آخر الأخبار الدوري المصري بطولات بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة مصرية - أخرى

تكتيك 11| الأهلي يحتفل باللقب 41 في ليلة ميلاد الشحات.. والزمالك يغسل أحزانه بتخطي بيراميدز

تكتيك 11| الأهلي يحتفل باللقب 41 في ليلة ميلاد الشحات.. والزمالك يغسل أحزانه بتخطي بيراميدز

انتهت أحداث مباراتي الأهلي والمقاولون العرب على ملعب برج العرب بالإسكندرية، والزمالك والإسماعيلي على ملعب بتروسبورت بالقاهرة، بتفوق المارد الأحمر على الذئاب بثلاثية مقابل هدف وحيد، وبنفس النتيجة فاز الفارس الأبيض على الدراويش.

إعلان

الأهلي VS المقاولون العرب

تكتيك 11| الأهلي يحتفل باللقب 41 في ليلة ميلاد الشحات.. والزمالك يغسل أحزانه بتخطي بيراميدز

بدأ اللقاء كما توقعه الجميع، ضغط مبكر من المارد الأحمر بغرض تسجيل هدف يسهل من مهمة حسم الدوري رسميا، ويزيل التوتر عن أقدام لاعبي الأحمر. وسط تراجع وتأمين دفاعي شديد من جانب كتيبة عماد النحاس.

اعتماد الأهلي هجوميًا كان على الجهة اليسرى بنسبة 90%، بسبب النشاط الملحوظ الذي كان عليه الثنائي علي معلول ورمضان صبحي، بجانب الزيادة العددية التي يفعلها وليد سليمان بهه الجهة، على عكس الجهة اليمنى المقابلة التي يكمن بها محمد هاني وحسين الشحات.

إعلان

النحاس لم يدافع بـ”الكم” ولكنه أغلق هذه الجبهة تحديدا بعودة هنستروزا ليعاون الظهير الأيمن دفاعيا، وحتى يتمكن من الخروج بالكرة من الخلف للأمام بشكل سليم وسط ضغط العالي المتقدم والشرس منح محمد مجلي مهام العودة لبناء الهجمة من الخلف.

تكتيك 11| الأهلي يحتفل باللقب 41 في ليلة ميلاد الشحات.. والزمالك يغسل أحزانه بتخطي بيراميدز

وفي الدقيقة 25 يتوغل حسين الشحات بالكرة من خارج إلى داخل الملعب ليتحصل على ركلة حرة من على حدود منطقة جزاء ذئاب الجبل، ليسددها وليد سليمان وتصطدم بالحائط البشري ليتحول مسار الكرة نحو علي معلول الذي يسكن الكرة داخل الشباك معلنا تقدم المارد الأحمر بهدف يكفي لحسم اللقب.

وبمنطقية شديدة، الهدف جعل عناصر المقاولون تتحر بعض الشيء من التراجع الدفاعي المبالغ فيه، مما أوجد مساحات أكبر لمهاجمي الأهلي، دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الشناوي من هجوم الذئاب.

إعلان

بداية الشوط الثاني شهدت نشاط ملحوظ من جانب كتيبة عماد النحاس، في محاولة لإدراك التعادل وإرباك صفوف القلعة الحمراء.

لاسارتي أجرى تعديلا داخل المستطيل الأخضر، حيث قام بتبديل جبهات الملعب، ليصبح رمضان على اليمين واليسار على اليسار. وفي الدقيقة 55 أعقبه بتبديل من على مقاعد البدلاء نظرا لانخفاض المردود البدني لوليد سليمان، لذلك لجأ لدخول صالح جمعة.

أول ربع ساعة من الشوط الثاني شهدت استحواذ سلبي على الكرة من جانب المقاولون، احترمه عناصر الأهلي بالعودة إلى الخلف خوفا من قبول هدف يربك كل الحسابات، مع محاولة إنهاء اللقاء إكلينيكيا بهدف ثاني من مرتدة متقنة.

وبالفعل في الدقيقة 63 قاد رمضان صبحي هجمة مرتدة من الجهة اليسرى، من ثم مرر الكرة في عمق الملعب للمعلم صالح جمعة الذي وضع حسين الشحات في وجه أبو السعود، ليضع الشحات الهدف الثاني بطريقة رائعة.

وكأنه يوم ميلاد الشحات مع الأهلي. في الدقيقة 70 أحرز الهدف الثالث للأهلي والثاني له، بعد مراوغة رائعة لمدافع المقاولون ووضع الكرة بباطن القدم في أقصى الزاوية اليسرى لأبو السعود.

وكالمعتاد وبغض النظر عن تألقه في لقاء اليوم، قرر الأوروجوياني مارتن لاسارتي إخراج الشحات ومشاركة النيجيري جونيور أجايي بدلا منه في الدقيقة 77.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من الضائع يسجل مهاجم المقاولون سيف الدين الجزيري هدفا رائعا بعد تمريرة متقنة من كريم مصطفى في عمق دفاعات الأهلي.

الزمالك VS الإسماعيلي

تكتيك 11| الأهلي يحتفل باللقب 41 في ليلة ميلاد الشحات.. والزمالك يغسل أحزانه بتخطي بيراميدز

ما أراده الأهلي أمام المقاولون، تحقق لغريمه الزمالك أمام الدراويش، حيث تقدم المدافع الهداف محمود علاء لأصحاب الأرض بهدف مبكر في الدقيقة 13 من ركلة جزاء.

السيطرة والهيمنة كانت عنوانا لأداء الزمالك في مواجهة الدراويش طوال أول نصف ساعة من الشوط الأول الذي لم يشهد تواجد الإسماعيلي في منتصف ملعب الفارس الأبيض كثيرًا.

تكتيك 11| الأهلي يحتفل باللقب 41 في ليلة ميلاد الشحات.. والزمالك يغسل أحزانه بتخطي بيراميدز

وعلى الرغم من عودة عبد الله جمعة للجبهة اليسرى بعد الغياب عن المباراة الماضية أمام الجونة، إلا أن التركيز الهجومي للزمالك كان على الجبهة اليمنى أيضًا، بفضل انطلاقات النجم التونسي حمدي النقاز.

تكتيك 11| الأهلي يحتفل باللقب 41 في ليلة ميلاد الشحات.. والزمالك يغسل أحزانه بتخطي بيراميدز

وفي الدقيقة 37 آتى هدف التعادل الذي لم يسعى إليه الإسماعيلي من الأساس، بعد هفوة دفاعية قاتلة من الثنائي أحمد سيد زيزو ومحمود علاء، يستغلها هداف الدراويش شيلونجو ويطلق صاروخية أرضية تهز شباك عماد السيد.

ومع بداية الشوط الثاني صحح زيزو الأوضاع بتسجيل هدف مبكر أخر في الدقيقة 47 بعد توغل من الجهة اليسرى، وسدد يسارية أرضية ضعيفة ولكن فشل حارس الدراويش في التعامل معها.

وبالتخصص أحرز عمر السعيد هدفا جديدا للزمالك في شباك الدراويش مثلما فعلها في مباراة الدور الأول، ولكن هذه المرة بهدف رائع بعد تمريرة رائعة من فرجاني ساسي في الدقيقة 59.

الهدوء سيطر تماما على إيقاع اللقاء بعد الهدف الثالث للقلعة البيضاء، لاسيما مع عدم رغبة الدراويش في شيء من اللقاء، ومعرفة الأبيض لنتيجة المباراة الأخرى بين الأهلي والمقاولون في نفس التوقيت.

وبهذه النتائج ارتفع رصيد النادي الأهلي للنقطة 77 التي تضمن له التتويج رسميا بلقب الدوري المصري هذا الموسم والمرة 41 في تاريخ القلعة الحمراء، بينما وصل نادي الزمالك للنقطة 72 التي تضمن له تخطي نادي بيراميدز والحصول على المركز الثاني المؤهل لدوري أبطال إفريقيا بالموسم المقبل. ويلتقي القطبين في مباراة القمة يوم الأحد المقبل على ملعب برج العرب بالإسكندرية.