آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

تكتيك11| تحيا الجزائر

تكتيك11| تحيا الجزائر

حقق المنتخب الجزائري فوزًا مستحقًا على نظيره الغيني في مباراة دور الـ16 التي انتهت لصالح “مقاتلي الصحراء” بثلاثة أهداف دون رد، سجلهما كل من يوسف البلايلي في الشوط الأول، ورياض محرز وآدم وناس في الشوط الثاني.

إعلان

ليضرب المنتخب العربي الجزائري موعدًا، مع الفائز من مباراة مالي وساحل العاج، في الدور ربع النهائي.

 

أحداث المباراة:

إعلان

دخل جمال بلماضي المدير الفني للجزائر، المباراة بطريقة لعب أقرب لـ 4-4-2، بالتشكيل التالي:

رايس مبولحي في حراسة المرمى. أمامه الرباعي، يوسف عطال، رامي بن سبعيني، عيسى ماندي، جمال بلعمري. ورباعي الوسط من اليمين لليسار رياض محرز عدلان قديورة، إسماعيل بن ناصر، يوسف بلايلي، وثنائي المقدمة سفيان فيجولي وبغداد بونجاح.

بينما بدأ منتخب غينيا المباراة بطريقة لعب 4-2-3-1، بالتشكيل التالي:

ابراهيما كوني في حراسة المرمى. أمامه الرباعي، سيلا – سيكا – سيمون فاليتى – ميكايل، وثنائي وسط الملعب أمادو دياوارا – ابراهيما سيسي. أمامهم الثلاثي مادي كمارا –  محمد ياتارا – ابراهيما تراوري، خلف المهاجم خوسي كانتي.

إعلان

بدأ بلماضي بكتيبته الأساسية التي أعتمد عليها في أول مباراتين، لكن تحركات اللاعبين في أرض الملعب كانت مختلفة، حيث تواجد سفيان فيجولي أقرب لمهاجم ثاني بجوار بغداد بونجاح.

منتخب الجزائر ضغط على الدفاعات الغينية بشراسة، وأهدر لاعبوه العديد من الفرص السانحة للتسجيل، أبرزهم انفراد صريح من بغداد بونجاح، وضربة خلفية مزدوجة من رامي بن سبعيني تصدى لها الحارس.

وبالفعل، ترجم مقاتلي الصحراء ضغطهم القوي، بهدف أكثر من رائع سجله يوسف بلايلي في الدقيقة 24 من الشوط الأول، بعدما استلم بلايلي الكرة في الجانب الأيسر، وبعد تبادل التمرير مع بونجاح الذي أعاد له الكرة بالكعب، سددها بلايلي في الشباك الغينية.

في الشوط الثاني استمرت الجزائر في السيطرة ونجحت في التسجيل عن طريق نجم مانشستر سيتي رياض محرز الذي استغل مهارته في زيارة شباك المنتخب الغيني، بهدف أكثر من رائع.

 

ودخل نجم الجولة الأخيرة من دور المجموعات، آدم وناس، لاعب فريق نابولي الإيطالي، ومن أولى لمساته، نجح في إنهاء الأمور تمامًا بهدف ثالث أقصى به المنتخب الغيني من البطولة، ووضع المنتخب العربي الجزائري في ربع النهائي.

 

تكتيكيًا.. أوضح جمال بالماضي، أن الفريق الجزائري قادم لتحقيق اللقب، وليس فقط رفع الكأس، بل أيضًا لإمتاع الحميع بأداء جزائري يُشبه كثيرًا أداء الجيل الذهبي لمنتخب مصر، الذي حقق 3 بطولات إفريقية متتالية.

كلمات دلالية