آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

تحليل| رغم العفو عنه.. صالح جمعة ليس له مكان في منظومة فايلر الشاملة!

صالح جمعة

قرر المدير الفني السويسري للنادي الأهلي، رينيه فايلر العفو عن صانع الألعاب، صالح جمعة وإعادته مرة أخرى إلى التدريبات الجماعية بعد فترة ليست بالقصيرة من المُعاقبة بالتدريبات المنفردة والإطاحة به من حساباته الفنية.

إعلان

وابتعد صالح جمعة عن المشاركة في التدريبات بأمر من رينيه فايلر بعد مهاجمة اللاعب له في تصريحات صحفية، متهمًا إياه بالاضطهاد في التعامل وعدم إعطاءه فرصة، مما دفع المدير الفني السويسري للإطاحة به خارج منظومة المارد الأحمر.

صالح جمعة لن يكون له مكان في منظومة فايلر

صالح جمعة

البعض يختصر مشكلة فايلر مع صالح جمعة وعدم إشراكه منذ بداية الموسم نهائيًا سواء أساسيًا أو إحتياطًا على عدم إلتزام اللاعب خارج أرضية الملعب وأزماته الأخلاقية المعروفة للجميع دائمًا، وهذا تفسير غير صحيح مطلقًا.

صالح جمعة هو نوعية من اللاعبين “الكسالى” قليلي الركض داخل أرضية الملعب بدون كرة، ويقتصر تأثيره ضمن منظومة الفريق حينما تكون الكرة بحوزته، وهذا الأسلوب غير مُجدي ضمن طريقة الكرة الشاملة التي يحاول فايلر تطبيقها مع الأهلي.

إعلان

وأوضح فايلر وجهة نظره في هذه النقطة خلال حواره المطول مع شوبير في وقت سابق، مفسرًا:

“أكثر لاعب يلمس الكرة في الملعب حينما نقوم بحساب عدد الدقائق التي ظلت خلالها الكرة في حوزته فلن تزيد عن 5 دقائق تقريبا من أصل 90 دقيقة، وهنا دور المدير الفني هو متابعة كيفية تصرف اللاعب خلال الـ85 دقيقة الأخرى بدون كرة وكيفية تحركه داخل أرضية الملعب”.

إعلان

“أرغب في أن يكون جميع اللاعبين في حالة حركة مستمرة سواء في الحالة الهجومية وذلك من أجل فتح زوايا تمرير لحاملي الكرة وحلول هجومية متعددة، أو في الحالة الدفاعية لتضيق المساحات على الخصم وسرعة استرداد الكرة إضافة إلى زيادة احتمالية الفوز بالكرة الثانية”.

تحليل فايلر للأفكار التي يعتمد عليها، توضح لنا سبب ابتعاد صالح جمعة منذ اليوم الأول عن كتيبة المدير الفني السويسري وعدم حصوله على أي فرصة للظهور، وذلك لأنه لا يتحرك بدون كرة بالصورة الملائمة للقيام بأدوار المركز “10” المتعددة، والذي يعد ضمن أهم المراكز في أسلوب لعب الأهلي بالموسم الحالي.

وبمتابعة تحركات محمد مجدي “أفشة” الذي يعتمد عليه فايلر بصورة أساسية في هذا المركز، سنجد أنه دائم التحرك ففي حالة كانت الكرة في الجهة اليسرى سنجد أن “أفشة” قريب من حامل الكرة ويحاول فتح زاوية تمرير له، وهو نفسه يحدث في الجهة اليمني، إضافة إلى تحركاته إلى العمق حتى دائرة المنتصف لاستلام الكرة والخروج بالهجمة.

كل هذه الأمور يفتقدها صالح جمعة في أسلوب لعبه المُتبع داخل أرضية الملعب، ويقتصر إبداعه حينما تكون الكرة بحوزته فقط، وهو ما لا يرضي طموح فايلر ولا يفيد أسلوبه الذي يطبقه مع المارد الأحمر، وهو ما يجعلنا نتوقع أنه على الرغم من العفو عن صالح جمعة وانضمامه إلى التدريبات لن يكون له دور مؤثر في منظومة السويسري.

الأمر سيتطلب من صالح جمعة تطور كبير من الناحية البدنية ليتمكن من الأستمرار في الركض وتغطية مساحات واسعة كما يرغب فايلر، إضافة إلى تغيير عقليته الكروية داخل أرضية الملعب وأن يصبح أكثر تفكير إيجابي مع الزملاء لخدمة الفريق ككل، فهل يستطيع صالح جمعة “كثير الوعود الضائعة” أن يطور من نفسه ويسلك طريق ياسر إبراهيم ويفرض نفسه على السويسري أم تكون محاولة أخرى فاشلة ضمن محاولات الأهلي للاستفادة من اللاعب على مدار 5 مواسم تقريبا.

تاريخ صالح جمعة من الوعود المقطوعة بالالتزام والغير مُنفذة في النهاية، تجعل حالة من الشك تضرب عقول جماهير الأهلي في تعاملها مع اللاعب بعدما فقدت الغالبية العظمى الأمل بسبب تجاربه السابقة، لكن تبقى الكرة الآن في ملعب صالح جمعة لإثبات عكس ذلك بالأفعال وتغيير دوره داخل الأهلي وموقف الجماهير تجاهه، هو المُتحكم في مصيره الآن وليس أي شخص آخر بعد عفو فايلر.

اقرأ أيضًا..

كائنات لا ترى بالعين المجردة.. سرعة صلاح تضعه في كتب التاريخ بجوار هنري

تريزيجيه ومبابي ثنائية فضائية.. الصحف العالمية تحذر من “إعصار” نيوكاسل المدمر

تسريبات.. صلاح ينتظر موافقة برشلونة على الشروط التعجيزية

مملكة الأنفيلد بملك وحيد.. ليفربول يتخلص من ماني ويضخ ربع مليار لمساعدة صلاح

المعلم على أعتاب الهروب..الزمالك يستغل “الثغرات” للانتقام من الأهلي

بداية حرب الصفقات.. الأهلي يفتح خزائنه من أجل خطف هدف الزمالك بأي ثمن

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا