آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

تكتيك11.. السفاح الجديد يواصل هوايته المفضلة والمنتخب الأوليمبي يقترب من حلم الأولمبياد

انتهت فعاليات مباراة المنتخب الأوليمبي المصري، أمام نظيره الكاميروني، بفوز شباب الفراعنة بهدفين مقابل هدف، في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين مساء الخميس، على استاد القاهرة الدولي، ضمن فعاليات الجولة الثالثة من المجموعة الأولى لبطولة أمم إفريقيا تحت 23 عاما.

إعلان

ليتصدر شباب الفراعنة جدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط بالعلامة الكاملة، ليتأهل رفقة منتخب غانا الذي احتل المركز الثاني برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف عن منتخب الكاميرون صاحب المركز الثالث.

دخل شوقي غريب، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي المباراة بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: محمد صبحي.

خط الدفاع: أسامة جلال – محمد عبد السلام – أحمد رمضان بيكهام.

إعلان

خط الوسط: كريم العراقي – أكرم توفيق – رمضان صبحي- أحمد أبو الفتوح.

خط الهجوم: إمام عاشور- مصطفى محمد – عبد الرحمن مجدي.

إعلان

وأدخل شوقي غريب، الثنائي إمام عاشور وعبد الرحمن مجدي في التشكيل الأساسي للمرة الأولى، على حساب عمار حمدي وصلاح محسن، وبنفس طريقته المعتادة 3-4-3.

لا مركزية في التحرك بين الثلاثي رمضان صبحي وإمام عاشور وعبد الرحمن مجدي، في العمق أمام أكرم توفيق، وعلى الطرفي الأيمن والأيسر.

وبدأت المباراة بسرعة للغاية من جانب المنتخبين، حتى تمكن القناص مصطفى محمد من تسجيل الهدف الأول لمنتخب مصر، بعد جملة منظمة وصلت لكريم العراقي في الجانب الأيمن الذي أرسل عرضية أرضية سددها مصطفى محمد من لمسة واحدة في الشباك.

رد فعل الكاميرون كان سريعا، بتسجيل هدف التعادل بعد 10 دقائق من تقدم الفراعنة، بعد خطأ مشترك بين الدفاع وحارس المرمى محمد صبحي، الذي فشل في التعامل مع ركلة ركنية، وصلت لأيوك الذي أسكن الكرة في الشباك. لينتهي الشوط الأول بالتعادل لهدف لمثله.

المنتخب المصري دخل الشوط الثاني بقوة، وعاد السفاح مصطفى محمد ليسجل الهدف الثاني له وللمنتخب، بعد كرة عرضية من إمام عاشور قابلها برأسية متقنة في الشباك، مسجلا هدفه الرابع في البطولة.

شوقي غريب أجرى أولى تبديلاته بنزول المدافع محمود الجزار، بدلا من إمام عاشور، ونقل أحمد رمضان “بيكهام” للمشاركة في الوسط بجانب أكرم توفيق.

وكاد رمضان صبحي أن يسجل هدف مارادوني بعدما استلم الكرة قبل منتصف الملعب، وانطلق حتى وصل لمنطقة الجزاء ومر من مدافعين الكاميرون لكنه سدد الكرة بيسراه ومنعه الحارس من تسجيل هدف عالمي.

وأجرى شوقي غريب ثاني وثالث تبديلاته في الدقائق الأخيرة، بالدفع بأحمد ياسر ريان وصلاح محسن، بدلا من عبد الرحمن مجدي ومصطفى محمد.