آخر الأخبار بطولات تقارير وتحليلات رئيسية كورة مصرية - أخرى

تكتيك 11| الزمالك يهدم سد عماد السيد.. والبلدوزر يدهس التكتل الدفاعي

انتهت أحداث مباراة الزمالك والاتحاد السكندري في نصف نهائي كأس مصر، بتفوق الزمالك بهدف نظيف والعبور للمباراة النهائية.

إعلان

أجرى الصربي ميتشو تبديلا وحيدا على عن تشكيل البداية أمام المقاصة في اللقاء الماضي، بدخول أوباما بدل شيكابالا:

في حراسة المرمى: محمد عواد.

خط الدفاع: عبد الله جمعة محمود علاء ومحمد عبدالغني وحمدي النقاز.

خط الوسط: طارق حامد وفرجاني ساسي ويوسف إبراهيم أوباما ومحمد أوناجم وأشرف بنشرقي.

إعلان

وفي الهجوم: عمر السعيد.

بينما جاء تشكيل زعيم الثغر كالتالي، بقيادة المخضرم طلعت يوسف:

حراسة المرمى: عماد السيد.

إعلان

خط الدفاع: أسامة العزب ومحمد أنور ومحمود رزق والسيد سالم.

خط الوسط: نور السيد وكريم الديب وخالد الغندور وأحمد نبيل “مانجا”.

خط الهجوم: خالد قمر وايمانويل بناهيني.

بدأ اللقاء بأفضلية واضحة للفارس الأبيض، الذي هيمن على منطقة وسط الملعب بفضل الثنائي طارق حامد وفرجاني ساسي، مع تراجع تام من عناصر نادي الاتحاد حول منطقة جزاء عماد السيد.

ضغط الزمالك اشتد بعد مرور أول ربع ساعة، بسبب النشاط الملحوظ للنجم التونسي حمدي النقاز في الجهة اليمنى، والذي أرسل كرة عرضية أرضية في الدقيقة 18، ليوسف أوباما الذي كان أمام المرمى وحده تماما ولكن اصطدمت تسديدته بالعارضة من ثم ترد في رأسه وتخرج خارج الملعب، في لقطة تعتبر من طرائف وغرائب ضياع الفرص التهديفية السهلة.

تواصل ضغط الزمالك الشرس وسط إلتزام عناصر الاتحاد السكندري بالتكتل الدفاعي، ولكن في وجود النقاز، فالأمر من الممكن أن يصبح أسهل بعرضية واحدة، وبالفعل في الدقيقة 31 أرسل كرة عرضية أخرى لعمر السعيد الذي وضع الكرة برأسه ولكن لمس عماد السيد الكرة لتصطدم في القائم مجددا.

انتهى الشوط الأول الذي كان عنوانه تألق النقاز وعماد السيد والعارضة، ليبدأ الشوط الثاني بشكل مغاير بعض الشئ.

الاتحاد السكندري استفاق نوعا ما، لاسيما بعد التبديل الأول لطلعت يوسف بخروج بناهيني ونزول هشام محمد لمحاولة تدوير الكرة بشكل أفضل في وسط الملعب. ليرد على هذا التبديل ميتشو، بخروج يوسف أوباما ودخول شيكابالا.

وفي الدقيقة 66 انفرد خالد قمر بالمرمى وراوغ محمد عواد وسدد الكرة ولكن أنقذها الدولي محمود علاء بشكل رائع قبل أن تسكن الشباك.

وفي الدقيقة 67 يقوم ميتشو بالتبديل الثاني بدخول مصطفى محمد بدلا من أوناجم، من أجل زيادة الكثافة الهجومية داخل منطقة جزاء الاتحاد، واستغلال الكرات العرضية.

وفي الدقيقة 85 كاد شيكابالا أن يقتل اللقاء بهدف رائع، بعد تمريرة طولية من محمود علاء للأباتشي المنطلق داخل منطقة الجزاء، ليسدد من لمسة واحدة ولكن مرت الكرة بجوار القائم الأيسر لعماد السيد.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي بين الفريقين، ليحتكم الزمالك والاتحاد للأشواط الإضافية.

وكعادة كتيبة طلعت يوسف، البداية القوية في أول خمس دقائق، ظهر الاتحاد من جديد في نصف ملعب الزمالك، وعلى الجهة الأخرى قام ميتشو بإجراء تبديل هجومي جديد بخروج عمر السعيد ونزول إمام عاشور، ليتحول مصطفى محمد لمهاجم وحيد، وخلفه شيكا وإمام وبنشرقي.

وفي الدقيقة 98 أخيرا تمكن الزمالك من زيارة حارسه السابق عماد السيد، بعد تنفيذ شيكابالا لركلة ركنية، ذهب الكرة إلى الخالي تماما من الرقابة مصطفى محمد الذي وضع الكرة بقدمه اليمنى داخل الشباك.

وفي الشوط الإضافي الثاني لم تختلف الأوضاع كثيرا رغم تأخر الفريق، حيث أن العناصر الهجومية للفريق السكندري لم تكن قادرة على اختراق دفاعات الزمالك، على الجهة الأخرى قام الفارس الأبيض بعدة هجمات مرتدة ولكن انتهت كغيرها عن عماد السيد.