جوه الملعب تقارير وتحليلات

تحليل| لماذا يصر فايلر على العناد رغم فشل فلسفته؟

فايلر

فشل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في تحقيق الفوز على حساب الاتحاد السكندري واكتفى بالتعادل السلبي ليتأجل احتفاله بلقب الدوري، وذلك ضمن منافسات الجولة الـ27 من مسابقة الدوري الممتاز والتي أقيمت على ستاد برج العرب بالإسكندرية.

إعلان

السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي دخل المباراة بطريقة لعبه المعتادة في المباريات الأخيرة وهي 4-4-2 بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاغ: محمد هاني – رامي ربيعة – أيمن أشرف – علي معلول.

خط الوسط: حمدي فتحي – أليو ديانج.

إعلان

أمامهة الثنائي: أحمد الشيخ – جونيور أجايي.

خط الهجوم: مروان محسن – أليو بادجي.

إعلان

فلسفة فايلر أثبتت فشلها

فايلر

من الملاحظ في المباريات الأخيرة للأهلي أن فايلر استغى عن طريقة اللعب الذي بدأ بها الموسم وهي 4-2-3-1، وأصبح يعتمد على الدفع بثنائي رأس حربة وهي الطريقة التي أثبت فشلها تمامًا.

على الرغم من أن الأهلي حقق الفوز في أغلب المباريات بهذه الطريقة إلا أن أداء المارد الأحمر لم يكن جيدًا، فدائمًا ما تشعر بخلل كبير في الفريق ولا يتم تعديل الكفة إلا عند العودة للطريقة القديمة والاعتماد على صانع لعب.

طريقة 4-4-2 تحتاج إلى طرفي ملعب يقومون بكرات عرضية كثيرة، وبالفعل الأهلي يمتلك علي معلول في الجانب الأيسر والذي دائمًا ما يقوم بالكثير من الكرات العرضية أما الجانب الآخر فيوجد به محمد هاني الذي لا يظهر كثيرًا في الثلث الهجومي للخصم.

عند اللعب بثنائي رأس حربة يقوم جناحي الأهلي بغلق الأطراف على الظهير التونسي علي معلول وهو ما يفقد الأهلي الكثير من قوته وتقل الكرات العرضية لذا عادة ما تفشل تلك الطريقة.

مباراة الاتحاد السكندري أثبت أن فلسفة رينيه فايلر خاطئة فلا بد من الاعتماد على صانع ألعاب صريح والعودة لطريقة اللعب 4-2-3-1 والذي أثبتت نجاحًا كبيرًا سواء بالاعتماد على محمد مجدي “أفشة” أو وليد سليمان في هذا المركز.

المارد الأحمر إذا دخل البطولة الإفريقية بهذا المستوى وبهذه الطريقة وهي اللعب برأسي حربة دون وجود صانع لعب فمن المؤكد ستكون فرصته في التتويج بالبطولة شبه مستحيل.

على المدرب السويسري مراجعة حساباته مبكرًا خاصة أنه لا يزال أمامه متسع من الوقت لمراجعة كل المشاكل الفنية التي يعاني منها الفريق.

أحداث مواجهة الأهلي والاتحاد السكندري

بدأ الأهلي بمحاولات خجولة لزيارة شباك الاتحاد حتى جاءت الفرصة الأولى في الدقيقة 10 بعد عرضية من أليو بادجي حولها جونيور أجايي بتسديدة قوية بيمناه لكنها ذهبت إلى أحضان الحارس في موقع تمركزه.

ومرر أحمد الشيخ الكرة إلى أليو بادجي على حدود منطقة الجزاء ليسدد اللاعب السنغالي في الدقيقة 15 كرة قوية بيمناه لكنها ذهبت بعيداً عن مرمى الاتحاد السكندري.

وحاول الأحمر من جديد في الدقيقة 42 أملاً في تسجيل هدف قبل نهاية الشوط الأول بعد تمريرة من مروان محسن إلى أحمد الشيخ على حدود منطقة الجزاء ليسدد اللاعب تحت ضغط بصعوبة بيسراه لتمر الكرة إلى جوار القائم الأيسر.

وكاد الاتحاد السكندري أن يباغت الأهلي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، بمرتدة سريعة أسفرت عن انفراد اللاعب سيسيه لكن محمد هاني تدخل ببراعة وأبعد الكرة.

بدأ الشوط الثاني بتغيير حيث شارك أحمد فتحي بدلاً من رامي ربيعة ولعب الأحمر بشكل حماسي وأعاد محمد هاني كرة قصية لمحمد الشناوي وحاول خالد قمر مهاجم الاتحاد يتدخل ويخطف الكرة لكن الشناوي تألق وأنقذ الموقف ، وبعدها نال قمر بطاقة صفراء للخشونة مع أيمن أشرف ونال أحمد فتحي بطاقة صفراء للخشونة مع مروان عطية لاعب الاتحاد.

وأنطلق بادجي بكرة سريعة لكن محمود رزق مدافع الاتحاد تدخل في الموقت المناسب وأنقذ الموقف ، وتعرض محمود رزق لاعب الاتحاد للسقوط في منطقة جزاء الأهلي بعدما أرتطمت قدم أحمد فتحي في وجه اللاعب ليلجأ إبراهيم نور الدين لتقنية الفار ويحتسب ضربة جزاء للأتحاد وينال أحمد فتحي بطاقة صفراء ثانية ويتم طرده من اللقاء.

وسدد أحمد رفعت ضربة جزاء في الدقيقة 62 تصدى لها ببراعة محمد الشناوي، ونال سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالاهلي بطاقة صفراء للاعتراض على قرارات الحكم، ويدفع فايلر بثلاثية تغييرات هي، السولية بدلاً من أجاي ووكهربا بدلاً من بادجي ووليد سليمان بدلاً من أحمد الشيخ.

وشهدت الدقائق الأخيرة نشاط ملحوظ من الفريقين وحاول كلاهما التسجيل، وطالب لاعبو الأهلي بإحتساب ضربة جزاء بدعوى عرقلة ديانج داخل منطقة جزاء لكن الحكم يرفض وشارك محمود وحيد بدلاً من ديانج  وأنقذ محمد الشناوي كرة خطرة من مهاجم الإتحاد وينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويتأجل حسم بطولة الدوري.

اقرأ أيضًا..

المصائب تتوالى.. الزمالك يجهز لخطف 4 لاعبين من الأهلي

تحليل| فايلر بمن حضر.. الأهلي لن يتأثر فنيًا برحيل رمضان صبحي

“اتفاق الهروب”.. صالح جمعة يصدم الأهلي بخدعة جديدة من أجل عيون الزمالك

صحيفة إنجليزية: الأهلي ثالث أفضل فريق في العالم متفوقًا على ريال مدريد وليفربول

الملك يستحق الأفضل.. لغة الأرقام تُنصف صلاح أمام ظلم ماني وأنصاف اللاعبين

من نيمار لحسام عاشور: المال يقتل التاريخ.. ابحث عن تراب الأهلي مجانًا يا صديقي!

تقرير| العالم أجمع يتغنى بتريزيجيه.. كيف أنقذ الثنائي الفرعوني أستون فيلا من الضياع؟

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا