آخر الأخبار كورة أوروبية كورة اوروبيه

تكتيك11| ليفربول يختنق في مدريد.. “أتوبيس” سيميوني يحطم أسطورة كلوب

انتهت أحداث مواجهة أتلتيكو مدريد ونظيره ليفربول، بنتيجة هدف دون رد لصالح الروخي بلانكوس، ضمن منافسات ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، في المباراة التي أقيمت على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.

إعلان

ليفربول وأتلتيكودخل التقني الألماني المواجهة بخطته المعتادة بـ4-3-3 عبر قوته الضاربة وبكامل نجومه، من أجل الحسم مبكرًا والاستمرار نحو حلم الظفر بذات الأذنين للعام الثاني على التوالي.

وجاء تشكيل الريدز على النحو التالي:

حراسة المرمي: أليسون بيكر.

خط الدفاع: أرنولد، جوميز، فان دايك، روبيرتسون.

إعلان

خط الوسط: فينالدوم، فابينيو، هيندرسون.

خط الهجوم: صلاح ، فيرمينو، ماني.

إعلان

بيما على الجانب الآخر، حاول السفاح الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني للأتلتي التغلب على الغايابات عبر الدفع بتشكيله متوازنه وبرسم خططي 4-4-2، ليكون شكل الفريق على النحو التالي:

حراسة المرمى: أوبلاك.

خط الدفاع: فيرساليكو، سافيتش، فيليبي، لودي.

خط الوسط: كوكي، توماس بارتي، ساؤول، ليمار.

خط الهجوم: أنخيل كوريا، ألفارو موراتا.

الشوط الأول

تحت شعار لا وقت لجس النبض.. دخل أصحاب الأرض المباراة بكل قوة وسخونة منذ الدقائق الأولى، عبر تطبيق الضغط العالي على دفاعات ولاعبي وسط ليفربول، لينجح الروخي بلانكوس في الحصول على ركلة ركنية في الدقيقة الـ4 من عمر اللقاء، وتحولت الركنية داخل منطقة الجزاء لتسقط أمام ساؤول في مواجهة المرمى مباشرة، ليسددها في الشباك معلنًا عن تقدم الأتلتي.

حاول الريدز استعادة الهيبة سريعًا عبر السيطرة على مُجريات اللعب والتمرير المستمر في وسط الملعب من أجل استهلاك حماس أصحاب الأرض، إلا أن كتيبة سيميوني قد قررت ترك الكرة للاعبي ليفربول وبداية الضغط متأخرًا، عبر وضع جميع اللاعبين تحت الكرة والاعتماد على الهجمات المرتدة.

وفي محاولة للرد السريع على هدف التقدم، استحوذ ليفربول على الكرة بشكل كامل حتى الدقيقة 19 من اللقاء وسط محاولات من ثلاثي الهجوم صلاح، ماني وفيرمينو للوصول إلى مرمى أوبلاك ولكن التكتل الدفاعي حال دون ذلك.

وباغت أتلتيكو دفاع ليفربول من جديد في الدقيقة 20 عن طريق كرة عرضية رائعة من كوكي لكنها مرت من أمام كوريا قبل أن يبعدها روبيرتسون عن منطقة الجزاء قبل وصولها إلى موراتا.

وجاءت الدقيقة الـ28 بهدف أبيض للريدز عن طريق الفرعون المصري محمد صلاح، وذلك بعد خطأ أوبلاك في التمرير، قبل أن يتم إلغاءه بداعي التسلل.

ولعل أبرز دليل على امتلاك الريدز لزمام الأمور، فقد مرر لاعبو ليفربول 262 تمريرة خلال 40 دقيقة، بينما على الجانب الآخر مرر لاعبو الروخي بلانكوس 70 تمريرة فقط.

الشوط الثاني

وقبل بداية الشوط الثاني مباشرة، أجرى كلا الفريقين تبديلين بعدما تم الدفع بأوريجي بدلًا من ماني في ليفربول، بينما دخل لورينتي بدلًا من ليمار في أتلتيكو مدريد.

ودخل لاعبو ليفربول النصف الثاني من المباراة بكل قوة عبر مواصلة الضغط على خطوط الأتلتي منذ البداية، وسنحت فرصة جديدة لمحمد صلاح في الدقيقة 52 بعدما تلقى تمريرة عرضية من جوميز داخل منطقة الجزاء لينقض عليها برأسه، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى أوبلاك.

وأجرى أتلتيكو مدريد ثاني تبديلاته في الدقيقة 70 بعدما دفع بفيتولو بدلًا من موراتا، قبل ثواني قليلة من إطلاق لودي لتصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء كادت أن تباغت أليسون ولكنها مرت خارج الملعب.

وجاءت الدقيقة 72 لتشهد خروج محمد صلاح من ملعب المباراة في ثاني تبديلات ليفربول، ليدفع يورجن كلوب المدير الفني للفريق بأوكسلاند تشامبرلين بدلًا منه.

وتمكن الداهية الأرجنتينية دييجو سيميوني من تحقيق أهدافه على أرضه وبين جمهوره، ليُحطم أسطورة كلوب الذهبية والتي تكمن في كونه لم يُقهر وأي يتلقى أي خسارة طوال الموسم الجاري، سوى أمام نابولي في الجولة الأولى من منافسات دور المجموعات بدوري الأبطال.

صلاح يصنع العجب في سماء أوروبا

صلاحانتقل الدولي المصري من فريق روما الإيطالي إلى ليفربول في صيف 2017 مقابل 39 مليون جنية إسترليني، وفي موسمه الأول حقق لقب الهداف.

في موسمه الأول.. قاد صلاح ليفربول للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا نسخة 2018، قبل أن يخرج مُصابًا وتنقلب المباراة ويحقق ريال مدريد اللقب، بالإضافة إلي تحقيقه لقب هداف البريميرليج برصيد أسطوري بـ32 هدف.

في موسمه الثاني.. استطاع الملك أن يحقق الثلاثية القارية بـ«دوري أبطال أوروبا، السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية»، بالإضافة إلي حفاظه على لقب هداف البريميرليج برصيد 22 هدف.

طالع أيضًا| السير على خطى رونالدو.. إنجلترا تكشف عن مفاجأة خاصة لتريزيجيه

ويحاول الفرعون المصري مواصلة التألق للموسم الثالث على التوالي، والحفاظ على لقب هداف البريميرليج، وعلى الرغم من معاناة “مو مو” منذ بداية الموسم بسبب تعدد الإصابات وغيابه عن العديد من المباريات، إلا أنه تمكن من تسجيل 14 أهداف بالدوري وكذلك صناعة 7 أهداف، بينما تمكن من تسجيل 4 أهداف خلال بطولة دوري أبطال أوروبا وصناعة هدفين آخرين.

كما توج بجائزة أفضل لاعب بكأس العالم للأندية، بعدما كان النجم الأول للريدز وأحد أصحاب الفضل في التتويج باللقب لأول مرة في تاريخ ليفربول.

الجدير بالذكر وأن ليفربول يتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019-2020، برصيد 76 نقطة، وبفارق 25 نقطة عن منافسة الأول مانشستر سيتي.

بينما يبتعد عن ليستر سيتي صاحب المركز الـ3 بفارق 26 نقطة كاملة، وأحرز هجوم “حمر الميرسيسايد” 61 هدف كثاني أفضل هجوم بعد السيتيزنز، بينما استقبلت شباكهم 15 كأفضل دفاع بالدوري الأعرق في العالم.

أرقام “رمسيس” الأسطورية

-حقق الفرعون المصري لقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي لعام 2019.

-الحذاء الذهبي كهداف البريميرليج مرتين على التوالي بموسمي «2017-2018، 2018-2019».

-الأفضل في إفريقيا أعوام 2017، 2018 على التوالي.

-جائزة بوشكاش لأفضل هدف عام 2018.

-ثالث أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «The Best» عام 2018، والرابع لعام 2019.

-سادس أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «البالون دور» عام 2018، والخامس لعام 2019.

-ثالث أفضل لاعب في أوروبا عام 2018، والسادس لعام 2019.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا