آخر الأخبار الدوري الإنجليزي كورة أوروبية

تريزيجيه يتحدى مورينيو: سنحارب من أجل قهر توتنهام في الفيلا بارك

تريزيجيه

يبدو وأن الصاروخ المصري محمود حسن تريزيجيه، الجناح الطائر للفيلانز، قد بدأ في رفع راية التحدي في وجه الداهية البرتغالي جوزيه مورينيو، ليخرج علينا بمجموعة من التصريحات النارية، مُشيرًا إلي القتال من أجل الفوز على توتنهام.

إعلان

ويستضيف ملعب “فيلا بارك” معقل الفيلانز التاريخي، المواجهة المرتبقة بين فريقي أستون فيلا وتوتنهام، في تمام الـ4 عصر الأحد المُقبل، ضمن منافسات الجولة الـ26 من الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019-2020.

تصريحات تريزيجيه

تريزيجيهأكد تريزيجيه، أن فريقه يركز فقط على المباراة المُقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز، أمام توتنهام، مُشيرًا إلى أن الفريق لا يفكر الآن في مواجهة مانشستر سيتي في نهائي كأس رابطة المُحترفين “كاراباو”.

وقال تريزيجيه في تصريحات للموقع الرسمي لناديه: “تنتظرنا مباراتان كبيرتان قبل نهائي الكأس ضد مانشستر سيتي، وسنكون مُستعدين لهما”.

وأضاف: “النهائي أعطانا الكثير من الثقة، واللاعبون يعملون بجد للغاية في التدريبات، نحن نعمل بجد من أجل تحقيق الانتصار في مواجهة الأحد القادمة”.

إعلان

أستون فيلا سيواجه مانشستر سيتي في نهائي كأس الرابطة، وذلك يوم 1 مارس المُقبل؛ ولكن قبل ذلك يخوض مواجهة أمام توتنهام هوتسبير، الأحد القادم، وساوثهامبتون السبت بعد المُقبل.

وتابع:”مواجهة توتنهام صعبة للغاية، ولكننا سنحارب من أجل التغلب عليهم من أجل سعادة الجمهور”.

إعلان

وواصل: “كل مرة نلعب في فيلا بارك (ملعب أستون فيلا) يكون لدينا شعور رائع، لدينا جماهير جيدة جدًا وتدعمنا دائمًا”.

وأتم تريزيجيه تصريحاته، قائلًا: “نحن نحارب دائمًا من أجل أن يكون المُشجعون سعداء، وسنبذل كل ما في وسعنا للتأكد أنّ المُشجعين سيكونون سعداء في نهاية الموسم”.

أفكار دين سميث تحرم “سانشيز العرب” من التألق المستمر

تريزيجيهيُعاني تريزيجيه كثيرًا تحت القيادة الفنية لدين سميث، المدير الفني لفريق أستون فيلا، بسبب عدم الاعتماد على الدولي المصري بشكل أساسي ومستمر، بل ويُعطي الفرصة الأكبر لبعض اللاعبين الأقل مستوى فني وبدني.

وبدأ تريزيجيه 11 مباراة فقط منذ بداية الموسم الجاري في جميع المسابقات، من أصل 27 مباراة شارك خلالها، حيث أحرز 4 أهداف وصنع 3 آخرين، كان لأغلبهم طابع الحسم والتي يُعد آخرهم هو الأغلى لجمهور الفيلانز بعدما مزق شباك ليستر سيتي بهدف قاتل، ليقود أستون فيلا إلي نهائي كأس كارابو.

بالإضافة إلي كونه البطل الأول للفيلانز خلال مواجهات الفرق الكُبرى حيث قدم أداء رائع أمام كلً من «أرسنال وليفربول وتشيلسي ومانشستر يونايتد، ليستر سيتي» بل وكان المنقذ الأول للفريق، بالإضافة إلي كونه أحد أسرع الأجنحة الهجومية داخل البريميرليج.

تريزيجيه يُعاني أمام «أكاذيب» الفيلا بارك

تريزيجيهينافس تريزيجيه 3 أجنحة هجومية داخل أستون فيلا، إلا أنه دومًا ما يأتي في المرتبة الرابعة والأخيرة في قائمة اختيارات دين سميث، وذلك على الرغم من كونه ثاني أفضل اللاعبين رقميًا وفنيًا والأكثر تأثيرًا بعد قائد الفريق جريليش.

ويرصد فريق “كورة 11” أرقام الرباعي الهجومي لأستون فيلا:

1-جاك جيرليش.. لعب 27 مباراة خلال الموسم الجاري في مختلف البطولات، بمعدل 2290 دقيقة بدأ خلالهم 22 لقاء، سجل خلالهم 9 أهداف وصنع 7 أخرين.

2-محمود حسن تريزيجيه.. لعب 28 مباراة في  مختلف المنافسات، بمعدل 1597 دقيقة، بدأ خلالهم 11 مباراة فقط، إلا أنه استطاع وأن يُسجل 4 أهداف ويصنع 3 آخرين.

3-أنور الغازي.. خاض 27 مباراة خلال بجميع البطولات، بمعدل 1977 دقيقة، بدأ خلالهم 18 مباراة، ليسجل 6 أهداف ويصنع 5 آخرين.

4-جوتا.. لعب 12 مباراة خلال الموسم الجاري، بمعدل 637 دقيقة، بدأ خلالهم 4 مباريات، ليسجل هدف ويصنع هدفين، وذلك بسبب إصابته في بداية الموسم الجاري، إلا أن فور عودته بات ركيزة أساسية لسميث، وذلك قبل أن يُصاب من جديد.

“الـTR7 ” يتفوق على “مو مو”

تريزيجيه النسخة الأفضل من صلاح.. قد يرى البعض بأن “تريزي” يُقدم أداء ضعيف بسبب عدم تسجيله للأهداف، إلا أن الحقيقة تظهر لنا يومًا تلو الآخر، بل ويُبرهن لنا الصاروخ المصري محمود حسن تريزيجيه بأنه يسير على الطريق الصحيح ليكون الأفضل داخل عاصمة الضباب في غضون سنوات قليلة مُقبلة.

وبفضل ما يُقدمه “سانشيز العرب” داخل أسوار الفيلانز، فأنه يُحقق أمنية صلاح في تحقيق انطلاقة ذهبية خلال بدايته رفقة البلوز والذي فشل خلالها “مو مو” في إثبات الذات، وذلك على عكس ما يصنعه تريزيجيه والذي بات أحد أبطال أستون فيلا، بل وفتى الجمهور المدلل.

حقق محمود حسن تريزيجيه أداء رائع خلال أولى مبارياته بموسم 2019-2020، وذلك وفقًا لشهادة جميع محللي البريميرليج وكذلك مدربه الذي يعتبره الورقة الرابحة دومًا في الفريق، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فينقص الملك المصري الجديد فقط تسجيل الأهداف.

خاض تريزيجيه خلال الموسم الجاري 28 مباراة رفقة الفيلانز بمعدل دقائق «1597» ، أحرز خلالها 4 أهداف، بينما استطاع صناعة 3 آخرين، بينما تأتي اللقطة المُضيئة الأكبر في كونه بين أكثر 5  لاعبين قطعًا للمسافات داخل أستون فيلا، بالإضافة إلي أدواره الدفاعية المستمرة، حيث يعتمد عليه دين سميث في سد الجبهة اليُمني.

تريزيجيه أفضل من صلاح

-تعد البداية تريزيجيه ذهبية مُقارنة ببداية الملك الأكبر محمد صلاح رفقة تشيلسي تحت قيادة الداهية جوزيه مورينيو، وذلك بسبب القدرات الدفاعية الضعيفة لـ”مو” مما أضطر البلوز للاستغاء عنه ومن ثم يبدأ خطوة فيرونتينا والتي كانت نقطة التحول الفارقة بتواجد العبقري مونتيلا وكيفية تحويل صلاح للاعب يستطيع صنع المستحيل دفاعيًا والتسجيل من أنصاف الفرص وهذا ما ينقص تريزيجيه.

-يمتلك « الـTR7» قدرات دفاعية خارقة، تمنحه فرصة البقاء لأطول فترة ممكنة داخل عاصمة الضباب، إلا أنه يحتاج لمدير فني يستطيع صناعة الفارق في إنهاء الهجمات بشكل سليم والتسجيل.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا