آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

تكتيك11.. «الفراعنة إلى طوكيو» رجال مصر قهروا الأولاد بسيناريو تاريخي!

انتهت مباراة المنتخب الأولمبي المصري، أمام نظيره جنوب إفريقيا، بفوز شباب الفراعنة بـ3 أهداف دون رد، في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين على استاد القاهرة الدولي، في إطار منافسات نصف نهائي كأس أمم إفريقيا تحت 23 عامًا، والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

إعلان

دخل شوقي غريب بتشكيلته المعتادة بـ3-4-3.

حراسة المرمى: محمد صبحي.

خط الدفاع: أسامة جلال – محمد عبد السلام – أحمد رمضان بيكهام.

خط الوسط: كريم العراقي – أكرم توفيق – عمار حمدي- أحمد أبو الفتوح.

إعلان

خط الهجوم: رمضان صبحي- مصطفى محمد – عبد الرحمن مجدي.

الشوط الأول

وبدأت المباراة بسرعة للغاية من جانب المنتخبين، مع لا مركزية في التحرك بين الثلاثي رمضان صبحي وعمار حمدي وعبد الرحمن مجدي، في العمق أمام أكرم توفيق، وعلى الطرفي الأيمن والأيسر، ولكن دون خطورة تُذكر على مرمي المنتخبين خلال الربع ساعة الأولى من عمر اللقاء.

إعلان

سيطر منتخب جنوب إفريقيا على الربع ساعة الثانية من الشوط الأول، عبر تنفيذ الضغط العالي على دفاعات الفراعنة من أجل استغلال بعض أخطاء التمرير بين لاعبي المنتخب الوطني، وفي الدقيقة 28، كاد منتخب جنوب أفريقيا أن يسجل هدفا، لكن التمريرة الأرضية داخل منطقة الجزاء لم يلحق بها مهاجم “الأولاد” لتمر بسلام على مرمى مصر.

وجاء رمضان صبحي ليسدد كرة لكن حارس جنوب أفريقيا أمسك بها بسهولة في الدقيقة 40 من أحداث المباراة، لينتهي الشوط الأول مع تفوق المنتخب الجنوب إفريقي على مُجريات اللعب وفرض أسلوبه في تنفيذ المرتدات السريعة والمنظمة في ذات الوقت.

الشوط الثاني 

ظهر المنتخب المصري مع بداية الشوط الثاني بشكل قوي وكاد أن يسجل عن طريقة جبهة رمضان صبحي وفتوح مرتين لولا دفاعات جنوب أفريقيا، وحصل منتخب مصر على ركلة حرة مباشرة سددها أسامة جلال بقوة، لكن حارس جنوب أفريقيا أبعدها لركلة ركنية في الدقيقة 51.

وفي الدقيقة 54 سدد أحمد رمضان “بيكهام” كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ابعدها حارس جنوب أفريقيا، لتصل لرمضان صبحي، لكنه سددها أعلى المرمى.

وجاءت الدقيقة 58 باللقطة المضيئة  بالهدف الأول للفراعنة عن طريق رمضان صبحي من ركلة جزاء.

حاول كتيبة “الأولاد” في العودة للمباراة عبر شن مجموعة من الهجمات على مرمى الفراعنة، محاولًة في احراز هدف التعادل ولكن دون خطورة تُذكر على محمد صبحي.

وفي الدقيقة 81، انقذت العارضة مصر من هدف التعادل لجنوب أفريقيا بعد تسديدة من خارج منطقة الجزاء بعد احتساب الحكم لركلة حرة مباشرة لصالح الضيوف.

وجاء عبدالرحمن مجدي ليحرز الهدف الثاني لمنتخب مصر في الدقيقة 84 من أحداث المباراة.

ودخل صلاح محسن بدلًا من مصطفي محمد في الدقيقة 85 من عمر اللقاء، وذلك قبل أن يُحرز عبد الرحمن مجدي الهدف الثالث من تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 88.

وفي الدقيقة 90 قرر شوقي غريب إراحة أحمد رمضان بيكهام ودخول محمود الجزار، وكذلك بدخول محمد صادق بدلًا من نجم المباراة عبد الرحمن مجدي.

وسبق ونجح منتخب كوت ديفوار وحجز البطاقة الأولى لطوكيو 2020 ليضرب موعد مع الفراعنة في المباراة النهائية، بينما يواجه منتخب غانا نظيره جنوب إفريقيا في مباراة تحديد المتأهل الثالث للأولمبياد.