تقارير وتحليلات جوه الملعب

تكتيك 11| الفراعنة لم يروا القمر.. مصر تقترب من الانقراض الكروي!

انتهت أحداث مباراة المنتخب الوطني المصري ومضيفه منتخب جزر القمر بنتيجة 0-0، بالجولة الثانية من تصفيات أمم إفريقيا 2021 في الكاميرون.

إعلان

بدأ حسام البدري بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاع: محمد هاني – محمود علاء – أحمد حجازي – أيمن أشرف.

خط الوسط: طارق حامد – عمرو السولية.

إعلان

أمامهم الثلاثي: أحمد سيد “زيزو” – محمد مجدي “أفشة” – محمود حسن “تريزيجيه”.

خط الهجوم: محمود كهربا.

إعلان

بدأ اللقاء بأفضلية نسبية للفراعنة، بسبب تراجع غير مبرر من أصحاب الأرض، وشهدت الدقيقة التاسعة أخطر هجمات الشوط الاول بعد توغل من الجهة اليسرى لتريزيجيه الذي أرسل تمريرة لكهربا الذي سددها بقوة ولكنها ارتدت من العارضة.

اعتماد حسام البدري على الكرات الطولية من الخلف للأمام، أفقدت مصر السيطرة النسبية في بداية اللقاء، وجعلت عناصر جزر القمر يدخلون في اللقاء رويدا رويدا، حتى وصلت الدقيقة إلى 20.

وعقب هذه الفترة التي كان متواجدا بها المنتخب المصري بعض الشئ، هيمن منتخب جزر القمر على اللقاء تماما بفضل تفوق الجناحين على أظهرة الفراعنة يمينا ويسارا محمد هاني وأيمن أشرف.

جرأة ومهارة لاعبي جزر القمر وعشوائية المنتخب المصري وسوء مستوى أفراده، يجعل القول بأن التعادل السلبي في الشوط الاول كان نتيجة إيجابية للفراعنة.

مع بداية الشوط الثاني تدخل البدري في اللقاء، وأخرج محمد مجدي أفشة الذي لم يقدم أي شيئًا يُذكر، ولكنه أدخل حسين الشحات ليحدث بعد ذلك تعديلا لا يبدو منطقيا تماما على أسلوب المنتخب داخل الملعب.

حيث تحول أحمد سيد زيزو إلى مركز صانع الألعاب، على أن يبقى تريزيجيه على الجهة اليمنى والشحات يسارا. مركز زيزو تحديدا لم يعد واضحا، فهو لا يجيد سوى على أطراف الملعب إذا كان لديه شئ يقدمه، ولكن وضعه خلف المهاجم أفقد الفراعنة أي فرصة في تدوير الكرة أو ربط خط الوسط بالهجوم.

وفي الدقيقة 65 كاد تريزيجيه أن يضع مصر في المقدمة عكس سير اللقاء، بعد تمريرة رائعة من الشحات جعلته أمام المرمى، ولكنه أطاح بالكرة بجوار المرمى بغرابة شديدة.

وبعدها بدقيقتين اقترب منتخب جزر القمر كثيرا من احرز هدف التقدم بعد مراوغة رائعة من مهاجمه لمدافعنا أحمد حجازي، ولولا براعة الشناوي لكانت الأمور أسوأ بكثير.

وفي الدقيقة 75 قرر حسام البدري التدخل من جديد، بدخول مهاجم وادي دجلة الشاب مروان حمدي بدلا من أحمد السيد زيزو.

وفي الدقيقة 90 أخرج البدري محمود كهربا وأدخل عبد الله جمعة ليختتم تغييراته غير المفهومة.

خلال أخر ربع ساعة شهد الأداء المصري بعض النشاط والتحسن، ولكن هذا أيضًا لم يسمح للخروج بنتيجة أفضل، ينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

وكان المنتخب الوطني المصري قد تعادل بنتيجة 1-1 في برج العرب بالإسكندرية بالجولة الأولى أمام منتخب كينيا، بينما فاز منتخب جزر القمر على توجو خارج قواعده بهدف نظيف، ليواصل المنتخب حديث العهد تصدره للمجوعة.