آخر الأخبار الدوري الإنجليزي كورة أوروبية

تكتيك11| قطار ليفربول لا يتوقف.. ماني يقود الريدز لدهس ولفرهامبتون

ليفربول

حافظ نادي ليفربول على سلسلة انتصاراته في الدوري الإنجليزي بعدما تمكن من الفوز على ولفرهامبتون بهدف نظيف بأقدام الأسد السنغالي ساديو ماني، ليستمر الريدز في الابتعاد بالصدارة نحو تحقيق الحلم الغائب منذ سنوات طويلة.

إعلان

وقرر يورجان كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول، دخول المباراة بشتكيل مكون من:

حراسة المرمى: أليسون بيكر

خط الدفاع: أليكسندر أرنولد – جو جوميز – فيرجيل فان دايك – روبيرتسون

خط الوسط: هندرسون – فينالدوم – آدم لالانا

إعلان

خط الهجوم: محمد صلاح – روبيرتو فيرمينيو – ساديو ماني

ليفربول

إعلان

دخل ليفربول المباراة بقوة من أجل إحراز هدف مبكر إلا أنه فشل في ذلك مع استماتة ولفرهامبتون في مناطقه الدفاعية لمنع الريدز من افتتاح النتيجة مبكرا وامتصاص حماس صلاح ورفاقه منذ انطلاق المباراة في بدايتها.

محمد صلاح كان أخطر لاعبي ليفربول في الجزء الأول من المباراة بمحاولاته المستمرة من أجل اختراق خط دفاع ولفرهامبتون عن طريق تحركه المستمر نحو عمق دفاع الضيوف، والتهديد الأول للاعب جاء في الدقيقة 12 بتسديدة صاروخية على الطائر لكن الحارس أحسن التعامل معها.

محاولات الريدز استمرت في اختراق دفاعات الذئاب مقابل اعتماد الضيوف على الهجمات المرتدة السريعة، ولكن دون تشكيل أي خطورة على دفاع ليفربول الذي ظل في مأمن على مدار النص ساعة الأولى من بداية المباراة.

نهاية الشوط الأول حمل الإثارة كاملة، إذ تمكن الأسد السنغالي ساديو ماني من افتتاح النتيجة في الدقيقة 41 بعد تمرير من آدم لالانا ليحولها ماني الكرة إلى شباك الضيوف مفتتحا النتيجة لأصحاب الأرض واضعا الريدز في المقدمة.

ولفرهامبتون رفض الاستسلام وجاء رده سريعا أمام ليفربول بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعد تسديدة قوية من بيدرو نيتو، لكن تقنية الفيديو تنقذ رجال كلوب وتلغي الهدف بداعي التسلل، لينهي ليفربول الشوط الأول متقدما بفضل ساديو ماني.

إجمالا، قدم ليفربول شوط أول ممتاز من خلال تبادل الكرات السريع مع محاولة إرسال الكرات الطولية نحو دفاعات ولفرهامبتون للمتحركين صلاح وماني نحو العمق، لكن عدم الدقة في إنهاء الهجمات من لاعبي الريدز واستماتة الضيوف في آن آخر صعب الشوط الأول على صلاح ورفاقه.

بدأ الضيوف الشوط الثاني بصورة ضاغطة على أمل العودة في النتيجة  مع بداية الشوط الثاني، إلا أنه واجه تنظيم دفاعي قوي من لاعبي ليفربول مانعين لاعبي ولفرهامبتون من تشكيل أي خطورة على مرمى أليسون بيكر.

ليفربول لم يكتفى بالدفاع وانما بادل ولفرهامبتون الهجمات بسرعته الكبيرة في نقل الهجمة من الدفاع إلى الهجوم معتمدا على سرعة الثلاث الهجومي، ليشكل خطورة حقيقية على المرمى الأصفر ولكن لاعبو الريدز تفننوا في إضاعة الفرص.

هدد ولفرهامبتون التهديد الأصعب على مرمى ليفربول في الدقيقة 66 بعدما قطعت الكرة من فيرجيل فان دايك ويسددها جوتا بصاروخية يتصدى لها أليسون بيكر ويحمي عرين الريدز من هدف التعادل، ويبقى صلاح ورفاقه في المقدمة.

حاول ليفربول قتل إيقاع المباراة بعد ذلك والسيطرة على وسط الملعب مع تدوير الكرة ليحرم ضيوفه من الحصول على الكرة وتشكيل أي خطورة على مرمى أليسون، ونجح في ذلك إلى حد كبير بداية من الدقيقة 70 تقريبا.

أتيحت فرصة هدف محقق للمحترف المصري محمد صلاح في الدقيقة 79 بعد هجمة مرتدة سريعة قادها فيرمينيو ليمررها نحو الملك المصري لكنه يسيئ التعامل معها ليقوم المدافع بإنقاذ الموقف ومنع فرصة هدف محقق للريدز.

ولفرهامبتون استمر في محاولاته من أجل الخروج بنقطة وحيدة على أقل تقدير، وهدد مرمى ليفربول بالفعل في عدة مناسبات في الخمس دقائق الأخيرة إلا أن عناصر الضيوف غابت عنهم اللمسة الأخيرة بعدما أطاح جواو موتينيو بتسديدة في سماء الأنفيلد في الدقيقة 86 من على حدود منطقة الجزاء.

كان الضيوف قاب قوسين أو أدنى من إحراز هدف التعديل عن طريق تراوري بعدما مر من مدافعي الريدز ويسدد صاروخية إلا أن فان دايك يمنع هدف التعادل بفدائية كبيرة في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة.

نجح لاعبو ليفربول في الخروج بالمباراة إلى بر الأمان، ليرتفع رصيد الريدز في الصدارة إلى 55 نقطة ويوسع الفارق مع أقرب ملاحقيه، ليستر سيتي إلى 13 نقطة مع تبقي مباراة منقوصة لصلاح ورفاقه في بطولة الدوري.

اقرأ أيضًا..

“إدارة الأهلي في خطر بسبب عقد فايلر” احذروا هدم المعبد فوق السويسري!

ادعم صلاح.. الملك ينافس ماني وفيرمينيو على جائزة جديدة في ليفربول

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا