آخر الأخبار الدوري المصري بطولات تقارير وتحليلات جوه الملعب رئيسية كورة مصرية - أخرى

تكتيك 11| وكأنه يبدأ موسمه اليوم.. الزمالك يطيح بالذئاب بعيدا عن طريقه في حصد الدوري

فرجاني ساسي لحظة تسجيل الهدف

انتهت أحداث مباراة نادي الزمالك ونظيره المقاولون العرب على ملعب السلام في إطار منافسات الجولة الرابعة من الدوري المصري الممتاز هذا الموسم، بتفوق الفارس الأبيض بهدفين مقابل هدف في مباراة مثيرة.

إعلان

اعتمد الصربي ميتشو على تشكيل مكون من:

في حراسة المرمى: محمد عواد.

خط الدفاع: عبد الشافي، الونش، محمود علاء، حمدي النقاز.

إعلان

ثنائي الارتكاز: طارق حامد، فرجاني ساسي.

وثلاثي المهرة: زيزو، أوباما، أوناجم.

إعلان

ومهاجم وحيد: مصطفى محمد.

دخل نادي الزمالك اللقاء دون مقدمات، ضغط مبكر من أجل تسجيل هدف يسهل من مهمة حصد الثلاث نقاط من أجل استعادة الثقة بعد التعادل الأخير المخيب للآمال أمام الوافد الجديد نادي مصر.

بالفعل بسط الزمالك نفوذه على الكرة ومنطقة وسط الملعب منذ البداية، ولكن عكس التيار تماما جاء هدف التقدم لذئاب الجبل في الدقيقة 11 عن طريق مهاجم الأبيض السابق والمقاولون الحالي، محمد سالم، بعد استغلاله خروج خاطئ من عواد على عرضية سيف الدين الجزيري ليضع الكرة في المرمى بكل سهولة.

ردة فعل الزمالك كانت قوية للغاية عقب هدف المقاولون، وسرعان ما تعادل الدولي التونسي فرجاني ساسي في الدقيقة 14 بضربة رأسية رائعة بعد ركنية متقنة من الجهة اليسرى نفذها أحمد سيد زيزو.

تركيز الزمالك في الهجوم كان كالمعتاد على الجهة اليمنى بتواجد الثنائي المتألق محمد أوناجم وحمدي النقاز، بينما الجبهة اليسرى كامل نشاطها كان يتلخص في إنطلاقات زيزو سواء بالكرة أو بدونها في غياب كامل للمخضرم محمد عبد الشافي عن المشهد الهجومي.

كما أن من أبرز مميزات الزمالك اليوم هو كثرة التسديد من خارج منطقة الجزاء، سمة كانت واضحة للغاية، وبالفعل جاء عن طريقها الهدف الثاني من تسديدة صاروخية بعيدة المدى عن طريق أحمد سيد زيزو في الدقيقة 34.

شوط أول كان شبه من اتجاه واحد، نادي الزمالك، وذلك يرجع إلى هفوة ارتكبها المدرب الشاب المتألق خلال المواسم الأخيرة عماد النحاس، حيث أنه اعتمد على تشكيل هجومي يتواجد به 3 مهاجمين صرحاء بتوظيف غريب، مع الاعتماد على أسلوب لعب دفاعي. عناصر تمتاز بالمهارة والسرعة يتطلب منهم استخلاص الكرة وكسب الالتحامات البدنية والتمركز الصحيح دفاعيا، الأمر لم يبدو منطقيا لذلك خرج خاسرا لمعركة الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني حاول النحاس تدارك الأمور والعودة في النتيجة، ولكن خبرة ميتشو ولاعبيه وقفت في وجه أبناء الجبل الأخضر، من خلال التراجع النسبي بخط الدفاع تجنبا للتمريرات الطولية لمحمد سالم وشكري نجيب وسيف الدين الجزيري، مع الاعتماد هجوميا على سرعة نقل الهجمة من خلال انطلاقات زيزو وأوناجم أو تمريرات طارق وفرجاني الطولية إلى مصطفى محمد.

مع مرور الوقت أخذ كل مدير فني في تنشيط صفوفه مع استمرار نفس وتيرة اللعب، المقاولون يحاول الهجمة ولكن دون خطورة، والزمالك يسير اللقاء بخبرة لاعبيه مع محاولة قتل اللقاء بهدف ثالث.

وفي الدقيقة 84 خرج فرجاني ساسي أحد نجوم المباراة مطرودا بعد الحصول على البطاقة الصفراء الثانية بعد تدخل عنيف على مواطنه سيف الدين الجزيري، ليكمل الزمالك اللقاء في أخر 6 دقائق منقوصا من أحد أهم لاعبيه.

وفي الدقيقة الرابعة والأخيرة من الوقت المحتسب بدل من الضائع تحصل المهاجم التونسي للمقاولون سيف الدين الجزيري على بطاقة حمراء مباشرة بعد ضرب أشرف بن شرقي.

ولم يستطع من الأساس فريق المقاولون العرب على تهديد الزمالك في أخر الدقائق، ليحصد الفارس الأبيض الثلاث نقاط كاملة ويرتفع رصيده للنقطة 10 بينما يتجمد رصيد ذئاب الجبل عند النقطة 7.

في مُجمل أحداث المباراة قدم نادي الزمالك مستوى أفضل بكثير مما قدمه منذ بداية الموسم الحالي، سواء في مباراة السوبر أمام الأهلي أو بعد ذلك في الدوري أمام الاتحاد والمقاصة ونادي مصر، مما يشير إلى أن الأداء الزملكاوي في نسق تصاعدي تحت قيادة المدير الفني الصربي ميتشو، وذلك قبل موقعة العودة في دور أبطال إفريقيا أمام جينيراسيون فوت السنغالي.