"أخبار "الكان تقارير وتحليلات

تونس في طريقها لحصد الكان على طريقة “اليورو والبرتغال”!

انتهت أحداث قمة تونس وغانا بتفوق نسور قرطاج 5-4 بركلات الترجيح على ملعب الإسماعيلية ضمن منافسات دور الستة عشر من كأس الأمم الإفريقية هذا الموسم. وذلك بعد إنتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

إعلان

وعبر المنتخب التونسي الشقيق لدور الثمانية لملاقاة مفاجأة البطولة الإفريقية منتخب مدغشقر الذي صعد على حساب الكونغو الديمقراطية بركلات الترجيح.

طالع أيضًا.. تكتيك11| من بورسعيد إلى الإسماعيلية.. ركلات الحظ تبتسم لتونس

ما يفعله المنتخب التونسي مؤخرا في منافسات كان 2019 على الأراضي المصرية يثير في الأذهان ما حدث قبل 3 سنوات في فرنسا، وتحديدا من قِبل كتيبة المنتخب البرتغالي في كأس الأمم الأوروبية “اليورو” 2016.

رغم البداية المهتزة التي قدمها المنتخب البرتغالي لكرة القدم، شق الفريق طريقه بنجاح إلى منصة التتويج بلقبه الأوروبي الأول بعد فوز ثمين 1 / صفر على نظيره الفرنسي في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا عبر مسيرة متصاعدة من حيث المستوى.

إعلان

وكانت التعادلات الثلاثة التي حققها الفريق في الدور الأول كافية للعبور إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) كأحد أفضل أربعة منتخبات احتلت المركز الثالث في المجموعات الست.

ولم يقدم المنتخب البرتغالي نتائج كبيرة في الأدوار الفاصلة ولكن مستواه تحسن من مباراة لأخرى حتى بلغ النهائي الذي قهر فيه المنتخب الفرنسي على ملعبه وبين جماهيره.

إعلان

والقائمة التالية توضح نتائج الفريق في الأدوار المختلفة للبطولة الأوروبية الأغلى:

الدور الأول :

المجموعة السادسة :

البرتغال × أيسلندا 1 / 1

البرتغال × النمسا صفر / صفر

المجر × البرتغال 3 / 3

الدور الثاني (دور الستة عشر) :

كرواتيا × البرتغال صفر / 1

دور الثمانية :

بولندا × البرتغال 1 / 1 (3 / 5 بركلات الترجيح)

المربع الذهبي :

البرتغال × ويلز 2 / صفر

النهائي :

البرتغال × فرنسا 1 / صفر

وها هو المنتخب التونسي يكرر نفس السناريو تقريبا، 3 تعادلات في دور المجموعات أمام أنجولا 1-1، ومالي بنفس النتيجة، وتعادل سلبي بالجولة الثالثة أمام موريتانيا، من ثم التفوق بركلات الترجيح على منتخب غانا.

نسور قرطاج ينتظرهم مواجهة متوسطة المستوى أمام مفاجأة البطولة الإفريقية الحالية والحصان الأسود منتخب مدغشقر في دور الثمانية.