آخر الأخبار بطولات إفريقية كورة افريقية

تكتيك11.. ريمونتادا أسطورية تمنح المنتخب الأوليمبي بطاقة الصعود على حساب غانا

انتهت فعاليات مباراة المنتخب الأوليمبي المصري أمام منتخب غانا، بفوز شباب الفراعنة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المواجهة التي جمعت بينهما على استاد القاهرة الدولي، ضمن فعاليات الجولة الثانية من المجموعة لأولى لأمم إفريقيا تحت 23 عاما والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

إعلان

بهذه النتيجة ضمن المنتخب المصري الصعود للمربع الذهبي لبطولة أمم إفريقيا، بعدما ارتفع رصيده من النقاط إلى 6 في صدارة المجموعة، وتوقف رصيد منتخب غانا عند نقطة وحيدة.

ويتأهل إلى الأولمبياد المنتخبات أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من البطولة.

دخل شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأوليمبي بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: محمد صبحي.

إعلان

خط الدفاع: أسامة جلال – محمد عبد السلام – أحمد رمضان بيكهام.

خط الوسط: كريم العراقي – أكرم توفيق – عمار حمدي – أحمد أبو الفتوح.

إعلان

خط الهجوم: رمضان صبحي – مصطفى محمد – صلاح محسن.

وأجرى شوقي غريب، تعديلا وحيدا عن المباراة السابقة أمام مالي، بمشاركة عمار حمدي، بدلا من ناصر ماهر المصاب، بينما لعب بنفس الطريقة 3-4-3.

المنتخب الغاني دخل المباراة بقوة، وسجل هدف التقدم في الدقيقة السادسة من الشوط الأول، بعد عرضية أرضية من الجانب الأيسر، وصلت ليبواه وسط غفلة من الدفاع المصري.

الرد كان سريعاً من لاعبي المنتخب الأوليمبي، ونجح مصطفى محمد من التسجيل على طريقته الخاصة في الدقيقة السابعة عشر، بعد عرضية رائعة من أحمد أبو الفتوح.

واستمر الضغط المصري على دفاعات البلاك ستارز بمحاولات من صلاح محسن ورمضان صبحي الذي أطلق تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس ببراعة وأخرجها لركنية. لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.

نفس الأمر تكرر مع بداية الشوط الثاني، وسجل المنتخب الهدف الثاني في الدقيقة الأولى بعد خطأ فادح من محمد عبد السلام، ومرر الكرة لأوبينج لاعب غانا الذي انفرد وراوغ محمد صبحي وسجل هدف التقدم للبلاك ستارز.

بعد الهدف بدأ الطوفان الهجومي المصري، وتصدى الحارس لمحاولة من رمضان صبحي، وعاد رمضان مجددا مسجلا هدف التعادل في الدقيقة 54 بضربة رأس، قبل أن يلغيه الحكم بداعي التسلل.

وتدخل شوقي غريب وأجرى أولى تبديلاته بنزول عبد الرحمن مجدي لاعب الإسماعيلي، بدلا من صلاح محسن، للمشاركة في مركز الجناح الأيمن وسط توهان صلاح محسن في هذا المركز.

استمر الضغط المصري الشرس، ومنعت العارضة كريم العراقي من تسجيل هدف التعادل، بعد تمريرة حريرية من عبد الرحمن مجدي، وصلت للعراقي في الجانب الأيمن وأطلق تسديدة قوية اصطدمت بالعارضة.

وفي محاولة لزيادة الكثافة الهجومية، أجرى شوقي غريب ثاني تبديلاته بنزول المهاجم أحمد ياسر ريان، بدلا من صانع الألعاب عمار حمدي.

وترجم المنتخب الأوليمبي ضغطه الشرس، وسجل هدف التعادل عن طريق رمضان صبحي، بعد تسديدة قوية من عبد الرحمن مجدي، تصدى لها الحارس ووصلت لرمضان الذي سددها في الشباك، قبل 8 دقائق من النهاية.

وفي الدقيقة 88، سجل أحمد ياسر ريان الهدف الثالث لتكتمل ريمونتادا الفراعنة، بعد عرضية رائعة من رمضان صبحي من ركلة ركنية، لعبها البديل أحمد ياسر برأسه بقوة في الشباك.