تقارير وتحليلات آخر الأخبار الدوري الإنجليزي جوه الملعب

تكتيك 11| ليفربول يحول أحزان 30 عاما إلى عذاب إنجلترا بأكملها

ليفربول

وواصل نادي ليفربول إنتصاراته هذا الموسم بالبريميرليج، بالتغلب على مضيفه نادي وستهام يونايتد بنتيجة 2-0، في المباراة المؤجلة والتي أقيمت على الملعب الأولمبي بالعاصمة لندن.

إعلان

ليفربول يواصل حصد النقاط

وجاء تشكيل ليفربول كالتالي:

في حراسة المرمى: أليسون بيكر.

خط الدفاع: روبرتسون، فان دايك، جوميز، أرنولد .

خط الوسط: فينالدوم، هيندرسون، تشامبيرلين.

إعلان

خط الهجوم: أوريجي، فيرمينو، صلاح.

الشوط الأول

بدأ اللقاء بسيطرة منطقية لمتصدر ترتيب البريميرليج، وسط تكتل دفاعي من أصحاب الأرض، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

إعلان

أسلوب ديفيد مويس مدرب المطارق سبب متاعب لكتيبة الألماني يورجن كلوب في أول نصف ساعة، حيث لم يصل ليفربول إلى مرمى الهامرز بأي فرصة مؤثرة سوى بتمريرة من محمد صلاح فشل تشامبرلين في إنهاء الكرة داخل الشباك.

صلاح

هجمات وست هام المرتدة من الجهة اليسرى بقيادة الغاني ماسواكو، سببت خطورة على الجبهة اليمنى لليفربول والتي يسكنها ترينت ألكسندر أرنولد.

ولكن قبل دخول أصحاب الأرض في اللقاء رويدا رويدا، حصل المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي على ركلة جزاء في الدقيقة 35، لينفذها نجمنا المصري محمد صلاح بنجاح، معلنا تقدم الريدز بالهدف الأول.

عقب الهدف لم يستطع وست هام تشكيل ردة فعل قوية تشير إلى إمكانية عودته من جديد للقاء نظرا للفوارق الفنية والبدنية الكبيرة بين الفريقين، وعلى الجهة الأخرى ليفربول ليس في أفضل أحواله لينهي اللقاء مبكرا بهدف ثاني، لينتهي الشوط الأول بنتيجة 1-0 فقط.

الشوط الثاني

ومع بداية الشوط الثاني لم يعطي ليفربول مضيفه كثيرا لتنظيم صفوفه، حيث سجل الهدف الثاني في الدقيقة 52 بعد هجمة مرتدة قادها صلاح ومرر الكرة إلى المنطلق تشامبرلين ليضعه منفردا بالمرمى ويسجل الهدف الثاني بكل أريحية.

بعد ذلك سير ليفربول اللقاء كما يحلو له، هجمات مرتدة من كافة الإتجاهات، وسط توهج من الفرعون محمد صلاح، وحتى الهفوات الدفاعية التي ارتكبها دفاع ليفربول في ظل حالة التراخي بمرور الوقت، وجدت الأخطبوط أليسون بيكر في الموعد.

وفي الدقيقة 69 أجر كلوب أولى تغييراته بخروج أوريجي ودخول فابينيو، ليتحول القائد هندرسون لمحور الارتكاز الثاني على الجهة اليمنى وفابينيو كمحور دفاعي بموقع الأساسي، ويتحول تشامبرلين لمركز الجناح الأيسر.

وفي الدقيقة 70 كاد أرنولد أن يحرز هدفا في مرماه بعد متابعة تسديدة ارتدت من أليسون، ولكن الكرة اصطدمت بالعارضة.

ومن العارضة هنا إلى القائم الأيمن هناك، حيث أجرى كلوب تبديله الثاني في الدقيقة 77 بخروج أرنولد ودخول نابي كيتا الذي منح صلاح فور دخوله تمريرة على حدود منطقة الجزاء ليسدد الفرعون مباشرة ولكن تصطدم الكرة بالعارضة.

بالمناسبة مع تغيير كلوب الثاني تحول القائد جوردان هندرسون الذي يقدم مستويات مذهلة خلال الفترة الأخيرة إلى مركز جديد، وهو الظهير الأيمن.

وبالدقيقة 85 يمنح يورجن الموهوب الشاب كورتيس جونز فرصة المشاركة في أخر الدقائق بدلا من أوكسليد تشامبرلين صاحب الهدف الثاني.

في مجمل اللقاء ليفربول حسم المباراة بأقل مجهود ممكن، وفي ظل غياب اللاعب الأفضل في القارة السمراء ساديو ماني، ليبتعد في الصدارة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي حامل اللقب بـ19 نقطة كاملة.

اقرأ أيضًا..

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

فيفا يبرز فشل صلاح ويتغنى بثنائي عربي في عام 2019

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

تسريبات من داخل ليفربول.. كلوب يمنح صلاح الضوء الأخضر للرحيل عن إنجلترا!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا