التقدم بشكوى رسمية للنادي، الذي قرر إحالة ملف التحرش والاعتداءات الجنسية للشرطة من أجل التحقيق في الأمر، ولم تتوقف الأمور عند تحويل الملف للشرطة فقط، بل قررت إدارة النادي فصل الشخص المتهم والتشديد على المساعدة النفسية لمن تعرض للواقعة.

إعلان

وعقدت إدارة نادي الرجاء اجتماعًا طارئًا مساء اليوم السبت، مع جميع مسؤولي الفئات الشابة، قبل أن تقرر “اتخاذ التدابير والأليات اللازمة التحسيسية منها والوقائية من أجل حماية المواهب الكروية الشابة لنادي الرجاء”، وفقا لبيان النادي، الذي تم فيه اتخاذ 3 قرارات وهي:

1- مواجهة الشخص المذكور في الاتهامات بالوقائع التي أفضت إلى فك ارتباطه بالنادي بصفة آنية ونهائية –فصله عن العمل-.

2- التقدم بشكوى لدى السلطات القضائية المختصة بخصوص تلك الوقائع لاتخاذ التدابير والإجراءات القانونية.

3- المواكبة النفسية والتحسيسية للشباب الذي صدرت عنه الإفادة والتواصل الدائم مع أفراد عائلته.

إعلان

و في هذا الاطار، اجتمع المكتب المديري بصفة مستعجلة مع جميع مؤطري و مسؤولي الفئات الشابة الذي خلص لاتخاذ التدابير و الاليات اللازمة التحسيسية منها و الوقائية من اجل حماية المواهب الكروية الشابة لنادي الرجاء الرياضي.

و لا يسع نادي الرجاء الرياضي إلا ان يشدد على حرصه التام على احترام مبادئ التربية الصالحة و التكوين الرياضي السليم و حماية الشباب و تفعيل سياسته المرجعية التي تهدف الى مواصلة تنشئة مواهب رياضية مكونة تربويا و دراسيا و رياضيا في اطار بيئة سليمة.

إعلان