آخر الأخبار رئيسية كورة مصرية - أخرى

تكتيك 11| سيطرة مضمونة وعشوائية بناء الهجمات وإنسجام في طي النسيان

تكتيك 11| سيطرة مضمونة وعشوائية بناء الهجمات وإنسجام في طي النسيان

انتهت مباراة مصر وتنزانيا، بتفوق الفراعنة بهدف نظيف عن طريق القائد أحمد المحمدي، في أولى لقاءات الفراعنة استعدادا لكأس الأمم الإفريقية 2019.

إعلان

وفضّل أجيري الدفع بحارس بيراميدز أحمد الشناوي في حراسة المرمى، على أن يبدأ هداف الدوري المصري، ونجم المقاولون العرب، أحمد علي، في خط الهجوم.

وجاء تشكيل منتخب مصر التي تبدأ اللقاء كالتالي:

حارس: أحمد الشناوي.

الدفاع: أيمن أشرف – أحمد حجازي – محمود علاء – أحمد المحمدي.

إعلان

الوسط المدافع : طارق حامد – نبيل عماد “دونجا”.

الوسط الهجومي: وليد سليمان – عبد الله السعيد – عمرو وردة.

وفي الهجوم الهجوم: أحمد علي.

فيما جاءت قائمة البدلاء على النحو التالي:

إعلان

حراسة المرمى: محمد الشناوي – محمود عبد الرحيم “جنش”.

الدفاع: باهر المحمدي – أحمد ايمن منصور – عمر جابر – محمود حمدي “الونش”

الوسط: علي غزال – محمد النني – محمود حسن “تريزيجيه”.

الهجوم: محمد صلاح – مروان محسن – أحمد حسن “كوكا”.

وكعادة اللقاءات الودية، بدأ أجيري بتشكيل غلب عليه عناصر تحصل على الفرصة من أجل الاطمئنان على مستواهم ومدى انسجامهم مع العناصر الأساسية لمنتخب الفراعنة.

وفي الدقيقة الثانية كاد عمرو وردة أن يهز الشباك، ولكن مرت رأسيته فوق العارضة بعد عرضية نموذجية من القائد أحمد المحمدي.

خطورة مصر الهجومية كانت من الجهة اليمنى بقيادة المحمدي ووليد سليمان، على عكس الجهة اليسرى التي يسكنها وردة وأيمن أشرف.

بعد مرور أول ربع ساعة بدأ المنتخب التنزاني يدخل في أجواء اللقاء ويشكل خطورة حقيقية على مرمى أحمد الشناوي.

ومرت الدقائق حتى جائت الدقيقة 35 لتشهد أولى إسهامات أيمن أشرف من الجهة اليسرى، الذي اخترق وسدد كرة قوية ولكن أبعدها الحارس لركلة ركنية كاد أن يحرزها اللاعب أحمد علي في الشباك برأسية علت المرمى.

ولعل أبرز ما يميز الأداء المصري في الشوط الاول من ودية تنزانيا هو تألق الثلاثي وليد سليمان ونبيل عماد دونجا وأيمن أشرف، مع سيطرة وهيمنة كبيرة على منطقة وسط الملعب، ولكن هنالك عدم قدرة على صنع فرص تهديفية محققة.

شوط أول في المجمل لم يرتقي مستوى المنتخب المصري للأداء الجيد، وهذا أمر طبيعي في ظل عدم إنسجام هؤلاء اللاعبين مع بعضهم البعض.

وبين شوطي اللقاء دفع أجيري بالرباعي علي غزال وأحمد أيمن منصور وأحمد حسن كوكا وجنش بدلا من طارق حامد وأيمن أشرف وأحمد علي وأحمد الشناوي.

وبدأ الفراعنة في الشوط الثاني بضغط ناري وكاد الثنائي المخضرم عبد الله السعيد ووليد سليمان من زيارة شباك تنزانيا لولا براعة الحارس ومساندة القائم.

واستمر الاستحواض المصري على الكرة والهيمنة على وسط الملعب، والاختراقات من الجهتين اليسمنى واليسرى ولكن دون خلق فرص تهديفية محققة.

وفي الدقيقة 60 دخل الصاروخ محمود حسن تريزيجيه نجم قاسم باشا التركي بدلا من لاعب النادي الأهلي وليد سليمان، على أن يتحول وردة للجناح الأيمن، ويبقى تريزيجيه على الجهة اليسرى أمام أحمد أيمن منصور الظهير الأيسر.

وفي الدقيقة 65 أحرز القائد أحمد المحمدي نجم أستون فيلا الهدف الأول للفراعنة، برأسية رائعة بعد عرضية متقنة من البديل أحمد أيمن منصور.

وجاء التبديل السادس للفراعنة في الدقيقة 90 بدخول مروان محسن بدلا من عمرو وردة.

واستمر الاستحواذ المصري على الكرة حتى نهاية اللقاء، مع هجمات مرتدة على استحياء من الضيوف شهدت تعملق واضح لحارس الزمالك محمود عبد الرحيم جنش، إلى أن انتهى اللقاء بفوز الفراعنة بهدف نظيف.

ويستهل المنتخب الوطني المصري مشواره في كأس الأمم الإفريقية يوم الجمعة الموافق 21 من الشهر الجاري أمام منتخب زيمبابوي على ستاد القاهرة الدولي.

ويتواجد المنتخب المصري في المجموعة الأولى إلى جانب الكونغو، أوغندا، وزيمبابوي.

وتستضيف مصر بطولة الأمم الإفريقية خلال الفترة من 21 يونيو الجاري وحتى 19 يوليو المقبل.