آخر الأخبار الدوري المصري كورة مصرية

تقرير| أزارو “المُحير” مفجر الانقسام بين جماهير الأهلي

أزارو

أثار المهاجم المغربي وليد أزارو الجدل في الساعات الأخيرة بين صفوف جماهير النادي الأهلي، وذلك بسبب الانقسام بين الجماهير حول أحقيته بالاستمرار في صفوف الفريق أو رحيله في الانتقالات الشتوية الحالية.

إعلان

وأعلن النادي الأهلي يوم الخميس تعاقده مع المهاجم السنغالي الشاب أليو بادجي قادما من رابيد فيينا النمساوي في صفقة بلغت قيمتها 2 مليون يورو تدفع على مدار موسم ونصف بحسب ما ذكره مدير التعاقدات بالقلعة الحمراء بعقد يمتد إلى 4 مواسم ونصف.

أزارو المحير

الأهلي

ومع انضمام أليو بادجي إلى صفوف الأهلي، أصبح المارد الأحمر مرغما على التخلي عن أحد لاعبيه الأجانب في الانتقالات الشتوية الحالية، والاختيار محصور بين المهاجم المغربي وليد أزارو والجناح الأنجولي جيرالدو دا كويستا لمغادرة صفوف المارد الأحمر.

خيار أدى بجماهير الأهلي إلى انقسام لم يحدث منذ فترة طويلة حول لاعب بعينه، لتتباين الأراء بين مؤيد ومهلل لرحيل المهاجم المغربي عن القلعة الحمراء، وبين مدافعا عن إمكانيات اللاعب وقدرته على تقديم الإضافة إلى الأهلي.

إعلان

القطاع الأول من الجماهير والتي ترحب برحيل أزارو عن القلعة الحمراء، تبني رأيها على إهدار اللاعب إلى عدد كبير من الفرص السهلة والمحققة وهو ما يؤثر على الأهلي بصورة سلبية أكثر من فائدته العائدة على الفريق.

ويستشهد هذا القطاع من الجماهير الحمراء بعدة فرص حاسمة أضاعها وليد أزارو طوال مشواره مع الأهلي أثرت على مسار البطولة، ولعل من أبرزها الانفراد التام الذي أتيح للاعب أمام الوداد المغربي في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا عام 2016.

إعلان

فرصة أزارو ضد الوداد على سبيل المثال وليس الحصر كانت قادرة على جعل الأهلي متقدما بهدفين دون رد في أول عشر دقائق مما يفتح المجال للمارد الأحمر نحو زيادة غلة الأهداف وكسر ثقة الفريق المنافس في حال تسجيلها.

قد يكون أزارو يقوم بتشكيل خطورة مستمرة على مرمى الخصوم، ولكن ما فائدة ذلك مع إهداره هذا الكم المبالغ فيه من الفرصة السهلة والتي تؤدي إلى تعقيد بعض المباريات وعدم حسمها في وقت يكون الأهلي قادرا على قتلها.

هنا يجد القطاع الأول من جماهير الأهلي أن ضرر وليد أزارو على المارد الأحمر أكثر من نفعه، وهو ما يجعل رحيله هو الحل الأمثل في الوقت الحالي وعدم جدوى استمراره داخل جدران القلعة الحمراء فيما هو قادم.

الفئة المدافعة عن وليد أزارو تتبنى نفس وجهة النظر لكن بصورة معكوسة، وهو أن اللاعب قادر على خلق العديد من الفرص السامحة للتسجيل لنفسه وللفريق بفضل قوته البدنية العالية وسرعته الكبيرة، وهو ما يجعل استمراره فائدة للفريق في بعض المباريات.

قدرات أزارو البدنية تجعله نوعية مختلفة عن المهاجمين الآخرين الذين يمتلكهم المارد الأحمر في قائمته، وهو ما يجعل استمراره يزيد من قاعدة المهاجمين المتنوعين في الفريق والذي يمتلك كل منهم ميزة مختلفة.

أزارو يضيع فرص سهلة محققة للتسجيل، هذا أمر حقيقي لكن هو الذي يقوم بصناعة هذه الفرص المحققة بفضل إمكانياته ويسمح للفريق بالاعتماد على سرعته وتحركاته في خلق الفرص، وهو ما يجعله مصدر إزعاج دائم للخصوم.

ويستشهد القطاع الثاني من جماهير النادي الأهلي، بأن اللاعب على الرغم من إهداره العديد من الفرص إلا أنه حصد جائزة هداف الدوري المصري في موسمه الأول كما ساهم بصورة كبيرة في وصول المارد الأحمر إلى النهائي الإفريقي في مرتين متتاليتين.

كل هذه الأمور تدل على أن اللاعب يقوم بصنع فرص محققة كبيرة تجعله يقدم الفائدة إلى الأهلي أكثر من ضرره، ويجعل رحيله عن صفوف القلعة الحمراء خسارة كبيرة للمارد الأحمر.

بالنظر إلى ما سبق ذكره، فإننا سنجد أن وليد أزارو هو أكثر لاعب “مُحير” مر على صفوف المارد الأحمر في السنوات الأخيرة، ونجد أن أسباب كل فئة منطقية لتبني عليها وجهة النظر الخاصة بها، وسيبقى أزارو غير ثابت في تقييمه سواء في حال استمراره مع الأهلي أو رحيله.

لكن المؤكد ومع الأحداث الأخيرة من اللاعب تجاه المدير الفني السويسري رينيه فايلر، فإن استمراره مع الفريق سيكون أمر صعب وحصوله على فرصة جديدة تحت قيادة فايلر نفسه في المباريات المقبلة سيكون درب من الخيال.

أزارو ينفجر في وجه فايلر

وأصبح الأهلي مجبرا في الوقت الراهن على التخلي عن أحد لاعبيه الأجانب من أجل قيد بادجي عوضا عنه، والخيار منحصر بين المهاجم المغربي وليد أزارو والجناح الأنجولي جيرالدو دا كوستا، واللذان لم يقدرا على كسب ثقة رينيه فايلر.

بصورة رسمية أعلن الأهلي عن توقيع غرامة مغلظة على وليد أزارو يوم الخميس، وذلك على خلفية اعتراضه بصورة غير لائقة على قرار الجهاز الفني بعدم مشاركته في مباراة طنطا إضافة إلى عدم تواجده في مران الفريق.

وكشف الإعلامي سيف زاهر في برنامجه الخاص على قناة “أون سبورت” عن الأحداث التي شهدتها غرفة خلع ملابس الأهلي، موضحا: “أزارو لم يتقبل قرار الجهاز الفني بقيادة رينيه فايلر بعدم مشاركته في المباراة وواجه الأمر بصورة سيئة”.

وواصل سيف زاهر روايته للأمر: “أزارو قام بالهجوم اللفظي على المدير الفني السويسري ومهاجمته إلى حد السباب بعد قرار عدم تواجده في تشكيل الفريق الرئيسي، وهو ما تم ترجمته إلى فايلر بواسطة المترجم الخاص به”.

واستكمل مذيع قناة أون سبورت سرده للواقعة: “فايلر غضب بعد ذلك وقام باستبعاده تماما من قائمة المباراة، وهو ما دفع أزارو إلى تكسير غرفة خلع الملابس الخاصة بملعب استاد القاهرة وصب غضبه على الجهاز الفني للمارد الأحمر”.

واختتم سيف زاهر روايته لاعتراض أزارو العنيف على عدم مشاركته: “اعتراض ازارو بصورة غير لائقة أدى إلى إصابته بشرخ في يده اليمنى، وهو ما دفعه لتركيب (جبيرة طبية) على يد اللاعب، وبعد هذه المسألة أصبح استمراره صعب للغاية”.

اقرأ أيضًا..

لماذا علينا الصمت؟ فايلر سيكون السبب في تبخر حلم التاسعة

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

فيفا يبرز فشل صلاح ويتغنى بثنائي عربي في عام 2019

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

تسريبات من داخل ليفربول.. كلوب يمنح صلاح الضوء الأخضر للرحيل عن إنجلترا!

“إدارة الأهلي في خطر بسبب عقد فايلر” احذروا هدم المعبد فوق السويسري!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

كلمات دلالية