تقارير وتحليلات جوه الملعب

تريزيجيه ورونالدو وجهان لعملة واحدة!

السير على خطى رونالدو.. أستون فيلا يكشف عن مفاجأة خاصة لتريزيجيه!

«حتمًا ستصل إلي القمة».. يومًا تلو الآخر نرى الملك المصري الجديد محمود حسن تريزيجيه يتألق ويزداد بريقًا في سماء البريميرليج، ليؤكد لنا بأنه قريبًا سيصل إلي قمة النجومية ومن ثم مُزاحمة الكبار على عرش التألق والنجاح بالدوري الأعرق في العالم.

إعلان

أصل الحكاية.. تريزيجيه وحلم الـ«CR7»

خرج علينا محمود حسن تريزيجيه مع بداية مسيرته الكروية، مؤكدًا بأن الدون البرتغالي كريستاينو رونالدو هو قدوته ومثله الأعلى، لتمر الأيام والسنوات ويُضنفه الإنجليز بـ”خليفة الدون”.

ويرتدي الملك المصري الجديد القميص رق 17 رفقة الفيلانز بل ويعتبره “وش السعد”، خاصًة وأن قدوته بكرة القدم كريستيانو رونالدو قد ارتداه رفقة منتخب بلاده لعدة أعوام.

تريزيجيه ورونالدو وجهان لعملة واحدة!رونالدو  VS تريزجيه

إعلان

ويالا سخيرة القدر بأن تتطابق أرقام تريزيجيه في موسمه الأول بالبريميرليج بأسطورته رونالدو في بداية رحلته رفقة الشياطين الحمر، ويأتي أرقام عاشقي التحدي على النحو التالي:

1-كريستيانو رونالدو.. تعاقد مانشستر يونايتد مع البرتغالي الشاب مع صيف موسم 2003-2004، ليبدأ في رحلة إثبات الذات داخل عاصمة الضباب، إلا أن أرقامه في البداية لم تكن الأفضل، ولكن أداءه الرائع كان مُبشر للغاية، حيث شارك أول 16 مباراة  في البريميرليج بمعدل 703 دقيقة، أحرز خلالهم هدف وحيد وصنع هدف آخر، وكان أول أهدافه في الجولة الـ11 بمرمى بورتسموث.

إعلان

وأختتم موسمه الأول رفقة الشياطين الحمر مُسجلًا 4 أهداف وصنع 4 أخرين خلال مشاركته في 29 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

2-تريزيجيه.. تعاقد أستون فيلا مع الفرعون المصري مع مطلع صيف موسم 2019-2020، ليبدأ رحلته لإثبات الذات والسير على خطى قدوته، كانت البداية بأداء ذهبي دون التسجيل، حيث شارك في أول 16 مباراة في البريميرليج بمعدل 895 دقيقة، أحرز خلالهم 3 أهداف وصنع هدف وحيد، وكان أول أهدافه في الجولة الـ11 أيضًا في مرمى ليفربول.

فهل يستطيع الملك المصري الجديد في سماء البريميرليج أن يُكرر أسطورة الدون البرتغالي ويصنع أرقام ذهبية غير قابلة للتحطيم؟.. سؤال ربما تُجيب عنه السنوات القليلة القادمة.

كلمات دلالية