آخر الأخبار الدوري الإنجليزي كورة أوروبية

تكتيك11| مثلث الرعب يهين نيوكاسل بكل الطرق.. وكلوب يحلق بالزعامة منفردًا!

انتهت أحداث مباراة ليفربول ونيوكاسل يونايتد، بفوز الريدز بثلاثة أهداف مقابل هدف، ضمن منافسات الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

إعلان

اعتمد كلوب على طريقته المعتادة 4-3-3، مع إضابة بعض التغيرات على العناصر الأساسية بالدفع بأوريجي بدلًا من فيرمينو، حيث جاء التكشيل كالتالي:

حراسة المرمي: أدريان.

خط الدفاع: روبرتسون، فان دايك، ماتيب، أرنولد.

خط الوسط: فينالدوم، فابينو، شامبيرلين.

إعلان

خط الهجوم: ماني، أوريجي، صلاح.

وعلى الجهة الآخري بدأ فريق نيوكاسل المباراة بشكله المعتاد 4-3-2-1.

إعلان

أحداث الشوط الأول

ليفربول هيمن على منطقة وسط الملعب منذ البداية وصنع خطورة كبيرة من خلال إنطلاقات الظهير الأيمن ألكسندر أرنولد، بجانب تحركات الأسد السنغالي ساديو ماني داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 7 ووسط سيطرة ليفربول على مجريات الأمور، فاجئ نيوكاسل الجميع بتسجيل هدف على عكس سير المباراة عن طريق ويليامز الذي تسلم كرة ناحيه اليسار ليدخل لمنطقة الجزاء ويطلق صاروخية على يسار الحارس أدريان الذي لم يستطع التصدي لها.

بعد الهدف واصل الريدز السيطرة على المباراة، وبدأ لاعبو نيوكاسل في الانكماش الدفاعي وتضييق المساحت على لاعبي ليفربول الذين فشلوا في صنع الخطورة على مرمى الضيوف.

منذ الدقيقة 20 بدأ ليفربول في استعراض عضلاته، وضغط بقوة على نيوكاسل، وذلك بعدما قرر كلوب تعديل بعض المراكز بأن يعود ماني لمركز الجناح الأيسر ويدخل أوريجي مركز الرأس الحربة.

النجم السنغالي ساديو ماني نجح في الدقيقة 27 استغلال تمريرة زميله روبرستون، على حدود الجبهة اليسرى لمنطقة الجزاء، لطلق قذيفة على يسار الحارس معلنًا عن هجف التعادل.

الدقيقة 35 شهدت تغيير أضطراري لصالح ليفربول، بخروج أوريجي للإصابة ودخلو فيرمينو بدلًا منه.

الدقيقة 39 نجح السنغالي ساديو ماني في مضاعفة النتيجة بعد تمريرة رائعة من البديل فيرمينو لينفرد بالمرمى مسجلًا الهدف الثاني للريدز.

وفي سياق متصل، لم يظهر الفرعون المصري الكبير محمد صلاح خلال أحداث الشوط الأول تمامًا، حيث سيطرت عليه حالة من التوهان داخل أرضية الميدان.

أحداث الشوط الثاني

سيطرت الريدز على مُجريات البرع ساعة الأولي من الشوط الثاني، في ظل غياب تام لفريق نيوكاسل، وجاء التهديد الأول من تسديدة لفينالدوم مرت من فوق العارضة، وعاد أرنولد لمواصلة تألقه عبر تسديدة أرضية زاحفة أنقذها دوبرافيكا.

ضغط ليفربول الكبير على عناصر نيوكاسل، ترجمه الدولي المصري محمد صلاح بهدف ثالث في الدقيقة 71 بعد مرور رائع بعد أن تلقى تمريرة سحرية من فيرمينو.

في الدقيقة 75 قرر كلوب أن يدفع بالقائد جيمس ميلنر بدلًا من شامبيرلين، من أجل ضخ دماء جديدة في وسط ميدان الريدز، واستمرت السيطرة من جانب وسط وسط سلسلة من الهجمات بكل الطرق على مرمي نيوكاسل، وفي الدقيقة 85 أشرك كلوب الدولي السويسري شاكيري بدلًا من فينالدوم.

وبطبيعة الحال، حاول نيوكاسل صنع انتفاضة في وجه الريدز، دون خطورة تُذكر على المرمي.

ويحلق الريدز منفردًا بصدارة البريميرليج دون منافسة، بالعلامة الكاملة بـ15 نقطة في 5 مبارايات، حيث أحرز 15 هدف فيما استقبلت شباكه 4 أهداف.

كلمات دلالية